حي علي الديمقراطية : حي علي الحياء ياعرب
    الخميس 22 مارس / أذار 2007 - 18:27:02
    محمود الزهيري / جمهورية مصر
    كاتب ومحلل سياسي مصري
    كنت في أحد الليالي جالساً في غرفة المعيشة , ومهتماً بأحد البرامج الحوارية التي تبث من خلال شاشة إحدي القنوات الفضائية , وكان الحديث عن الديمقراطية , والشمولية في أنظمة الحكم والسلطة , وكيفية إدارة السياسة الداخلية والخارجية في الدول العربية , ومدي الظلم والفساد الواقع علي المواطن العربي , من أنظمة الحكم العربية الشمولية / الإستبدادية التي تحكم بالحديد والنار, وتطرق الحديث عن كيفية النهوض بالإقتصاد العربي ,و محاربة الفقر والغلاء وتدني الدخول مقارنة بإرتفاع الأسعار ,والنهوض بالحريات في مواجهة الظلم السلطوي والإستبداد الحكومي الموجه ضد أبناء الشعوب العربية , وكيفية النهوض بالحريات وتفعيل الديمقراطية الحقيقية للخروج من مآزق الفساد والإستبداد ورهن أو بيع الأوطان ومقدرات الشعوب للصهاينة والأمريكان , إلا أنني فوجئت بأن بث البرنامج الحواري قد إنقطع ,و تم تحويل مسار المشاهدة إلي مؤتمر الرياض في بث مباشر وحي من مدينة الرياض السعودية , ووجدت لفيف من زعماء الدولة العربية متوافدين علي مقر المؤتمر المنعقد لجامعة الدول العربية بمدينة الرياض , وكان أن أقترب أعداد رؤساء الدول العربية والوفود المرافقة لهم من سياسيين وإعلاميين , ورجال المخابرات , ورجال الأمن القومي , ورجال الحراسات الخاصة المحيطة بالرؤساء , ورجال الأمن السعودي المحيطين بقاعة المؤتمر الخاص بالقمة العربية , وكان مشهداً مهيباً , وعظيماً أسترعي إنتباهي لمتابعته , ومتابعة مايدور به من خلال ماسيتم إقراره من قرارات سيتم تفعيلها من أجل صالح الوطن العربي الغارق بسياسات حكامه في قرارات من التبعية والعمالة والخيانات المتعددة للأوطان العربية , وللمواطنين العرب !!

    ولكن الذي إسترعي إنتباهي , هو ماحدث ضد السيد الرئيس محمد ولد فال , الرئيس الموريتاني , حال قدومه إلي مقر المؤتمر بالرياض , هو في الطريقة التي تمت بها مقابلة السيد الرئيس الموريتاني محمد ولد فال , إذ وجدت الزعماء العرب من ملوك , ورؤساء دول , وأمراء , وسلاطين , يقفون في حالة جمهرة شديدة هم والوفود المرافقة لهم ورجال الأمن والحراسات الخاصة , منددين بحضور الرئيس الموريتاني لمؤتمر جامعة الدول العربية بالرياض , ويقف في مقدمة هذه التظاهرة الحاشدة السيد الرئيس محمد حسني مبارك , والملك عبد الله ملك السعودية , والملك عبدالله بن الحسين , ملك الأردن , والملك محمد الخامس ملك المغرب , والسيد الرئيس بشار الأسد , الرئيس السوري , ومعه أعضاء حزب البعث السوري , والسيد علي عبد الله صالح , الرئيس اليمني , والسيد نور المالكي , الرئيس العراقي , محاطاً بكافة فرق الموت من القوات والحراسات الخاصة به ومعه الوفود العراقية المتعددة بالتشكيلة العراقية , من أكراد , وسنة , وشيعة , وبشمرجة , وعبدة النار , وعبدة الشيطان , ووجدت السيد الرئيس محمد حسني مبارك يقف إبنه السيد الرئيس جمال مبارك رئيس مصر في المستقبل يقف بجوار والده , متأهباً هو والرئيس بشار الأسد والملك عبدالله بن الحسين , وملك المغرب , وأمراء الخليج يتأهبون للنيل من الرئيس الموريتاني , هاتفين في وجهه :
    كفاية ... حرام ... إرحل ... لانريدك بيننا ... ويقول بعض الملوك والأمراء والرؤساء للرئيس الموريتاني :
    يسقط .... يسقط ولد فال .... يسقط .. يسقط .. ولد فال !!
    كفاية ظلم كفاية فساد . كفاية ظلم للعباد !!
    إبن فال ياجبان .... ياعميل الأمريكان !!
    ليه كده ياجبان ..... وقت العدل لسه ماحان !!
    دي شعوب عربية جبانة .... والديمقراطية ليهم عار وخيانة !!
    إنت بتنجح بالأصوات ...... وإحنا بننجح بالخيانات !!
    كده تكسفنا ياجبان ...... عريتنا أمام الأمريكان !!
    كفاية عليك ولايتين ...... مافي منا لحد مامات !!
    عمره ماساب الكرسي أبداً .... إلا بقتل أو إغتيالات !!

    إلا أنني وجدت الرئيس اللبناني السيد إميل لحود يقف في جانب قصي من تجمع الرؤساء والملوك والأمراء والسلاطين العرب , ينظر إليهم بنظرة الحنق والغيظ لما يفعلونه مع رئيس منتخب بالشرعية القانونية والشرعية الدستورية , وتمت الإنتخابات في بلاده موريتانيا التي هي عضو في جامعة الدول العربية , وعضو في المنظمة الدولية الأممية / الأمم المتحدة , وكأنهم يستغربون ماحدث في إنتخابات الرئاسة في حيدة وحرية ونزاهة بدون بلطجة أو تزوير , أو أعمال قتل وإرهاب , وبدون تدخل أجهزة الشرطة , و مباحث أمن الدولة , وكأن موريتانيا هي لبنان أخري في الحرية والنزاهة والديمقراطية , إلا أن الزعماء العرب , رفضوا حضور السيد الرئيس الموريتاني محمد ولد فال حضور مؤتمر جامعة الدول العربية بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية , لما إقترفه من جرائم بحق الديمقراطية والحرية ونزاهة الإنتخابات في بلده موريتانيا , لأنه قد عري كافة الأنظمة العربية الظالمة والمستبدة والحاكمة للمواطنين بالحديد والنار , وكأن الديمقراطية والحرية , أصبحت عاراً وشناراً ومذلة وهواناً للحكام العرب الذين لايستحون من مناظرهم القميئة وهم جالسون علي كراسي الحكم والسلطة بالطغيان والفساد والبلطجة والتزوير والإرهاب الرسمي , وقد أصر جميع الحكام العرب عدا الرئيس اللبناني إلا مغادرة الرئيس الموريتاني محمد ولد فال المؤتمر مغادراً قاعة المؤتمر إلي المطار عائداً إلي بلاده رافعاً رأسه عالية خفاقة , وأثناء عودته إلي موريتانيا إستقبله الشعب الموريتاني بالزغاريد والأفراح والموسيقي الوطنية والأناشيد القومية مطالبين الرئيس الموريتاني بعدم الإنضمام لجامعة الدول العربية والخروج من عضويتها إلا إذا حدث في هذه الدول مثلما حدث في موريتانيا من نزاهة وحيادية في الإنتخابات , والشرط الوحيد الذي إشترطه الشعب الموريتاني علي الرئيس محمد ولد فال , هو ألا يتم تجديد عضوية موريتانيا في جامعة الدول العربية إلا إذا كان الرئيس الذي يحكم في أي بلد عضو في جامعة الدول العربية أن يكون قد أتي بالإنتخابات الحرة النزيهة وبإشراف دولي ويتم تحديد مدة ولاية أي رئيس أو حاكم بفترتين فقط لاغير وتكون أقصي مدة خمس سنوات علي الأكثر!!

    وحينما عادت الكاميرا لنقل وقائع مؤتمر جامعة الدول العربية ونقل كلمات السادة الملوك والرؤساء والسلاطين والأمراء العرب شعرت بالغثيان والقرف مماجعلني أشعر بالقيئ وذهبت إلي دورة المياه لأستقيئ , وفي هذه اللحظات صحوت من النوم علي صوت إبني الصغير عمار يقول : بلادي بلادي بلادي , هي ديه مش بلادي !!
    وقلت في نفسي :
    حي علي الديمقراطية ..... حي علي النزاهة ...... حي علي الحياء ياعرب !!!!!
    وليحيا الشعب اللبناني , وليحيا الشعب الموريتاني !!
    التعليقات
    1 - حيوا العراق يا عرب
    حاتم الزعبي    22-03-2007
    ان السيد المالكي رئيس وزراء يا سيدي منتخب انتخاب حر رغم الأرهاب فرفقا بالعراق والعراقين عرب
    2 - sayidh@yahoo.com
    سيد    20-03-2008
    هل تعلم ان علاج العراق عند صدام حسين
    3 - osama_hoha_2006@yahoo.com
    اسامة    20-03-2008
    ما هو الحل
    4 - خالف شروط التعليق
    ...    06/08/2015 - 08:36:1
    ...
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit