عُمان في عيون عراقية.. عُمان ... التاريخ والحاضر في ثلاثين كتابا وقصائد شعر
    الأثنين 13 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 - 22:45
    استقراء/ د. هشام حسن*
    [[article_title_text]]
    نظرا للتراث العُماني العريق من عصور ما قبل السومريين، وللسياسة الرصينة المعاصرة التي تتبعها سلطنة عُمان في الداخل والخارج فقد حظيت عُمان باهتمام المفكرين والكتاب والباحثين والمعنيين بشؤون المنطقة. فظهرت دراسات معمقة تهتم بالشؤون العُمانية، حتى بلغت مؤلفات باحث عراقي جليل إلى ثلاثين كتابا من مجموع ثمانين كتابا أنجزها، إضافة إلى عشرات البحوث والمقالات ذات الصلة بعُمان، وهو البروفيسور هادي حسن حمودي.
    ولا حاجة للتعريف به، وهو العلاّمة اللغوي، الذي ابتكر منهج التنوير اللغوي، وطبّقه عمليا في التركيب اللغوي للجملة العربية، في دراسات وبحوث عديدة. وبلغ عدد المؤلفات التي أصدرها ثمانين كتابا، بعضها متعدد الأجزاء.
    حيث اكتشف منهج الخليل بن أحمد (تـ 175 هـ) في تحليل الجملة العربية. وعثر على مجموعة من مخطوطات التراث العربي وبعضها عُماني المؤلف، وهي كانت في حكم الضائعة وقام بتحقيق ونشر بعضها.
    وسجلت اليونسكو سنة 2015م تحقيقه لكتاب الماء لأبي محمد الصحاري باعتباره جزءا من التراث الإنساني العلمي.
    كما نجح في رسم خريطة طريق لفهم الإسلام في الأزمنة الحديثة، حسب تقرير الإيسيسكو 2013م،
    وقد اعتُبِرَ كتابه (موسوعة معاني ألفاظ القرآن) الآتي ذكره، أفضل كتاب عن معاني القرآن عبر التاريخ.
    وكتب الغزير الكثير من المقالات والزوايا الصحفية، في العراق والجزائر ولندن ومسقط والقاهرة وبيروت وغيرها، وعشرات البحوث والدراسات اللغوية والحضارية. وله ديوان شعر منشور، وعشرات من القصائد غير المنشورة.
    أستعرض هنا، باختصار لا يُمَلّ،  ثلاثين كتابا من مؤلفاته عن عُمان، تجمع بين التراث والمعاصرة، من مؤلفات شيخ اللغويين الأستاذ الدكتور هادي حسن حمودي، هي: 
    1- من أُميمة إلى هند (مقارنة بين قصيدة  أبي ذؤيب الهذلي وقصيدة عمرو بن الحسين العنبري). بيروت 1979: مقارنة تحليلية بين عينيّة أبي ذؤيب الهذلي التي قالها في رثاء أبنائه الخمسة، وقصيدة عمرو بن الحسين العنبري الكوفي. وذلك لتشابه جزئي في الصور الشعرية بين القصيدتين. ولم يعتبر بعض الباحثين هذا الكتاب من التراث العُماني، ولكن الشاعرين المذكورين هنا عُمانيان.
    2- ألفية الخليل، تحقيق. بيروت، 1984. قصيدة نحوية منسوبة للخليل بن أحمد الفراهيدي مع شروح وهوامش. يتضمن الكتاب أكثر من ستمائة بيت من القصيدة. 
    3- الأمالي العُمانية للربعي، مسقط، 1992: الشيخ الربعي عالم من اليمن هاجر إلى عُمان نتيجة فتنة الصليحي هناك. وما إن حلّ في عُمان حتى أنشأ كتابه هذا مجمّعا فيه محاضراته التي كان يلقيها على طلابه.
    4- الفكر السياسي العُماني، لندن 1993: يرى أنّ الفكر الذي يسيّر سلطنة عُمان فكر علمي واقعي وموضوعيّ وهو فكر معاصر استطاع أن ينقل البلاد من تخوم العصور الوسطى إلى الأزمنة الحديثة.
    إن هذا البحث (الفكر السياسي العُماني) محاولة تحليلية علمية، تريد فهم الفكر الذي يسيّر سلطنة عُمان. وقد استفاد الكتاب من أبرز النظريات السياسية المعاصرة، ودرسها على ضوء النصوص السياسية العُمانية، ثم رصد مكونات الفكر السياسي العُماني في مسائله الجوهرية الثابتة، وفي متغيراته التحويلية، وفي هدفيته المتمثلة في تحقيق طموح المواطن العُماني، وأي انسان عربي آخر، في أن يعيش سيدا على أرضه، موفور الكرامة، عزيزا أبيا، يلتحم مع مسيرة وطنه نحو المستقبل.
    5- كتاب العين للخليل بن أحمد (ستة مجلدات). مسقط 1994: لَمّا كان كتاب العين منظّما على الطريقة الأصواتية المعقدة، فقد رأى سيادة الدكتور هادي إعادة تحقيقه وترتيبه على الألف باء لأن الطريقة القديمة لا تتلاءم مع أبناء العصر الحديث.
    6- الخليل وكتاب العين. مسقط 1994: دراسة تستوعب حياة الخليل بن أحمد وتناقش الشبهات المثارة حول نسبة كتاب العين إليه.
    7- ابن دريد، مسقط 1994: دراسة موجزة تتحدث عن حياة أبي بكر بن دريد ودوره في تطوير الدراسات اللغوية انطلاقا من منهج الخليل بن أحمد.
    8- جذور الوفاء والولاء، مسقط 1995: وصف لرد فعل الشعب العُماني لحادث سير تعرضت له سيارة السلطان قابوس. ويقوم الكتاب بتحليل وافٍ لأسباب وفاء العُمانيين له.
    9- المنظومة النحوية المنسوبة للخليل، دراسة، بيروت، 1996: ثمة إشارات متفرقة إلى أن الخليل بن أحمد كتب قصيدة من ألف بيت في النحو سميت بالمنظومة النحوية. جاء هذا الكتاب ليناقش النسبة ويعطي أمثلة من القصيدة، وذلك استكمالا للكتاب المذكور في رقم (13) أعلاه.
    10- الفكر الاجتماعي العُماني، مسقط 1997: يهدف هذا الكتاب إلى دراسة الفكر الاجتماعي العُماني كما يتجلى في كل من النصوص السياسية ومواد النظام الأساسي، على وَفق نظرة ذلك الفكر والتي تجمع بين حقوق المواطن وواجباته في صعيد واحد، فتعتبر الحقوق جزءا من الواجبات التي على المواطن أن يؤديها تجاه نفسه وعائلته وجميع أبناء وطنه. 
    11- كتاب الماء، لأبي محمد الصحاري الأزدي، (ثلاثة مجلدات) مسقط 1997: أول معجم طبي لغوي في التاريخ منظم على حروف الألف باء يذكر الأمراض والعلاجات بحسب معلومات المؤلف التي اكتسبها من تجربته الشخصية ومن تلمذته لابن سينا. وقد سجلته اليونسكو باعتباره واحدا من أبرز كتب التراث العلمي العُماني.
    12- مختصر كتاب العين للخطيب الإسكافي، مسقط 1998 (ثلاثة مجلدات): للكتاب مخطوطة مفردة وحيدة قديمة استطاع السيد المحقق بعد جهود مضنية، من الحصول على صورة منها وحققها تحقيقا علميا.
    13- الفكر الاقتصادي العُماني، مسقط 1998: يمثل هذا الكتاب جهدا علميا اذ دخل غمار قضايا الاقتصاد وأخضعها إلى لغة مأنوسة رغبة في الجمع بين البحث الأكاديمي والتوجه الإعلامي، استيحاء من النصوص الاقتصادية العُمانية حيث رسّخ أبرز ركائز الاقتصاد العُماني، بدءا من التنمية البشرية، ومرورا بالتعمين، وانتهاء بتأثيرات الأوضاع الاقتصادية العالمية على الاقتصاد المحلي في كل دولة من دول العالم، بما فيها سلطنة عُمان.  
    14- سلطنة عُمان من النطق السامي إلى النظام الأساسي (مسقط 1998): تم تأليف هذا الكتاب حين صدور (النظام الأساسي للدولة) والذي يمثل دستورا دائما لعُمان، ذلك أن مسيرة هذا البلد منذ سنة 1970 قد رسخت مجموعة من المفاهيم والأسس التي أمكن أن ينبثق منها النظام الأساسي.
    15- علماء عُمانيون عبر التاريخ، مسقط 2002: يتضمن الكتاب تراجم لمجموعة من العلماء والأدباء الذين تعود أصولهم إلى عُمان، منهم الخليل، وابن دريد، ومقاتل بن سليمان، والصحاري الأزدي، وابن رشيق.. وغيرهم.
    16- الشورى والديمقراطية، مسقط 2005م: أول كتاب عربي يتحدث عن العلاقة بين الشورى والديمقراطية، وما بينهما من نقاط تلاق وافتراق. إذ كل منهما أداة لإدارة النظام، وكل أداة منهما وليدة ظروفها وبيئتها، والبيئة والظروف والتفاعلات الاجتماعية هي التي تحدد الآلية أو الأداة الملائمة لإدارة هذه الدولة أو تلك. ولا يصح أن تكون الأداة وليدة تفاعلات مجتمعات أخرى تختلف عن المجتمع المقصود، فأنها ستكون إمّا فضفاضة، وإمّا ضيقة خانقة، لأنها ليست تطورا طبيعيا في ذات المجتمع الآخِذ بها.
    17- Oman, The State, Development & the Modern Times
    London, 2005
    صدر من هذا الكتاب لحد الآن طبعتان، الأولى في سنة 2005م والثانية سنة 2006م وكلاهما في لندن. يبحث الكتاب، كما يدلّ عنوانه، في تأسيس الدولة العُمانية الحديثة، والصعوبات التي واجهتها، والمنهج الذي نهجته بالقضاء على تلك الصعوبات. ثم تحدث الكتاب عن التنمية في السلطنة وتطوراتها، والقوانين المسيّرة لها. 
    18- Oman, Prosperity today, London, 2006
    يعتبر هذا الكتاب بمثابة تكملة للكتاب السابق، حيث يهتم اهتماما كليا بمظاهر التحديث والازدهار الذي أحدثته النهضة العُمانية في شتى ميادين الحياة المعاصرة في الاقتصاد والاجتماع وما إلى ذلك.
    19- الحروف والأدوات، مسقط، 2007م.
    يسلط الضوء على رأي الخليل في معاني الحروف والأدوات ودورهما في الجملة العربية. معتمدا على ما رواه سيبويه عن الخليل في الكتاب.
    20- آيات التنزيل فيما رواه سيبويه عن الخليل، مسقط، 2007م.
    نتبين من عنوانه أنه يحلل منهج الخليل بن أحمد في تحليل الآيات القرآنية التي استشهد به في محاضراته وما أملاه على تلميذه سيبويه.
    21- عُمان ... خطوات نحو المستقبل، لندن 2007: كتاب يحلّل التطورات العُمانية التي بدأت منذ سنة 1970 على مختلف الأصعدة من سياسية واجتماعية واقتصادية بموجب مآلاتها المستقبلية. مع استكشاف قوانين الحاضر والمستقبل ومدى تأثير تلك القوانين في تطوير عُمان، سواء في الماضي أم في الحاضر أم في المستقبل.
    22- تأملات في التاريخ السياسي العُماني، بيروت 2009: كتاب يناقش أبرز أحداث التاريخ السياسي العُماني بالتركيز على الفترة التي أعقبت ظهور الإسلام.
    23- فلسفة النهضة، المبادئ والأهداف، مسقط 2010: كتاب يبحث تأثير رسالة الاستخلاف في إعمار الأرض على الفلسفة التي تسير عُمان بموجب مبادئها لتحقيق أهداف نهضتها المعاصرة في مختلف مجالات البناء والإعمار والتنمية البشرية والإنسانية.
    ولقد بُنِيَ الكتاب على أساس فلسفي جديد، وهو: فلسفة الاستخلاف، حيث قرر أن كل نهضة لا تستحق وصفها إلاّ إذا هدفت لإعمار الأرض ماديا ومعنويا وروحيا، بغض النظر عن الشعارات التي تحملها. ولذلك تضمن الكتاب في طبعته الأولى سبعة عشر فصلا مع مقدمة وخاتمة مطاف وتوقعات تطور ما بعد أربعين عاما من بدء النهضة العُمانية المعاصرة.
    24- أبو الحسن الهنائي وكتاب الـمُنَجَّد اللغوي، دار الحكمة في لندن في 2011م: تحقيق وتحديث لكتاب (الـمُنَجَّد اللغوي) لأبي الحسن الهنائي مؤسس المدرسة اللغوية المصرية، بعد أن استكمل أدواته العلمية في مدرسة بغداد مهاجرا إليها من عُمان.
    25- أساليب التعبير عند الخليل بن أحمد (بيروت 2012): كتاب يستنبط الأسس والقواعد التي أرساها الخليل للتعرّف على أساليب التعبير السليم عن الأفكار والمشاعر.
    26- عُمان.. أفاق التطوير المتواصل. مسقط 2014، يدرس التطويرات المتلاحقة التي نجحت عُمان في توظيفها لخدمة شعبها، وقضايا إقليمها.
    27- قصائد (1) ديوان شعر وخصص لسلطنة عُمان، قيادة وشعبا. لندن – بيروت 2014م.
    28- معجم الشعر العُماني، بيروت 2016، معجم منظم على الجذور الثلاثية لكلمات الشعر العُماني.
    29- عُمان التاريخ الجيوسياسي منذ أقدم العصور. بيروت 2016، حيث نتبيّن من عنوانه أنه يقدم فلسفة تاريخية للأحداث التي مرّت بعُمان التاريخية إلى مشارف العصر الحديث.
    30- الكنز اللغوي العُماني (مشروع تأليف، ذكره في صفحته في الفيسبوك). يبحث في اللغة العربية وتفرعاتها ولهجاتها في عُمان التاريخية وصولا إلى الآن، وهذا ما أعلن عنه في صفحته في الفيسبوك. وتمنياتنا الطيبة له بإنجازه.


    * أكاديمي عراقي – نيوكاسل – المملكة المتحدة
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit