مسيرة الحسين (عليه السلام) تسير الى بقاع المعمورة فلا تضعوا أمامها الأشواك
    الثلاثاء 7 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 - 22:47
    خضير العواد
    صرخة الحسين عليه السلام التي تفجرت من أرض الوحي والرسالة من مثلي لا يبايع مثله ، لم تكن مجرد كلمات خرجت من بين شفاه إنسان فيغمرها غبار الزمان وتتلاشى ما بين حباته وتنتهي ، بل هي كلمات نورانية خرجت من أقدس شفاه في الأرض لتبقى ترن في آذان البشرية الى يوم القيامة تغذيها الفضيلة والأخلاق الحميدة والمواقف البطولية في نصرة الحق ، فكانت مسيرة سيد الشهداء عليه السلام من المدينة الى مكة ومن ثم الى كربلاء وفق مخطط إلهي لم يترك أي موقف أو كلمة إلا ولها دور في هذه المسيرة العظيمة ، ولأهمية ثورة كربلاء وخطورتها في مسيرة الرسالة المحمدية السمحاء فقد هيئ لها سيد الشهداء كل العوامل وإن كانت غير مألوفة من أجل نجاحها واستمرارها الى جميع البشرية عبر خط الزمن الطولي والعرضي ، وأصبحت هذه العوامل الشعلة التي أثارت و تثير التساؤلات لدى الإنسانية كافة ، لماذا أصطحب نساءه وأطفاله معه ؟؟؟ لماذا ذهب الى مكة ولم يذهب الى كربلاء مباشرة  وفرق المسافة 400 كيلو متر ؟؟؟؟ لماذا خرج من مكة في يوم التروية ولم يبقى لعرفة والحج عرفة ؟؟؟؟؟ ، كيف واجهة أكثر من ثلاثين الفا على أقل الروايات بسبعين شخصاً  ؟؟؟؟ وغيرها من التساؤلات التي سحبت عشاق الحق والحقيقة الى الإسلام المحمدي الأصيل وهو ولاية أمير المؤمنين عليه السلام ، فمسيرة كربلاء حدثت لكي تنير درب الرسالة المحمدية السمحاء أمام البشرية كافة ، فمسيرة بهذه الخطورة والعظمة والقدسية لا يمكن لها أن تستمر وتسير في هذا الكم الهائل من العوائق والعقبات والتحديات والحرب الجائرة التي أقامها حكام الجور والظلمة وطلاب الدنيا منذ اليوم الأول لانطلاقتها الى هذه الساعات بدون الرعاية الإلهية الجبارة ، فكلما كبرت وقوية أسلحة الظالمين المادية والفكرية والمعنوية على محبي الحسين عليه السلام تضاعفت التضحيات والبذل والعطاء من أجل الدفاع عن يوم عاشوراء وما جرى فيه على بيت المصطفى (صل الله عليه واله وسلم) ، فالمسيرة وظيفتها السير فإثارة التشكيكات حولها من أجل أبعاد الناس عنها مجرد وضع أشواك أمام هذه المسيرة قد تؤلم السائرين وتجعلهم ينزفون دماً ولكن لا توقفهم بل سيسيرون وفق المخطط الإلهي المرسوم لها ولكن بألم نتيجة ما يوضع أمامهم من أشواك التشكيكات.

    خضير العواد
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit