الدكتور لطفي حاتم يصدر كتابه الجديد بعنوان "المنافسة الرأسمالية وسمات بنيتها الأيديولوجية"
    الأثنين 31 أكتوبر / تشرين الأول 2016 - 19:22
    [[article_title_text]]
    المقدمة
    أفرزت وحدة العالم الرأسمالية المستندة الى السيادة الدولية لاسلوب الانتاج الرأسمالي اشكالا متعددة من النزاعات الوطنية والدولية الناتجة عن اشتداد المنافسة بين نزعتين أيديولوجيتين اولاهما النزعة الاممية التي يسعى الرأسمال الامريكي تعميمها بهدف ضم وإلحاق مناطق غنية من دول العالم (لمجاله الحيوي).وثانيتهما النزعة الوطنية لدول الرأسمالية الناهضة المعتمدة كرافعة أيديولوجية لصيانة مصالحها الاستراتيجية. وبهذا المعنى نشير الى أن النزاع بين الأيديولوجيتين الوطنية والأممية عكست تباين مرحلتين من التطور الرأسمالي مرحلة العولمة الرأسمالية متمثلة بانتشار وتوسع الرأسمال الامريكي بعد عبوره الضفاف الوطنية الى ضفاف اممية ومرحلة ثانية أميل الى توصيفها بمرحلة رأسمالية الدولة الاحتكارية التي تمر بها دول الرأسمالية الناهضة والتي تشكل الدولة القومية وأيديولوجيتها الوطنية سياجا للتوسع الخارجي فضلا عن صد  نزعات الهيمنة الأمريكية.
    ان تعارض النزعتين الأممية والوطنية التي افرزتها وحدة العالم الرأسمالية يترابط ونهوض قوى سياسية وحركات اجتماعية يسارية وأخرى يمينية متطرفة تعتمد العنف وسيلة لتحقيق اهدافها السياسية.
    استنادا الى توصيف تاريخية (عصرنا) المشار اليها يتعرض كتاب المنافسة الرأسمالية وسمات بنيتها الأيديولوجية الى كثرة من الموضوعات الفكرية ـ السياسية والاقتصادية ورغم صياغتها ببحوث مستقلة بالغة التكثيف إلا أنها تحمل أفكاراً مترابطة تسعى الى تفسير التغيرات العالمية الجارية فضلا عن مآل تطورها. وفي هذا السياق تناول الكتاب في مبحثه الاول الموسوم بــ أشكال وتجليات المنافسة الرأسمالية ــ موضوعات منها المنافسة الرأسمالية وأشكال النزاعات الدولية ومنها المنافسة الرأسمالية وعنف السياسية الدولية فضلا عن نزاعات دول المنافسة الرأسمالية وتجلياتها الاقليمية.اما مبحثه الثاني فقد تعرض الكتاب الى التوسع الرأسمالي والهيمنة الأمريكية متناولا موضوعات مثل الامة الاستثنائية ودبلوماسية التدخل الامريكية،التوسع الرأسمالي وأيديولوجية اليمين المتطرف ناهيك عن أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الامريكية.في الفصل الثاني الموسوم بـ الفكر السياسي الناظم للدول الرأسمالية الناهضة فقد تناول الكتاب وبمبحثين عددا من الموضوعات الجديدة ففي المبحث الاول المعنون ب ـ الدول الرأسمالية الناهضة وحواضنها الوطنية ـ القومية تعرض الباحث الى موضوعات مثل الوطنية الروسية وتطور العلاقات الدولية والتحول الرأسمالي في الصين وأثره على تطور السياسة الدولية وأخيرا تطرق الباحث الى تبدل أولويات الاستراتيجية الأمريكية وأثرها على البلدان العربية.
    المبحث الثاني الموصوف باسم الفكر السياسي الناظم للنزعة الارهابية في الدول العربية تناول موضوعات تترابط والبناء الفكري ـ السياسي للحركات الاسلامية منها الفكر السياسي لدولة الخلافة الاسلامية ومنها الفكر السياسي الناظم لأحزاب الهويات الفرعية فضلا تغيرات السياسية الدولية ومناهضة الارهاب.
     اخيراً عمد الباحث الى ختام كتاب التشكيلة الرأسمالية وسمات فكرها السياسي  برؤية تتعرض الى عنف السياسية الدولية وإشكالات الهجرة القسرية.
     ان الموضوعات والرؤى الاقتصادية ،السياسية والفكرية التي أثارها الباحث تشكل محاولة بحثية  تتلامس وروح (قريتنا الصغيرة)  المتخمة بالنزاعات الدولية والمنافسة الوحشية والحروب الاهلية. 
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit