وزير النفط: سنؤهل خط كركوك - جيهان سريعاً ولا نحتاج للتنسيق مع الاقليم
    الأربعاء 11 أكتوبر / تشرين الأول 2017 - 04:52
    [[article_title_text]]
    (أين)  بغداد - أعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي، عزم كوادر الوزارة إعادة فتح خط أنابيب نفط يمتد من حقول كركوك إلى ميناء جيهان في تركيا توقف العمل منذ 2014 بعد سقوط مدينة الموصل آنذاك.

    وقال اللعيبي في تصريح صحفي، مساء اليوم "بدأنا قبل يومين الكشف عن أضرار أنبوب النفط الممتد من كركوك الى تركيا" مبينا ان "هناك خمس محطات ضخ على الأنبوب وللأسف أربع منها شبه مدمرة وواحدة تعمل فقط، ولكن تتوفر لدينا الامكانيات لإعادة تأهيلها وسنعيد تشغيل الأنبوب بفترة قصيرة وسنسير بخطى متسارعة لاكماله بأقصر وقت".

    وبين ان "خط مسار الأنبوب يكون من محافظة صلاح الدين الى محافظة نينوى ويتجنب دهوك ويسير بالحدود الى تركيا".

    وأشار اللعيبي الى ان "الخط النفطي كان يعمل قبل دخول داعش وكنا نصدر منه النفط، واليوم بعد عودة الوضع الامني الى المنطقة الشمالية وتحريرها من الارهاب سنستأنف التصدير به" مؤكدا ان "هذه الخطوة لا علاقة لها بالتطورات السياسية في اقليم كردستان".

    وتابع "نحن في طور كشف الانبوب وتقييم الاضرار فيه ولا نمانع أي مساعدة تركية بهذا المجال" مبينا ان "إصلاح الانبوب يترتب عليه استيراد معدات كأجزاء منه ومحطات للضخ ولكن لدينا شبكات أنابيب في مخازن الوزارة وكذلك محطات ضخ ولكن سننتظر نتائج التقييم الذي تقوم به الفرق الفنية".

    وعن التقديرات الاولية لكلفة اعادة تأهيل الانبوب قال وزير النفط "لدينا جهد وطني مقتدر وشكلنا فرقا من الشركات الوطنية ولا يمكن الآن الافصاح عن كلف التأهيل لكن اعتقد انها ستكون معقولة".

    وقال ان "عائدات التصدير من حقول كركوك بواسطة هذا الأنبوب بعد تصديرها الى تركيا ستكون للموازنة الاتحادية" لافتا الى ان "إعادة انبوب كركوك ليست حالة جديدة لاننا سنعيد وضعه لما قبل سقوط مدينة الموصل 2014 ولا علاقة له بازمة استفتاء الاقليم".

    وأكد اللعيبي ان "الانبوب هو من منشآت وزارة النفط ولا نحتاج الى الاستشارة والتنسيق مع اقليم كردستان بشأنه" مبينا انه "أنبوب استراتيجي وكان الضخ به 600 الف برميل يومياً وعوائده الى الحكومة الاتحادية من خلال وزارة النفط بعد دفع كلفة التخزين للجانب التركي التي لدينا 6 خزانات في ميناء جيهان".

    وكان وزير النفط، جبار علي اللعيبي، وجه اليوم الثلاثاء، شركات نفط الشمال وشركة المشاريع النفطية وشركة خطوط الانابيب التابعة للوزارة بوضع خطة عاجلة لإصلاح خط الأنابيب المملوك لبغداد، بغية تصدير النفط الخام من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي.

    ويأتي التحرك الحكومي هذا في وقت يتصاعد فيه التوتر بين بغداد واقليم كردستان، الذي أجرى في 25 من أيلول الماضي استفتاء الانفصال، حيث كان النفط العراقي ينقل إلى ميناء جيهان عبر خط أنابيب مملوك للإقليم على مدى السنوات الثلاثة الماضية.

    وكان العراق قدم الأسبوع الماضي طلباً رسمياً الى ايران وتركيا في التعامل مع الحكومة الاتحادية حصراً بما يتعلق بالمنافذ الحدودية وغلق جميع المنافذ مع هاتين الدولتين لحين تسلم ادارتها من قبل الحكومة الاتحادية وكذلك إيقاف كل التعاملات التجارية وبالخصوص التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع اقليم كردستان، وان يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية حصراً بسبب اجراء الاقليم لاستفتاء الانفصال عن العراق في 25 أيلول الماضي.
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit