العوادي: اعتراف امريكا بتآمر بعض الساسة مع داعش كاف لمحاكمتهم بتهمة الخيانة
    الثلاثاء 5 ديسمبر / كانون الأول 2017 - 10:52
    [[article_title_text]]
    بغداد  (موازين نيوز) - عدت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الثلاثاء، اعتراف الولايات المتحدة بتعاون محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي ومكتب وزير المالية السابق رافع العيساوي وعضو مجلس محافظة نينوى دلدار زيبارى واخرين مع داعش كاف بمحاكمتهم بتهمة الخيانة العظمى، لافتة الى ان الحكومة العراقية  لن تعذر على السكوت عن هذه الفضيحة.

    وقالت العوادي في بيان تلقته /موازين نيوز/، ان "ما أعلنته المخابرات الامريكية في وثائقها التي نشرتها صحيفة فورين بوليسي الامريكية بتعاون النجيفي واخرين هو ليس ادانة للنجيفي فحسب انما اعتراف امريكي برعاية امريكا لداعش".

    واضافت، "كيف تعرف امريكا بتعاون هؤلاء مع الإرهابي ابو عمر البغدادي، وهي التي استقبلت النجيفي لأكثر من مرة في قلب بلادها للتباحث معه حول داعش، واصفة هذه الوثائق بأنها "فضيحة مدوية تثبت وتكشف عن السيناريو الامريكي الذي خططت له وتعاونت عليه مع النجيفي وامثاله وبعض الدول كالسعودية وقطر وتركيا".

    واشارت، الى انه "من المفترض ان تكون هذه الفضيحة دافع بفتح ملفات اخرى جرى التقصد على تعتيمها مثل قيام اسامة النجيفي باستقدام القوات التركية الى العراق، وكذلك اعادة فتح ملف التحقيق بعملية سقوط الموصل".

    وتابعت العوادي، ان "الحكومة العراقية  لن تعذر على السكوت على هذه الفضيحة التي تعد مثلبة لا يمكن ان يغفر لها التاريخ ، لذا عليها الاستفادة من هذه الوثائق واستثمارها لتكون ادلة دامغة تفضح كل من خان العراق وتقدمه لحبال المشانق العادلة لانصاف كل المظلومين والمجاهدين الذين سقطوا ضحايا بسبب عمالة هؤلاء وهذا اول ما تبدا به في الحملة ضد الفساد ".
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit