مكافحة الإرهاب تطوّق جامعة الموصل وتقتحم حي الضباط استعداداً لتطهيره من زمر داعش
    الأربعاء 11 يناير / كانون الثاني 2017 - 07:25
    [[article_title_text]]
    بغداد: أسامة نجاح (الصباح الجديد) - شرعت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، يوم أمس الثلاثاء ، بتطويق مبنى جامعة الموصل في الساحل الأيسر لمدينة الموصل استعداداً لاقتحامها ، فيما أشارت الى تحريرها حيي السكر والبلديات بالكامل بعد إن كانا عائقاً امام تقدم القوات باتجاه الجامعة وسط المدينة ، فيما اقتحمت الفرقة الذهبية التابعة لقوات الجهاز حي الضباط على ضفاف نهر دجلة تمهيداً لتطهيره من المجاميع الإرهابية .
    قال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب اللواء الركن سامي ألعارضي إن” القوات الأمنية شرعت يوم ، أمس الثلاثاء بإكمال العمليات العسكرية الخاصة بتطويق مبنى جامعة الموصل استعداداً لاقتحامها.
    وأضاف ألعارضي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” قوات جهاز مكافحة الارهاب حررت حي السكر في الساحل الأيسر من الموصل بعد تحرير حي البلديات ورفعت العلم العراقي على مبانيه”.
    وأوضح ان "مقاومة عصابات داعش الإرهابية ضعفت بنحو نسبي عما كانت عليه في الوقت السابق حيث انها انعدمت في مجموعة من الاحياء وضعفت في أحياء أخرى”.
    واقتحم جهاز مكافحة الإرهاب فجر يوم ، أمس الثلاثاء، حي الضباط الواقع على ضفاف نهر الفرات بالجانب الأيسر من مدينة الموصل.
    وقال القائد في الفرقة الذهبية التابعة للجهاز اللواء الركن معن السعدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن "أبطال جهاز مكافحة الإرهاب الفرقة الذهبية الثانية اقتحموا حي الضباط الواقع ضمن مناطق ضفاف نهر الفرات بالجانب الأيسر من مدينة الموصل”.
    وأضاف ان "المعركة مازالت قائمة والقتال فيها شرس ذلك للمقاومة التي تبديها عصابات داعش الإرهابية حفاظاً على المناطق التي تحتلها”.
    وكانت قوات جهاز مكافحة الإرهاب سيطرت يوم أمس ، على مدخل الجسر الرابع في مدينة الموصل، حيث تمكنت من تكبيد عصابات داعش الإرهابية خسائر بشرية ومادية كبيرة.
    وأعلنت وزارة الدفاع، مقتل قادة كبار في عصابات داعش الارهابية بغارة عراقية في مدينة الموصل.
    وذكر بيان للوزارة تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، أنه "وبحسب مديرية الاستخبارات العسكرية وبمعلومات دقيقة لصقور الجو وجهت ضربة مدمرة لموقع ما يسمى بـ[القوة الضاربة] لعصابات داعش الإرهابية وقتلت أبرز قادتها في حي الحدباء بالموصل”.
    وأضاف ان من بين القتلى "القيادي الإرهابي أحمد مزعل العجمي الملقب أبو سعيد الأنصاري وهو سعودي الجنسية مسؤول جيش الخلافة بالموصل، والقيادي الإرهابي حازم محمد مسؤول العكيدي الملقب ابو سنان المسؤول العسكري للقوة الضاربة”.
    وأشار البيان الى "مقتل المدعو محمود إسماعيل عبد الله الخاتوني الملقب أبو ليث الخاتوني مسؤول الانتحاريين العرب”.
    وأفادت خلية الإعلام الحربي، أمس الثلاثاء، بأن تنظيم "داعش” أقدم على تفجير جسرين في الجانب الأيمن لمدينة الموصل.
    وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن "عصابات داعش الإرهابية أقدمت اليوم، على تفجير الجسر الخامس والجسر الحديدي في الجانب الأيمن لمدينة الموصل”.
    وأضاف البيان، أن "التنظيم يهدف الى إعاقة عبور القوات الى الساحل الأيمن للمدينة.
    وأعلن قائد العمليات المشتركة رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول الركن طالب شغاتي يوم أمس الثلاثاء في مؤتمر صحفي ، عن سيطرة القوات الأمنية على 53 من أحياء مدينة الموصل من داعش منذ انطلاق عمليات تحرير نينوى في 17 تشرين الاول الماضي.
    وقال ان” السيطرة على 53 حياً من أحياء الموصل تعد "انجازاً كبيرا” مبيناً انه تم تحرير الأحياء المهمة والكبيرة والقريبة من نهر دجلة.
    وأشار الى ان "عملية تحرير نينوى دقيقة وتجري على وفق خطط مرسومة تراعي الحفاظ على أرواح المدنيين والبنية التحتية للمدينة”.
    ولفت شغاتي الى ان ، الساحل الأيسر من مدينة الموصل سيتم تحريره قريباً وان لدى القوات العراقية خططاً للساحل الايمن بالتعاون مع جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية وقوات البيشمركة وبقية القوات الأخرى وبمساندة قوات التحالف الدولي”.
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit