بغداد تسمح لشركة كورية بالمشاركة في جولة تراخيص بعد بيع حصتها في كردستان
    الخميس 9 فبراير / شباط 2012 - 18:44
    أربيل (آكانيوز) -
    قالت وزارة النفط العراقية اليوم الخميس إنها سمحت لشركة اس.كيه انوفيشن بالمشاركة في جولة التراخيص الرابعة لامتيازات التنقيب بعد أن باعت الشركة الكورية الجنوبية الخاصة حصتها في حقل نفطي في إقليم كردستان إلى شركة النفط الوطنية الكورية.

    Iraqi Oilومنعت بغداد الشركات التي وقعت اتفاقات مع حكومة إقليم كردستان من المشاركة في جولة التراخيص الرابعة التي من المقرر إجراؤها في نهاية أيار مايو المقبل.

    وقالت دائرة العقود والتراخيص البترولية في وزارة النفط في بيان أوردته رويترز "تأخير تأهيل الشركة ... كان بسبب حصة مشاركتها في عقد المشاركة بالإنتاج لرقعة بازيان مع حكومة إقليم كردستان دون موافقة الحكومة الاتحادية".

    وقالت بغداد ان اس.كيه انوفيشن يمكن أن تشارك في الجولة الرابعة لتراخيص النفط والغاز بعد أن نقلت حصتها في منطقة بازيان في كردستان إلى شركة النفط الوطنية الكورية.

    ومنع العراق اس.كيه انوفيشن من المشاركة بعد حصولها على حقوق تنقيب من الإقليم في حقل نفطي عام 2007. واستبعدت بغداد أيضا شركة النفط الأميركية هيس كورب من المشاركة في أيلول سبتمبر الماضي للسبب نفسه.

    ووقع إقليم كردستان عقود نفطية مع شركات عالمية لتطوير حقوله لكن بغداد ترفض ذلك وتعتبر العقود "باطلة".

    ويضخ إقليم كردستان نحو 200 ألف برميل نفط يوميا في الخط العراقي الذي يربط كركوك بميناء جيهان التركي، بينما يبلغ إنتاج العراق نحو 3 ملايين برميل يوميا ويصدر منه نحو 2.2 مليون برميل يوميا.

    وتزايد التوتر بين الجانبين في الأسابيع الأخيرة بسبب مسودة لقانون النفط وعقد أبرمته شركة اكسون موبيل الأميركية العملاقة مع حكومة الإقليم للتنقيب عن النفط والغاز في ست مناطق.

    ووقعت بغداد عقودا مع شركات نفطية كبرى لتطوير حقولها النفطية بعد جولتين للتراخيص في 2009. ونظم العراق جولة لتراخيص حقول الغاز في 2010.

    ومن المتوقع أن تركز الجولات في المستقبل على احتياطيات الغاز غير المستغلة في البلاد لكن الجولة المقبلة أرجئت مرارا ومن المتوقع الآن عقدها في 30 و31 أيار مايو.

    ويمتلك العراق رابع أكبر احتياطيات نفطية في العالم. وتقدر احتياطياته من الغاز بنحو 112 تريليون قدم مكعبة وتحتل المرتبة العاشرة عالميا بحسب بيانات وزارة الطاقة الأميركية.
    التعليقات
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit