بيان نعي
    الثلاثاء 10 يناير / كانون الثاني 2017 - 13:44
    آية الله الشيخ إياد الركابي
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أُقدم خالص العزاء لقائد الثورة الإيرانية وللشعب الإيراني بوفاة الراحل الكبير – آية الله الشيخ هاشمي رفسنجاني - رفيق الدرب وصديق العمر ، الذي كان واحداً من الرجال القلائل الذين كُنا نعتز بهم ونُفاخر لما يمتلكه الراحل من تميز ودقة وبعد نظر ، وشجاعة ووفاء لأهداف الثورة وقيم الشعب الإيراني وروح خلاقة ، ولهذا أستحق أن يتقدم الصفوف في أشد اللحظات من أيام الثورة تعقيداً ، لقد فقدت إيران كما فقدت الأمة الإسلامية عقلاً ورؤيةً ودفاعاً صلباً عن الأهداف السامية وعن العدالة والحرية والسلام ، إن التاريخ سيحكم على الرجل وكيف إنه قد تجاوز بفضل حنكته كل الصعاب التي مرت بها إيران والتقليل من مخاطرها ، وهذا ما رأيناه أيام الحرب المفروضة وفي الحصار وما بعده في حرب الإستنزاف النووي ،لقد كنا معاً وسوياً في ثمانينيات القرن الماضي شركاء عمل وشركاء سلاح ، وسنظل أوفياء لتلك المرحلة وسنظل نواكب حركة البناء والحرب على الإرهاب والفساد وقوى الشر .

    نعم لقد ثُلم في هيكل الدولة والإسلام ثملة لا يسدها شيء ، ولكن أملنا بالمخلصين وعزاءنا بالرجال كبير في ردم الهوة والإختلاف وإعادة البناء والتنسيق ، والتوجه لغلق المنافذ أمام الحاقدين والموتورين أعداء الشعب والوطن ..

    للراحل الكبير التحية منا والسلام ، ولمحبيه ولعائلته الكريمة الصبر والعزاء

    وإنا لله وإنا إليه راجعون


    آية الله الشيخ إياد الركابي

    10  ربيع الثاني

    الموافق

    09 – 01 2017 
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit