حزب طالباني: الموازنة ستعقد الأزمة وهذا موقف نوابنا من جلسات البرلمان
    الأثنين 13 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 - 23:56
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) السليمانية - أكد عضو المجلس القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني نصرالله سورجي، الاثنين، أن إصرار حكومة بغداد على تخفيض موازنة الإقليم، سيُعقد الأزمة بين الطرفين، لافتاً إلى أن النواب الكرد سيحضرون جلسات البرلمان المقبلة بقوة.

    وقال سورجي في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "هناك اتفاقاً منذ عام 2005 على إعطاء نسبة 17% لاقليم كردستان لحين إجراء الإحصاء السكاني"، مؤكداً أن "الصيف المقبل يعتبر وقتاً مناسباً لإجراء الإحصاء وإعطاء الإقليم حصته حسب النسبة".

    وأضاف، أن "الاتحاد الوطني طالب من جميع النواب الكرد وحدة الموقف في البرلمان العراقي وحضورهم بقوة لأن الجلسات المقبلة ستشهد قراءة قانون الموازنة"، معرباً عن أمله بأن "تستمر عملية التوافق في التصويت على القوانين المهمة".

    وأشار سورجي إلى أن "البيت الداخلي الكردي يحتاج إلى وحدة الموقف"، مؤكداً أن "الوفد الكردي سيكون ممثلا لحكومة الاقليم في أغلبه ولكن بغداد تريد مشاركة جميع الاحزاب والكتل".

    وأوضح عضو المجلس القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني: "هنالك مشكلة تواجهنا في عدم مشاركة حركة التغيير في الاجتماعات التحضيرية لذهاب الوفد".

    وكان النائب عن كتلة الجماعة الاسلامية ومقرر اللجنة المالية النيابية في البرلمان العراقي أحمد الحاج رشيد، أكد في 1 تشرين الثاني 2017، أن الكرد يرفضون تخفيض موازنة الاقليم للعام المقبل، وكذلك شروط بغداد لدفع رواتب الموظفين والبيشمركة.

    وكانت وثائق مسربة لموازنة العام 2018 اظهرت مقترحاً باحتساب نسبة 12.67 % من الموازنة الاتحادية لصالح اقليم كردستان اي الغاء النسبة السابقة والمقدرة بـ 17% مع فرض شروط من الممكن ان تخفض نسبة المبالغ المستلمة في حال الاخلال بحجم الصادرات النفطية المثبت في مقترح موازنة 2018.
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit