نساء (15)..نحيبُ إمراة
    الأثنين 15 مايو / أيار 2017 - 09:41
    هاتف بشبوش
    ياحبيبي ...
    ليتني في الماسينجر
    أستطيعُ أنْ ارسلَ روحي اليكْ
    فأنا .....بحاجةٍ الى تابوت
    الى نعشٍ حديدي
    لأنّ الماضيَ لنْ يعود
    ولا رجاءُ ولا أمل
    ربما لاتعرفُ كم أحترق
    بين بساتين السماوةِ بعد أيامْ
    تلك التي..
    تشعشعُ بالضياءِ وبالزحامْ
    حيث نوروز وهديل الحمامْ
    لكنني وحدي....فيصرخُ في داخلي صوتُ أوفيليا
    والحلمُ زائفُ حقا
    وأنا عشقتُ النوم ، لأنني أراكَ فيه
    عشرونَ عاماً مضت ، على صحراءِأيامي
    لكنني بالقربِ منكَ بأوضاعنا الشتى
    فيارُبّة الغرام ...
    خذي رقصتي هذي وبكائي وفستاني الأسود
    خذيها الى هناك ....حيث يسكنُ
    في الصقيعِ الإسكندنافي......حبيبي

    هاتف بشبوش/عراق/دنمارك
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit