الإحتباس الحراري (الأضرار, آليات المواجهة والتحكم) كتاب جديد للباحث صاحب الربيعي
    الأربعاء 8 فبراير / شباط 2017 - 13:23
    [[article_title_text]]
    جاء في مدخل الكتاب: تهدد ظاهرة الاحتباس الحراري كوكب الأرض والجنس البشري بالفناء مع استمرار الانبعاثات الغازية بمعدلاتها الحالية نحو الغلاف الجوي فالجهود الدولية والاتفاقيات الإطارية لخفضها غير كافية للحد من تدهور البيئة وتسارع التغيرات المناخية التي تسبب اختلالاً بالتوازن الطاقي الإشعاعي للأرض وذوبان جليد القطبين وارتفاع مستوى مياه سطح البحار واختلال التوازن الملحي وحركة الدوران لتيارات المياه وأنماط هبوب الرياح ومواسمها. تعدّ النشاطات البشرية السلبية تجاه الطبيعة واستخدام الوقود الاحفوري والقطع الجائر للغابات السبب الرئيس بزيادة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ـ خاصة غاز ثاني أكسيد الكربون ـ مما يتطلب خفضها لمنع الاحترار العالمي.
    تهدف الهندسة الجيولوجية الخاصة بالمناخ لاستعادة التوازن الطاقي الإشعاعي للأرض بوساطة حقن جزيئات الكبريت في طبقات الجو العليا لتشتيت الأشعة الشمسية أو استخدام تقنية إدارة الإشعاع الشمسي نصب حواجزاً في الفضاء الخارجي أو إطلاق الروبورتات الفضائية الطائرة لعكس الأشعة الشمسية نحو الفضاء الخارجي.
    ابتكرت العلوم الحديثة أساليب فعالة لخفض نسب غاز ثاني أكسيد الكربون بوساطة امتصاصه من الجو أو عزله داخل مداخن الاحتراق تمهيداً لخزنه بالتكوينات الجيولوجية لباطن الأرض أو الشواطئ أو أعماق المحيطات، على شرط أن تكون كتيمة وخالية من الفوالق والشقوق تحاشياً للتسرب نحو سطح الأرض. فضلاً على تطوير أساليب تعديل الطقس والتحكم ـ النسبي ـ بالظروف المناخية فمثلاً يمكن استمطار الغيوم الطبيعية لزيادة كميات مياه الأمطار أو خلق السحب الاصطناعية واستمطارها لمكافحة الجفاف وشح المياه وزيادة المساحات الزراعية لتوفير الغذاء.
    إن استخدام غاز الكميتريل ومنظومة هارب على نحو سلمي لتصحيح أخطاء الطبيعة أو إعادة التوازن المناخي لخفض الاحترار العالمي غاية في الأهمية، لكن عند استخدامها على نحو غير سلمي للتحكم بالمناخ العالمي وإحداث الكوارث مثل الفيضانات والزلازل وتجفيف السحب للأضرار بالدول الأخرى يعدّ عملاً عدائياً يتعارض مع القانون الدولي.
    تتألف الدراسة من ثلاثة فصول وخلاصة: الفصل الأول (الاحتباس الحراري والهندسة الجيولوجية للمناخ) بحث في محورين: المحور الأول ظاهرة الاحتباس الحراري والتوازن الطاقي الإشعاعي يشمل بندين ظاهرة الاحتباس الحراري (الأسباب والنتائج)، والتوازن الطاقي الإشعاعي في كوكب الأرض. والمحور الثاني الهندسة الجيولوجية للمناخ (استخداماتها، تقنياتها، أهدافها) يشمل ثلاثة بنود: ماهية الهندسة الجيولوجية الخاصة بالمناخ وأهدافها، وأهم تقنيات الهندسة الجيولوجية الخاصة بالمناخ، والآليات التنظيمية والقانونية لاستخدامات الهندسة الجيولوجية الخاصة بالمناخ.
    الفصل الثاني (عزل الكربون وتكوينات التخزين الجيولوجية) بحث في محورين: المحور الأول غاز ثاني أكسيد الكربون (العزل، التجميع، التخزين) يشمل بندين: عزل غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو وتخزينه في التربة، وعزل غاز ثاني أكسيد الكربون وتخزينه عند الشواطئ وأعماق البحار. والمحور الثاني مواصفات تكوينات التخزين الجيولوجية ومسارات التسرب يشمل بندين: مواصفات التكوينات الجيولوجية الملائمة لخزن غاز ثاني أكسيد الكربون، ومسارات التسرب لغاز ثاني أكسيد الكربون من تكوينات التخزين الجيولوجية.
    الفصل الثالث (الاستمطار وتعديل الطقس) بحث في ثلاثة محاور: المحور الأول أنواع السحب وطرق الاستمطار يشمل ثلاثة بنود: آلية تشكل السحب الطبيعية والاصطناعية، والتصنيف العام للسحب وأنواعها، وآلية الاستمطار وشروط بذرها بالمحرضات. والمحور الثاني أنواع الضباب وطرق تعديل الطقس يشمل ثلاثة بنود: أنواع الضباب (أسبابه، أضراره، تبديده)، والطرق المتاحة لتعديل الطقس وأساليبه وآلياته، والتقنيات الحديثة لتعديل الطقس. والمحور الثالث استخدامات غاز الكيمتريل ومنظومة هارب يشمل بندين: ماهية غاز الكيمتريل ومنظومة هارب، وماهية الغلاف الأيوني ومنظومة هارب وأهدافها. أخيراً الخلاصة والمراجع العربية والأجنبية وملخص الكتاب بالانكليزية.
    المؤلف: صاحب الربيعي
    عنوان الكتاب: الاحتباس الحراري (الأضرار، آليات المواجهة والتحكم)
    حجم الكتاب: (17 × 24) سم
    عدد صفحات الكتاب: 153 صفحة
    دار الطباعة والنشر: دار الكُتاب ـ ستوكهولم، السويد
    سنة الطباعة والنشر:2017 
    تصميم الغلاف: ربيع المظفر
    الموقع الشخصي للباحث: http://www.watersexpert.se 
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit