صدر في ستوكهولم كتاب جديد للباحث صاحب الربيعي بعنوان:
    هندسة الجمهور والتحكم بالرأي العام
    الأثنين 20 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 - 22:46
    جاء في مدخل الكتاب: إن التطورات الهائلة في العلوم التكنولوجية والتقنية والحاسوبية أثر على نحو مباشر في زعزعة الأنظمة التقليدية غير المستجيبة للواقع وأصبحت أساليبها العنفية في التحكم بالمجتمعات غير مجدية ولا تحقق الاستقرار السياسي لأن المجتمعات عامة طورت أساليب المواجهة ضد الأنظمة السياسية الاستبدادية منها تشكيل منظمات المجتمع المدني المتخصصة بشؤون الدفاع عن حقوق الإنسان، ومناهضة العنف، والدفاع عن الحريات، والنقابات ... وغيرها.
    [[article_title_text]]
    في المقابل لم تعدّ الأنظمة السياسية ـ الديمقراطية تحديداً ـ قادرة على تلبية مصالح طبقة الأغنياء ـ كلياً ـ ولا مصالح فقراء المجتمع ـ على نحو مُنصف وعادل ـ مما أدى إلى تراجع نسب التصويت في الانتخابات العامة على نحو يؤشر لحالة خلل في الأنظمة الديمقراطية ويهدد ديمومتها، لذلك جرى تحديث الأساليب السياسية المعتمدة ـ على نحو كبير ـ بالاستعانة ليس فقط بعلم السياسة وحسب، بل بالعلوم التخصصية المتنوعة التي تبحث في الدوافع النفسية المؤثرة في سلوكيات المجتمعات والتنبؤ بتصرفاتها المستقبلية وابتكرت آليات حديثة للسيطرة والتحكم بالشعوب.
    إن علم السياسة التقليدي وأساليبه لم يعدّ محققاً لمتطلبات الواقع السياسي المعاصر مما تطلب تعضيده بعلوم تخصصية أخرى منها علم ـ النفس، والاجتماع، والإعلام، والاقتصاد، والنفس الاجتماعي، وحركات الجسد ـ لتصبح السياسة احترافية ليس بعدّها دراسة أكاديمية بحتة وحسب، بل خبرات وتجارب وممارسات عملية في التعامل مع الجمهور والخصوم والأصدقاء لاحتواءهم أو خداعهم أو التحكم بهم أو استغلالهم لتحقيق الأهداف السياسية غير المعلنة.
    يتطلب هندسة مزاج الجمهور قائداً سياسياً ـ كارزما ـ يجيد دغدغة عواطف الجمهور ـ الجاهل ـ وإشباعها بالوعود الكاذبة لخدمة الأهداف السياسية فكلما كانت إمكانات القائد وقدراته عالية، زاد حصاده من كسب الجمهور في الدول المتخلفة حيث تتحكم العاطفة بالجمهور الجاهل من دون العقل.
    يتعين النظر للفرق الشاسع بين قادة الثورة وأساليبهم التقليدية في قيادتهم الجماهير ، وقادة الدولة وأساليبهم الحديثة في إدارة مؤسسات الدولة والمجتمع خاصة في مجالات الإدارة والتخصصات المختلفة والخبرة حيث تعدّ مقومات السياسة في الأولى نمطاً تقليدياً على نحو عام وفي الثانية تعدّ مقومات السياسة احترافية تعتمد العلوم المختلفة والأساليب الحديثة منها ـ التحليل النقدي للواقع الاجتماعي باعتماد علم النفس الاجتماعي والأخلاقي والسياسي والمعرفي والإعلامي، والتحليل السيكولوجي للجمهور، وآليات تحكم فعالة وسيطرة حديثة لهندسة الجمهور ـ  بتكاليف مالية منخفضة وأساليب آمنة ومضمونة النتائج. 
    تتألف الدراسة من ثلاثة فصول:الفصل الأول (الدولة والأحزاب السياسية) بحث في محورين، المحور الأول ـ مفهوم الدولة والصراع السياسي ـ شمل ثلاثة بنود: مفهوم الدولة والنظام السياسي، وأسباب الصراع السياسي ونتائجه، والأساليب الفعالة في مواجهة الأنظمة الاستبدادية.  والمحور الثاني ـ ماهية الأحزاب السياسية وأساليب عملها ـ شمل ثلاثة بنود: ماهية الأحزاب السياسية وقياداتها، وأساليب العمل السياسي، ومفهوم السياسة الاحترافية وأنماطها.
    الفصل الثاني (سيكولوجية الفرد والمجتمع) بحث في محورين: المحور الأول ـ العوامل المؤثرة في سيكولوجية الفرد ـ شمل ثلاثة بنود: عامل الحسد والغيرة، وعامل العنصرية والتعصب، وعامل التربية الذاتية والاجتماعية. والمحور الثاني ـ العوامل المؤثرة في سيكولوجية المجتمع ـ شمل ثلاثة بنود: العامل الثقافي واللغوي، والعامل الفكري والمعرفي، والعامل القيمي والديني.
    الفصل الثالث (علم الاجتماع والجمهور) بحث في محورين، المحور الأول ـ دور علم الاجتماع في هندسة الجمهور ـ شمل ثلاثة بنود: علم النفس الاجتماعي والأخلاقي، وعلم الاجتماع (السياسي، والمعرفي، والإعلامي)، والتحليل النقدي للواقع الاجتماعي وحراكه. والمحور الثاني ـ التحليل السيكولوجي وآليات التحكم بالجمهور ـ شمل ثلاثة بنود: سيكولوجيا الجمهور ومعايير الانتماء للجماعة، وأساليب عمل النخبة السياسية ودورها، واستخدم الأسلحة الصامتة للتحكم بالشعوب. وأخيراً  الخلاصة، والمراجع العربية والأجنبية وملخص الكتاب بالانكليزية.
     
    المؤلف: صاحب الربيعي
    عنوان الكتاب: هندسة الجمهور والتحكم بالرأي العام
    حجم الكتاب: (17 × 24) سم
    عدد صفحات الكتاب: 206 صفحة
    دار الطباعة والنشر: دار الكُتاب ـ ستوكهولم، السويد
    سنة الطباعة والنشر: 2018
    تصميم الغلاف: ربيع المظفر ـ بغداد
    http://www.watersexpert.se/ الموقع الشخصي للباحث:
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit