نفي حكومي بتخفيض رواتب الموظفين.. والعبادي يستعد لمحاربة الفساد والنهوض بالاقتصاد
    الثلاثاء 14 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 - 16:35
    [[article_title_text]]
    بغداد  (موازين نيوز) - نفت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الثلاثاء، التصريحات التي تحدثت عن خفض رواتب الموظفين بنسبة 20%، فيما أكدت أنها أكاذيب لا صحة لها.
    وكانت بعض وسائل الاعلام قد تناولت انباء تتحدث عن، نية مجلس الوزراء لخفض رواتب موظفي الدولة بنسبة 20% في موازنة العام القادم 2018.
    وذكرت الامانة في بيان، تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، أنها "تنفي ما ورد من تصريحات بان مجلس الوزراء سيخفض رواتب الموظفين بنسبة 20 بالمائة".
    وأكدت، ان "هذا الموضوع لم يرد في مشروع قانون الموازنة لسنة 2018"، مشددةً على أن "ما تم التحدث به اكاذيب لا صحة لها".
    ويرى مراقبون، أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي قد حقق انجازات كبيرة ليست على المستوى العسكري وتحرير المناطق من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي فحسب، بل رافقتها ايضا معالجات للواقع الاقتصادي من بينها تقليص رواتب ومخصصات وحمايات مسؤولين في الحكومة والبرلمان، إضافة إلى ترشيق الوزارات واخضاع جميع المسؤولين للمحاسبة.
    ويبدو ان الإصلاحات الإقتصادية التي حققها العبادي تسببت بخلق مناوئين له داخل العملية السياسية، قد يسعى بعضهم للإطاحة بانجازات رئيس الوزراء، من خلال نشر اخبار مغلوطة تتحدث عن استقطاعات من رواتب الموظفين.
    وقالت مصادر حكومية لـ/موازين نيوز/، إن " رئيس الوزراء حيدر العبادي يستعد لشن حرب ضد الفساد بداية من مطلع العام المقبل تترافق مع القضاء على وجود تنظيم داعش على الاراضي العراقية بشكل كامل".
    وأضافت المصادر، ان "حملة العبادي ستشمل مسؤولين فاسدين ومهربين لاموال العامة الى الخارج والضالعين بغسيل الاموال"، موضحا ان "العبادي يسعى لاعلان 2018 عامًا للازدهار الاقتصادي والاقتصاص من الفاسدين".
    من جانبها دعت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي إلى توخي الدقة في نقل المعلومات المالية للموطنين، نافيةً استلام مسودة موازنة 2018 وتضمينها تخفيض رواتب الموظفين بنسبة 20%.
    وقالت التميمي في بيان تلقت /موازين نيوز/، نسخة منه، "على المتصدين للعمل السياسي وبالأخص في الجانب التشريعي توخي الدقة والحذر في نقل المعلومة الى المواطنين"، مؤكدة "عدم استلام مجلس النواب لمسودة موازنة 2018".
    وأضافت ان "ما صرح به احد اعضاء اللجنة المالية الى وسائل الاعلام بصدد تخفيض رواتب الموظفين الى 20% هو عار عن الصحة ويؤثر سلباً على مشاعر الموظفين".
    وفي نفس السياق قال الخبير الاقتصادي باسم انطوان، لـ/موازين نيوز/، إن "الحكومة ماضية في الإصلاحات الاقتصادية التي طالب بها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، خلال الفترة الماضية"، متوقعاً في الوقت نفسه أن "تعود هذه الإصلاحات بفوائد مالية كبيرة لخزينة الدولة".
    وأضاف الخبير، أن "الحكومة مستمرة في برنامجها الاقتصادي للنهوض بالبلاد خصوصا والعراق يدخل بمرحلة جديدة بعد دحر تنظيم داعش الإرهابي".
    هذا ووصفت الامانة العامة لمجلس الوزراء، الجمعة (3 تشرين الثاني 2017)، النسخ المتداولة في وسائل الاعلام عن الموازنة المالية لعام 2018 بـ "غير الدقيقة ولا الصحيحة"، فيما أكدت أن الموازنة "مازالت في طور النقاش".
    ويشار الى ان وسائل الاعلام المحلية تداولت ، الاربعاء (1 تشرين الثاني 2017)، مسودة قانون الموازنة المالية الاتحادية للعراق لعام 2018، فيما بينت المسودة بأن نسبة محافظات اقليم كردستان بلغت 12.67%.
    وكان العبادي قد تعهد في التاسع من الشهر الحالي بالانتصار في الحرب ضد الفساد كما تحقق الانتصار ضد الارهاب.
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit