اخترت لكم: (سانجب طفلا اسميه آدم)
    الأربعاء 19 أبريل / نيسان 2017 - 17:34
    حسن الخفاجي
     اخترت لكم مقالا لقمة من قمم الأدب للكاتب الكبير الراحل محمد الماغوط. .  قبل ان يرحل الماغوط عن عالمنا شم رائحة دخان الطائفية والفرقة يعم الأجواء. الماغوط  يعرف ان موت الاوطان بفرقة ابنائها ، وان لا ظل ولا غطاء ولا وسادة انعم من وسادة الوطن. ان من تتمزق اوطانهم يسهل استعبادهم واذلالهم ، حينها فقط يعرفون قيمة الوطن جيدا، مثلمايعرف قيمته من اعيتهم الغربة ومن يحلمون للآن بغفوة على حصير الوطن ووسادة الطفولة.

     أترككم مع المقال:

     ((سانجب طفلا اسميه آدم
     سأنجبُ طفلاً أسميه آدم.. لأن الأسامي في زماننا تهمة.. فلن أسميه محمد ولا عيسى.. لن أسميه علياً ولا عمراً.. لن أسميه صداماً ولا حسيناً.. ولا حتى زكريا أو إبراهيم.. ولا حتى ديفيد ولا جورج.. أخافُ أن يكبر عنصرياً وأن يكون له من اسمهِ نصيب.. فعند الأجانب يكون إرهابياً.. وعند المتطرفين يكون بغياً.. وعند الشيعة يكون سنياً.. وعند السنة يكون علوياً أو شيعياً.. أخافُ أن يكون اسمه جواز سفره.. أريده آدم، مسلماً مسيحياً.. أريده أن لا يعرف من الدِّين إلا أنه لله.. وأريده أن يعرف أن الوطن للجميع.. سأعلمه أن الدين ما وقر في قلبه وصدقه وعمله وليس اسمه.. سأعلمه أن العروبة وهم.. وأن الإنسانية هي الأهم.. سأعلمه أن الجوع كافر، والجهل كافر، والظلم كافر.. سأعلمه أن الله في القلوب قبل المساجدِ والكنائس.. وأن الله محبة وليسَ مخافة.. سأعلمه ما نسيَ أهلنا أن يعلمونا.. سأعلمه أن ما ينقصنا هو ما عندنا.. وأن ما عندنا هو الذي ينقصنا.. سأعلمه أني بدأت حديثي بأنني سأنجبهُ ذكراً.. لأن الأنثى ما زالت توؤد.. وأن الخلل باقٍ في ( المجتمع العربي).. ))

    حسن الخفاجي
    19/4/2017
    Hassan.a.alkhafaji@gmail.com
    التعليقات
    1 - الم ترى ان هذا الحل مؤقت؟
    ابو خلدون    20/04/2017 - 05:10:5
    شكرا لك ايها العزيز الاستاذ حسن الخفاجي المقال اعلاه جميل جدا جدا المقطع الاول من حديث الراحل الكبير محمد الماغوط كل كلمة كتبت كانت صادقة مئة في المئة .فعلا وان لا ظل ولا غطاء ولا وسادة انعم من وسادة الوطن .كم هو كلام مؤثر ويصيب في الصميم وخاصتا نحن الغرباء .قرابة اربعين عاما وعيننا على وطننا الغالي . نحلم بالامن والسلام والحرية والعدالة الخ... اما موضوع الاسم فاعتقد حل مؤقت اذا فهم الاخرون واعني الطائفيين . لوسميناه ابننا القادم ادم فالسؤال ماذا يسمي ادم (ابنه) في المستقبل؟؟؟؟ اكيد سيكون متورط بالاسم القادم اليس كذلك . كل الحب والاحترام للجميع.
    2 - الوهابية وتغيير الأسماء
    داخل السومري    22/04/2017 - 10:59:0
    تشكر استاذ حسن على هذه الألتفاتة التي تخص تغيير الأسماء. اطلاق الأسم على المولود هو من حق الأبوين وليس من حق تجار الدين. اذكر هنا موقف الوهابية السعودية التي قام شيوخها في القرن الماضي بأتخاذ امرا رسميا بتغيير اسماء المواطنيين السعوديين التي لا تليق لهم. فغيروا كثيرا من الأسماء حسب هواهم متحججين بأن هذه الأسماء لا تتماشى مع اسلامهم. أليس هذا ما يصب في استعباد الناس، والوهابية تستعبد الناس بأسم الدين الوهابي المسخ. فتبا الى سياسينا الذين برؤا الوهابية من الأرهاب ويتمسحون بأحذية الوهابية وفقدوا كرامتهم.
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit