انبعاث حكومة كونية جديدة
    الأثنين 27 مارس / أذار 2017 - 21:38
    أ. د. عبد علي سفيح
    بروفيسور مستشار وزارة التربية والتعليم الفرنسية
    هذا المقال هو تكملة للمقال السابق الذي نشر في موقع الاخبار في 22 أذار لسنة 2017 تحت عنوان (انبعاث دين كوني جديد) ، والذي كانت فكرته تتمحور حول، اله كوني جديد، نبوءة جديدة، شريعة كونية جديدة ، تابعين جدد ونحور وضحايا جدد. طالما هذا الدين الكوني الجديد بني على المال، اذن يجب ان تكون هناك سياسة كونية جديدة لادارة هذا المال. أي حكومة وعاصمة كونية جديدة تضع الضوابط والخطوط العريضة لهذه السياسة الكونية .

    أربعة شعوب غربية حلمت منذ أربع قرون ببناء عالم جديد ومن ثم حولت هذا الحلم الى حقيقة أي الى واقع وهي: الشعب الانكلوساكسون (الانكليزي)، الشعب الجيرماني (الألماني)، الشعب الروسي  والشعب الفرنسي. هذه الشعوب الأربعة رسمت العالم الحالي حسب صورتها. هي التي اكتشفت الدراجة، السيارة، القطار، الطائرة، الأقمار الفضائية. كذلك اكتشفت الكهرباء، الراديو، التلفزيون وأخيرا وليس آخرا الانترنيت والمايكروسوفت. أما من الناحية السياسية والاجتماعية هي التي أوجدت الجمهورية، الديمقراطية، الاشتراكية، الشيوعية والرأسمالية. وهي التي استعمرت العالم وسببت حربين كونيتين الاولى والثانية. وهذه الشعوب هي التي اسست الاحلاف من وارشو الى الناتو.هذه الشعوب في نفس الوقت تحمل رؤى مشتركة ومختلفة حول حركة الحياة الانسانية. الأديب الفرنسي فيكتور هيجو( 1802-1885) يعرف السياسة بأنها الوسيلة التي تنتج الغنى المادي والثقافي والروحي. ويقول: أفضل شعب بالعالم لانتاج الغنى المادي هو الشعب الانكلوساكسون، أما أفضل شعب لتوزيع الغنى هو الشعب اللاتيني.

    هذه المقدمة البسيطة لتوضيح ما أصبو اليه من بيان الموضوع الاساسي وهو انبعاث حكومة وعاصمة كونية  جديدة. هذه الشعوب متفقة على شيئين لا خلاف فيه وهي:
    الأول: المقدس عندهم الحرية الفردية. والشريعة للوصول لهذا المقدس هي الديمقراطية.
    هذه الشعوب تدرك بوضوح ان المسافة بين المقدس والشريعة هي كبيرة جدا. المقدس أي حرية الفرد ومنها حرية حركة رأس المال لا يعرف الحدود فهو خطاب كوني عابر للقارات. أما الشريعة أي الديمقراطية فهي محلية محكومة برأي الناس المحليين. أي باختصار صراع بين الكوني والوطني أو المحلي.

    الثاني: أن العالم قادم على ازمة مالية كبيرة تفوق أضعاف الازمة المالية العالمية سنة 1929 والتي سببت حرب كونية ثانية 1939-1945. وهذه الازمة لامحالة من حدوثها، وسوف تؤدي الى افلاس دول وانهيار النظام العالمي الحالي. ما هو الحل؟ الحل هو اقامة حكومة كونية وعاصمة كونية تنبعث منها سياسة كونية جديدة تدير حركة المال بقوانين متفق عليها مسبقا. لا يوجد لحد اليوم اتفاق جماعي حول هذه الحكومة وشكلها وصلاحياتها. علما أن هذه الشعوب تدرك جيدا خطورة الموقف وسبق وان مرت بالتجربة نفسها في بداية القرن العشرين وكانت تدرك الحاجة الى هيئة دولية لاستتاب الامن في أوربا التي تعاني من الحروب منذ قرون عدة. اندلعت الحرب الكونية الاولى مما اجبرت الشعوب على اقامة عصبة الأمم المتحدة. بعدها أدركت هذه الشعوب حاجتها الى وحدة أوربية لتقليل المنافسة والسباق التسلحي بينها. عدم وجود رغبة جماعية قد ولدت ازمة مالية قوية عام 1929 ما  نتج منها حرب كونية ثانية مدمرة بما أجبرت الشعوب الاوربية الى اقامة الوحدة الاوربية بعد الحرب الكونية الثانية. اما اليوم يدركوا جيدا حاجتهم الى حكومة وعاصمة عالمية الا ان غياب الرغبة الجماعية سوف تؤدي الى كارثة شبيهة بسابقتها مما تضطر فيها شعوب العالم الى اقامة حكومة كونية.

    ماهذه الازمة القادمة أو الكارثة القادمة التي بسببها ستجبر شعوب العالم على اقامة حكومة وعاصمة كونية؟. هل هي حرب كونية ثالثة؟. تحاول هذه الشعوب أن تبعد عنها شبح الحرب المدمرة الا انها تدرك جيدا أن  ازمة غد هي ازمة مالية عالمية. اليوم كل دول العالم المتحضر مديونة وتدفع اكثر من نصف انتاجها القومي فوائد لمديونتها.

    هناك طريقين للوصول الى هذه الازمة والتي تؤدي بعدها الى اقامة حكومة كونية.
    الطريق(السيناريو) الأول: هو التعجيل بخلق الازمة في اوربا... كيف؟ بإعطاء الأولوية للشريعة  أي الديمقراطية على المقدس أي  الحرية وذلك باقامة حكومات قومية يمينية متطرفة شبيهة بالنازية الألمانية والشوفينية الايطالية. كيف التعجيل بقدوم هذه الحكومات؟. هو بزيادة الهجرة الى اوربا ومن ثم خلق روح العداء والكراهية وولادة شبه حرب أهلية داخلية بين ذوي الاصول الأجنبية وبين السكان الأصلين. اما كيفية الاسراع بالهجرة الجماعية هي فتح بابين. الباب الأول من أوربا الشرقية وذلك بزيادة عدد دول المجموعة الأوربية من 7 الى 27. أما الباب الثاني وهو جنوب اوربا أي البحر الأبيض المتوط وذلك بخلق الربيع العربي وداعش بهجرة الملايين من العراقين والسورين ومن ثم فتح معبر مهم هو ليبيا القريب من ايطاليا. هذا السيناريو يضم أكثرية الانكلوساكسون وقليل من الأوربين 

    الطريق (السيناريو) الثاني: هو ابطاء حركة الحل الأول وذلك السماح باقامة حكومات يمينية غير متطرفة وذلك بغلق مصادر الهجرة بالقضاء على داعش وغلق المنافذ المؤدية الى أوربا. وكذلك التقليل من روح العداء بين المهاجرين والسكان الأصلين بضخ كمية كبيرة من السيولة المالية عن طريق البنك الأوربي الموحد وبتقليل اسعار الفائدة من 6 بالمئة الى أقل من 2 بالمئة.

    اما العاصمة الكونية لهذه الحكومة الكونية، أيضا هناك اقتراحين.
    الاقتراح الأول: والأكثرية هم من الانكلوساكسون.، هؤلاء يرجحون القدس( اورشليم) عاصمة. وهذا الاقتراح يؤيده اليهود والمسيحيون وبعض المسلمين.

    الاقتراح الثاني: ويرجحه كثير من الأوربين وهو أن تكون مدينة أور في العراق هي العاصمة. وهذا الاقتراح يؤيده كافة المسلمين وكذلك اليهود والمسيحين لأنها مكان مبعث ابراهيم(ع) ابو الأنبياء .

    وهذا قد يفسر قول هنري كيسنجر عندما قال: ان هدفنا من الحرب على العراق في 2003 هو سيطرتنا الروحية التاريخية على العراق لنضمن سيطرتنا الفعلية على الشرق الأوسط كله، وبالتالي على عموم العالم. وكذلك يفسر رغبة زيارة البابا للفاتيكان الى مدينة أور الأثرية في محافظة ذي قار ، كذلك  ضم منظمة اليونسكو أور الأثرية وما حولها من الأهوار الى التراث العالمي.

    وقد يقرر العالم بجعل أور العاصمة الكونية الروحية واسرائيل العاصمة الكونية الادارية والسياسية، ومنه عمل شريط آمن يربط القدس غربا بأور شرقا.

     ترك النبي ابراهيم بيته واهله ومدينته أور قبل أكثر من 3000 سنة. كم يستغرق رجوعه الى مدينته أور؟

    alaineli_soyer@hotmail.com
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit