محموداً في العالمين
    الأربعاء 29 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 - 23:08
    ريام الشمري
    في الفجر، شع عالمنا نوراً وضياء
     تزينت مكة بابهى زينة 
    النور في الكون انتشر
    قد نادى المنادي،  يزف التهاني
    ولد الهدى، المصطفى الهادي
    ولد المرسل هادينا الهمام
    قرآن الله، وخاتم الرسل
    خرج سراج اضاء الدنيا باكملها 
    عم الفرح ابتهاجا بميلاد سيد البشر
    نسيم المولد تجدد وبالأنوار والقدس تأكد
    هالكون مسرور بمولد نبينا المصطفى
    رحمة الله تجلت للأنام
    ملأت الكون يا طه سرورا
    ورزقاً وخيراً كثرا
    وفاحت ذاتك المثلى حبورا
    لقد زنت الدنا عطرا ونورا
    وقد أسقيتها ماء طهورا
    ثُمَّ سَمِّي مُحَمَّداً
    أسم لم يَسبِقهُ أحدٌ
    ليكونَ محموداً في العالمين
    للعالم جاء محمد
    يوما في أحلى مشهد
    قد جعل الدنيا ربعيا

    فنبي التوبة حل على كل البشر، ليعيدهم إلى توحيد الله وعبادته، وهو خاتم الرسل والانبياء، أُرسِل للنَّاس بشيرا ونذيرا، الصادق المصدق، صاحب الشفاعة والمقام  والمحمود.

    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit