حزب الدعوة الاسلامية يدعو المسلمين كافة الى مواجهة القرار الاميركي الظالم بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب
    الثلاثاء 5 ديسمبر / كانون الأول 2017 - 10:13
    [[article_title_text]]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ﴿كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ﴾ 
    صدق الله العلي العظيم

    لا زالت الإدارة الاميركية تطالعنا كل يوم بمواقف وقرارات تدعم وتساند العنصرية الهمجية للكيان الصهيوني الغاصب لارض فلسطين العزيزة. وما اقدام الرئيس الامريكي على الاعتراف بان القدس الشريف عاصمة لدويلة اسرائيل العنصرية المجرمة ونقل السفارة الاميركية اليها الا عدوان اميركي سافر جديد على المسلمين والعرب ومقدساتهم، واستفزاز واضح واذلال صريح للجميع.

     إن الادارات الاميركية المتعاقبة ما انفكت تمارس مختلف عمليات الابتزاز السياسية المتلاحقة وبمساندة بعض الحكام العرب المتهودين للضغط على الاطراف الفلسطينية من اجل الرضوخ لسياسة العدو المحتل ومنها تهويد القدس الشريف وتغيير معالمها وهويتها الاسلامية والعربية، وباتت مواقفها تعبر عن ارتهان واضح للسياسة الخارجية الامريكية للقرار الاسرائيلي الذي أصبح يشكل منعطفا خطيرا في التحريض والتدخل بالشؤون الداخلية لبلدان امتنا الاسلامية وفرض اراداته المشؤومة للمساس بثوابتها المقدسة وسط مباركة وتشجيع من الادارات الامريكية التي تتناغم وتتماشى مع سياسة الاحتلال الصهيوني.
     
    إن حزب الدعوة الاسلامية في الوقت الذي يدين فيه هذا الاجراء العدواني السافر ويعده مساسا بسيادة الدولة الفسطينية وتكريسا لمبدأ الاستيطان والتهويد لمدينة القدس الشريفة، فانه يدعو المسلمين كافة الى إظهار رفضهم وشجبهم واستنكارهم بشدة لهذا التصرف الاميركي ومقاومته بعزيمة لا تلين.
      
    ونؤكد بان موقف حزب الدعوة الاسلامية الرافض لهذه السياسة العنجهية الاميركية ينطلق من مسؤوليته الشرعية الاسلامية  والاخلاقية العربية في الوقوف مع قضية شعبنا الفلسطيني في نضاله المستمر لنيل حقوقه المشروعة والمحافظة على وحدته وتماسكه تحت راية دولة فلسطين الموحدة وعاصمتها القدس الشريف.
     والله سبحانه حليف المؤمنين. 

                 حزب الدعوة الاسلامية
                       المكتب الاعلامي
    ١٤ ربيع الاول لعام ١٤٣٩ هجري
                    ٤ / ١٢ / ٢٠١٧ م
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit