بالله عليك ياسيد عمار أخبرنا
    السبت 31 ديسمبر / كانون الأول 2016 - 19:36
    حسن الخفاجي
    لا احد يملك ذرة من العقل يرفض تسوية تؤدي الى تطبيع الأوضاع في العراق ، لكن منذ ان طُرحت التسوية وكثير من الساسة والكتاب وانا منهم يطرحون أسئلة  لا احد يجيب عليها. التسوية مع من  ، ولماذا الاستعجال وعدم الانتظار لما بعد الانتخابات القادمة ؟.

    بعدما كتبنا وطرحنا الأسئلة حول التسوية حاول فريق من الكتاب من الذين يدعمون التسوية شيطنتنا وإظهارنا بمظهر الرافضين لتسوية الأوضاع، وكأننا نحن من يفجر ونحن من يدعو لعدم الاستقرا والقتل والفوضى .

    كتب احدهم يقول: (هؤلاء يعيشون خارج التاريخ) ، نحن نعيش خارج التاريخ وانتم داخله و قريبون من اصحاب القرار والساعين لانجاح التسوية ، تلطفوا  بالإجابة على أسئلتنا وطمئنة العراقيين .  يبدو ان من يعيشون داخل التاريخ  لا يعرفون معنى الاختلاف .  يريدوننا ان نعود الى ثقافة القطيع وان نبصم بالعشرة على كل ما يطرحه الساسة  !. .

    مع كل الذي قيل بحق الرافضين للتسوية  فإننا تمكنا من  احداث شق في جدار التسوية. افتخر اني اول من اقترحت ان تطرح التسوية للاستفتاء الشعبي اذا اصر الساسة على العمل بها واتفق الجميع عليها ، جاء ذلك بمقالي الموسوم: "لا تسوية إلا بإستفتاء شعبي" والمنشور بتاريخ ٢٠١٦/١١/٣٠. بعد نشر مقالي بأيام ازدادت المطالبات  بطرح التسوية للاستفتاء الشعبي من كتاب اخرين ومثقفين وساسة. ويبدو انهم استجابوا لطرح التسوية للاستفتاء الشعبي، بعد ان صرح احد ابرز اقطاب التسوية الدكتور محمود المشهداني لوكالة المعلومة قائلا: "أن وثيقة التسوية السياسية ستخضع لاستفتاء شعبي بعد أن تعرض على مجلس النواب".

    كل من تبنوا التسوية قالوا: "لا تسوية مع من تلطخت أيديهم بدماء العراقيين" .عاد بعدها السيد عمار الحكيم ليقول في تصريح نقلته وكالة المدى الاربعاء الموافق ٢٠١٦/١٢/٢٨: "أول المخرجات هو الأمن وإيقاف آلة الموت والمفخخات فلا تسوية والمفخخات تنهش في أجساد العراقيين", بالله عليك ياسيد عمار اخبرنا: هل تتفاوضون مع داعش ؟. حسب معلومات العراقيين وحسب ما تصرح به الأجهزة الأمنية ان داعش هي من تتبنى التفجيرات والمفخخات.

    "خيبة أمل" ائتلاف العربية جماعة صالح المطلكٓ  الشركاء الأساسيون في التسوية  من تصريحات السيد عمار التي اعتبروها اتهاما ، احدث ذلك شرخا في التسوية . محاولة السيد صلاح العرباوي القيادي في المجلس الأعلى الذي حاول تفسير تصريحات السيد الحكيم في لقاء له على الشرقية مع الاعلامي احمد ملا طلال قائلا:"سماحة السيد توجه بخطابه الى الاجندات الخارجية التي تقف وراء مجازر الدم في العراق " .هذا التفسير لم يقنع السيد صلاح الجبوري الذي كان ضيفا في اللقاء ذاته واعتقد ان تفسير او تبرير السيد العرباوي لم يكن مقنعا . بدورنا نسأل السيد العرباوي هل بإمكان السيد عمار ان يتهم السعودية وقطر وتركيا بشكل واضح وصريح ويحملهم مسؤولية التفجيرات ؟. 

    السؤال الأكثر الحاحا, من له القدرة غير قادة داعش على إيقاف التفجيرات والمفخخات ؟.

    في اللقاء ذاته أشار السيد العرباوي الى تسوية حلب  وكانت مقارنته غير موفقة ،لان تسوية حلب استثنت داعش والنصرة وستبدأ جولة قتال عنيفة ضدهم ، وسيستمر التنظيمان في محاولاتهما لتفجير الأوضاع في سوريا.

    هذا يعني ان التسوية المطروحة من قبل التحالف  سوف لن تضمن الأمن الا برضا داعش او عودة  البعث للسلطة !.

    في مقال سابق كتبت ان تبني السيد عمار للتسوية مجازفة بمستقبله السياسي ، بعد ان تنكر اغلب الشركاء للتسوية واعتذار السيد السيستاني عن استقبال السيد عمار ووفد التحالف الوطني المرافق له  وأصدر الناطق باسم مكتب السيد السيستاني السيد حامد الخفاف بيانا رسميا بذلك قال في ختامه: "التحالف الوطني أراد زج المرجعية في موضوع التسوية، وسماحة السيد السيستاني لايرى مصلحة في ذلك". بعد بيان المرجعية تحولت مجازفة السيد عمار الحكيم الى ورطة ومتاهة لا يمكنه الخروج منها الا بدفنه للتسوية ، التي ولدت ميتة ليهيل العراقيون عليها التراب ونقرأ عليها سورة الفاتحة  ليريح نفسه ونرتاح .

    "ليس الخطأ عيباً في ذاته، و لكن الرضا به و الاستمرار عليه و الدفاع عنه هو الخطأ كل الخطأ"

    حسن الخفاجي
    31/12/2016
    Hassan.a.alkhafaji@gmail.com
    التعليقات
    1 - نحتاج الي الغاء تصورات التجفحل الطائفي والاثني
    محمد سعيد    31/12/2016 - 22:17:1
    العراق في وضعه الحالي لا يحتاج الي تسويه بين متناقضات مصالح افراد من وثنيات او طوائف متباينة , بل يستلزم حقا مسح جذري كامل لكافه الممارسات والصيغ التي اعتمدت في حكم وتسيير البلد منذ عهد بريمر لحد الان والتي استندت علي المحاصصة والتوزيع الاثني والطائفي مما عمق الانشقاق المجتمعي عوضا ان يظل قضيه تخص حكام يتحاربون من اجل مصالحهم الخاصة , لكنهم مع الاسف الشديد نجحوا في تحويل صراعهم الخاص الي قضيه عامه شملت مجمل المجتمع والامه .. وهذا اخطر ما ولدته الطبقة السياسية الجديدة من سلبيات وان استمراها في هذه المنهجية قد تعمل علي تدمير مستقبل البلد وتغييب لعراق من الخارطة
    2 - عاشت إيدك
    الدكتور علي    01/01/2017 - 06:03:2
    أبوعلي عاشت إيدك كما الفناك في كتاباتك تسمي الأشياء بمسمياتها.... التسوية مع من مع الساقطين مع حماة داعش واخواتها مع العملاء والخونة الذين هم في النهار يتعاونون على مابقي من الدولة للنهب وفِي الليل مع الدواعش ..... وعليه من يحاول التسوية هو من له فضيحة اوسرقة او اي عمل اخر يخشى ان يطلع الناس عليه وهؤلاء سينكشفون عاجلا وليس اجلا..... وعليه في موضوع التسوية أني ضد استفتاء الشعب لانه الشعب شئنا أم إبينا لايملك لاحولة ولاقوةوممكن وبكل سهولة سرقة مقرراته واستفتاؤه وكذللك الحكومة لانها حكومة تصريف اعمال لان الجميع مشتركين بالفساد ولكل يعلم من يسرق ولكن لم نسمع باي متهم وكان من سرق المال العم شخص سقط من كوكب اخر ونهب خزينة الدولة ورجع معزز مكرم الى كوكبه والحكومة والدولة كانت نائمة. وعليه الفئة المنصورة والغالبة والتي قدمت التضحيات ورفعت راس العراقيين جميعا ومن كل الطوائف واعادت لنا الثقة هي الحشد الشعبي المقدس الذي نصر الله جل وعلى به العراق والعراقيين هو الوحيد وأعيد مرة اخرى هو الوحيد المخول بعقد تسوية المنتصر مع من يراه اهلًا للتسوية..... تحياتي
    3 - تشاور
    علي    01/01/2017 - 06:11:5
    سؤال الى السيد عمار مع من تشاور في موضوع التسوية هل تشاور مع امهات شهداء الحشد سواء كانوا من الشيعة وهم الأكثرية اومن بقية المكونات الشريفة والتي أعطت فلذات أكبادها لتحفض البقية والعراق بكافة اطيافه من التشرذم والاغتصاب والقتل والتدمير .... هل تشاور مع أبناء المناطق التي اغتصبت من داعش من السنة وهم هنا الأكثرية وفقدوا ابناءهم وعوائلهم وبيوتهم ومصادر عيشهم... . الجواب بالتأكيد كلا..... لكني لن استبعد انه تشاور مع من اغتصبوا حقوق السنة ونصبوا أنفسهم رؤساء وممثلين للأهل السنة زورا وظلما وعدوانا ولَم يفقدوا ابنا اويخسروا شيئا بل ازدادوا من التمويل الخليجي وباعوا ظمائرهم للخارجي أيا كان لتدميرالعراق ومن فيه ولوا كانوا من أبناء جلدتهم..... تحياتي
    4 - شكبرت راسه بهالمقال ؟
    يمعود    01/01/2017 - 15:17:3
    الانتخابات على الابواب وكل كلامهم كذب في كذب الطرفين سواء الارعن الذي يمعمع بالتسوية ام البعثين الذين احترقت كل اوراقهم ور يملطون سوى انهم يفجرون كل يوم ويغتالون ويتامرون وهم رجل بالحكومة والبرلمان ورجل بداعش علني شوفوا احمد المساري وظافر العاني شديسون في بغداد
    5 - !
    باقر    01/01/2017 - 15:24:5
    استثمار (اميركا+اسرائيل) بداعش والقاعدة جلب لها ما لم تكن تحلم به بدون اي منافسه حتى مع كبريات الشركات الامريكية والعالمية مجتمعة مع بعضهما البعض من مليارات مسروقة ومن ثروات الطاقة ومن تاريخ واثار حضارية ومن سيطرة وفرض امر الواقع مهما تعثرت خططهم في وقت جعلت كل الحكومات والانظمة تحت ارادتها الصهيونية والعرب منفلقين لها
    6 - التسويه
    سامي السومري    01/01/2017 - 15:37:0
    تسوية عمار والتحالف الوطني مع البعث وداعش افهمها كشعار: يافاسدين العراق اتحدوا.
    7 - إقامة دعوى في المحكمة الدولية
    قارئ    01/01/2017 - 19:00:2
    أحسنت أخي حسن وبارك الله فيك. توجد أيضا نقطة مهمة جدا وهي حق العراق والعراقيين كدولة ومؤسسات وأفراد في إقامة دعاوي في المحكمة الدولية ضد كل الدول والمؤسسات والهيئات والأفراد الذي ساهموا بشكل مباشر أو غير مباشر في الدعم والتمويل والتسهيل والتنسيق والنقل والتحويل والتنظير والتظليل والخداع الذي إستخدم في جرائم الإرهاب في العراق وهنالك دول أخرى هم ضحايا للإرهاب عملت وكشفت عن كثير من الأسرار التي تحيط بالإرهاب والدول الداعمة له..... مشروع التسوية إذا قبل به بالتأكيد سينتزع ذلك الحق من العراق والعراقيين وينهي أي أساس قانوني دولي لحقنا في ذلك ليس ضد الدول والمؤسسات ولكن حتى ضد الأفراد والكثير منهم عراقيين..... هذه النقطة في الحقيقة مهمة جدا لأنها أولا تتجاوز حق الدولة الى حقوق أهالي الضحايا الذين سقطوا بمئات الألوف في العراق وهم في أغلبيتهم الساحقة أطفال وأرامل وأيتام بالإظافة الى الضحايا أنفسهم.
    8 - حكومة العلاسة
    مهدي    03/01/2017 - 20:35:1
    قطعوا رواتب الاعانات الاجتماعية على كبار السن والعاطلين والمرضى بحجة انهم يمتلكون تلفزيون وثلاجة في وقت العراق يمد اكبر انبوب ناقل للنفط لكي يعطوا الاردن اللقيط نفطنا بسعر البلاش وكذلك اسرائيل ومصر
    9 - اريد شخصية سياسية واحدة غير مختلف عليها
    ابو خلدون    04/01/2017 - 07:35:2
    تحياتي واحترمي لك ياستاذ حسن .عنوان مقالك هو بالله عليك ياسيد عمار أخبرنا واحب ان اقول كلام مختصر من هو عمار ومن هو غيره اللذي بيده الحل والربط؟؟اريد شخصية سياسية واحدة في السلطة موضع احترام وغير مختلف عليه\ الكل يتهم الكل والكل لا يثق بلكل\هل تعرف لماذا لانهم نصبو انفسهم زعامة وهم رجال الصدفة لا يعرفهم احد قبل 2003 وبالتالي نعيش بدوامة الكذب والنفاق السياسي.حزب البعث جاء بالقطار الامريكي عام 1963 ومنذ ذلك التاريخ الى 2003 كانت السلطة تحت حماية الامريكان ومارس النظام السابق اسؤ الاجرام بحق العراق والعراقيين انتهت ورقة صدام استبدل بزعماء الصدفة في 2003 حل ما حل من خراب بالبلد من قبل المتصارعين على المكاسب من جهة ومن جهة اخرى امريكا صنعت لهم داعش لان الارضية خصبة جدا للخراب واليوم نرى داعش وزعماء الصدفة والصراع على المكاسب وهم باسؤ حال دون خجل او رادع من الشعب والكل تحت اشراف الولايات المتحدة الامريكة المجرمة بحق العالم والشعب العراقي والعراق بصورة خاصة .ومن هنا اقول اي تسويه واي عمار في هذا الوحل يمكن ان يحل مشكلة العراق وهم السبب الرئسي لخراب البلد. مع اعتزازي لكل القراء.
    10 - Hj
    زاهد عيد مطلوب    04/01/2017 - 22:41:3
    فعلا من هو عمار الحكيم كي تبجل به ؟ وهو يسير مع الدواعش عيني عينك ماذا حصل الوطن والشعب العراقي من عمار ومن ابوه ومن جده (زعيم الوحدة) كما يسميه ويقدمه حفيده عمار؟؟ كل السياسين العراقين لا يستحقون أصواتنا واحتراما ابدا
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit