الكوليرا والميليشيات تفتكان بالشعب أليمني
    الأربعاء 17 مايو / أيار 2017 - 02:49
    طارق عيسى طه
    نتيجة ألحرب ألمستمرة وتهديم البنى ألتحتية وقطع ألمؤونات وألمساعدات ألأنسانية وتغلب لغة ألرصاص وألهاونات وألقصف ألجوي بدون اية مراعاة  لنسمة  أمل أنسانية, قصف عشوائي طال مجالس العزاء وألأعراس والمدارس التعليمية لا فرق بين ثانوية ومتوسطة وأبتدائية وحتى رياض ألأطفال لم تنجو من ألحملة ألشرسة ألأنتقامية ,حيث تتصارع دول ألاقاليم الخارجية في تأجيج ألقتال وتموين الاطراف المتنازعة التي تحارب بالوكالة عنها .

    ألرأي ألعام ألعالمي أصبح تأثيره قليلا بعد تسلط ألدول ألقوية على وسائل ألأعلام وتوجيهها توجيها تضليليا ساترة للحقائق أو نقلها بشكل مشوش غير واضح ألمعالم ,وبذر نقاط ألخلافات وابرازها بشكل يدعو الناس للأقتتال وبنفس الوقت زرع منظمات ارهابية كالقاعدة وما شابهها وتمويلها بالمال والسلاح , والشعب اليمني هو الضحية التي تعاني من خطر المجاعة والمرض وخاصة الكوليرا التي قتلت ما يزيد على المائة والتسعين قتيلا وحدوث  احدى عشر الف اصابة , وبالرغم من أنتشار ألكوليرا ألمعدية وتوقف الحياة في اليمن (السعيد) فلا زال أزيز ألرصاص وألهاونات هي اللغة السائدة وألمسيطرة ولا يوجد اي بريق أمل للوصول الى ساحل النجاة والسلامة في فترة قصيرة .

    طارق عيسى طه
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit