بالوثائق .. كواليس اختلاس 211 مليار دينار من المصرف الزراعي في ميسان
    الخميس 18 مايو / أيار 2017 - 15:43
    [[article_title_text]]
    بغداد  (موازين نيوز) - حصلت /موازين نيوز/، على وثائق تتعلق بقضية اختلاس 211 مليار دينار من اموال المصرف الزراعي فرع ميسان، بعد صدور مذكر القاء القبض بحق مديرة المصرف الزراعي السابق في ميسان بتهمة اختلاس المبلغ من اموال المقاولين بـ"كمبيالات مزورة" .

    وجاء في الوثائق، التي اطلعت عليها / موازين نيوز/ ان "الاموال المختلسة كان المصرف قد خصصها كمستحقات للمقاولين بكمبيالات مزورة بالتواطئ مع حسابات محافظة ميسان واصحاب بعض شركات الصيرفة ومدير فرع المصرف الزراعي في محافظة ميسان ابتسام كامل ناصر".

    وقال النائب فرات التيميمي رئيس لجنة الزراعة البرلمانية انه في عام ٢٠١٥ قامت محافظة ميسان بصرف صكوك مستحقات المقاولين والشركات حسب الاعمال المنجزة والذرعات وعلى شكل سلف، وقد قام عدد كبير من هذه الشركات بالاتفاق على بيع هذه الصكوك الى عدد من شركات الصيرفة في المحافظة لغرض تسييلها كلها او جزء منها".

    واضاف "قام هؤلاء الصرافين والاتفاق مع مدير المصرف الزراعي في محافظة ميسان بسحب مبلغ مقداره 223 مليار دينار تقريباً بضمان صكوك المحافظة" مبينا ان الصكوك "ليس لها رصيد".

    واردف مبينا "بعد ان انتهت الصلاحية القانونية لهذه الصكوك تم اعادتها الى حسابات المحافظة لعدم وجود رصيد في حساب المحافظة".

    وتابع "بعد ان تبين للمصرف الزراعي/الادارة العامة بوجود نقص مقداره 223 مليار دينار في خزينة المصرف ، علموا بهروب مدير المصرف الزراعي فرع ميسان ، وكذلك الصرافين المتواطئين معه".

    واشار الى "حجز مستحقات جميع شركات محافظة ميسان كأجراءاحترازي"، مؤكدا ان "الحجز تم وضعه على جميع الشركات ، بما فيها الشركات التي ليس لها اي علاقة بالموضوع ولم تتعامل مع المصرف الزراعي او شركات الصيرفة صاحبة المشكلة" .

    ولفت الى ان "حسابات محافظة ميسان والصكوك التي اعطيت لحساب الشركات معنونة الى مصرف الرشيد وليس للمصرف الزراعي".

    ويذكر ان مدير المصرف الزراعي في ميسان سبق وان تم توقيفها نتيجة وجود حالات فساد، وتم اطلاق سراحها.

    وأعلنت لجنة النزاهة في مجلس محافظة ميسان، عن صدور امر قبض بحق مديرة مصرف الزراعي السابق اثر شكاوى قدمت ضده.

    وقال رئيس اللجنة مرتضى علي حمود في إن "خلال اكثر من عشرين يوما وصلتنا شكاوى على مدير مصرف الزراعي السابق واليوم صدر بحقه امر قبض من قاضي النزاهة من محكمه العمارة في ميسان".

    وأضاف أنه "قام بسحب سلف استثمارية مصروفة بدون علم المواطن المستثمر عبارة عن اموال تقبض بدون علمهم"، مشدداً بالقول "لدينا شكوى في لجنة النزاهة في مجلس ميسان وطلبنا كمجلس محافظة بالاسبوع الماضي يكون سحب يد له وخاطبنا المحافظ بايقاف جميع المخاطبات الرسمية بحق مدير المصرف السابق وفي الوقت الحالي هو معاون مدير المصرف الزراعي الحالي".

    وكشف مقاول من محافظة ميسان٬ عن قيام مدير المصرف الزراعي السابق بسرقة 211 مليار دينار من أموال المقاولين بـ"كمبيالات مزورة"٬ فيما أكدت لجنة النزاهة في مجلس المحافظة صدور امر قبض بحق مدير المصرف.

    وقال المقاول عبد الامير نعمة حسن٬ في تصريح صحفي٬" نحن عدد من المقاولين من محافظة ميسان لدينا مبالغ كبيرة لدى الحكومة الاتحادية لم تسلمها لنا نتيجة الوضع الاقتصادي الذي تمر به الدولة".

    وأضاف "تفاجأنا قبل فترة بأن المصرف الزراعي فرع ميسان قام بعمل اكثر من100 كمبيالة مزورة بأسماء المقاولين بالتعاون مع مكاتب صيرفة في المحافظة٬ بحجة ان المقاولين عليهم ديون مالية٬ وبالتالي سحب الاموال بهذه الكمبيالات من المركز الرئيسي للمصرف".

    وأشار الى انه "بعد أن كنا نحن من لديه ديون على الحكومة أصبحنا نحن مديونين لها وذهبت أموالنا دون أن يعرف إلى أين".

    وبين حسن أن "قيمة هذه الاموال بلغت 211 ملياراً و637 مليوناً و649 ألفاً و265 ديناراً من المصرف الزراعي العراقي٬ وبالتالي لا نستطيع استلام اموالنا بعد هذا الاحتيال"٬ مؤكدا أن "هذه العملية تمت بالتعاون مع مسؤول الرقابة في المنطقة الجنوبية٬ وهي اكبر عملية سرقة اموال في تاريخ العراق".

    وتابع أن "مسؤول الرقابة في المنطقة الجنوبية خرج حديثا من السجن عن طريق العفو العام٬ بعد ان قام في السابق بسرقة مبالغ ضخمة من المصرف نفسه٬ ومن ثم اشترك بهذه العملية بعد خروجه٬ وهو هارب في الوقت الحالي".

    واكد أن "موظفا في قسم الحسابات بديوان محافظة ميسان اشترك ايضا بالعملية من اجل ان يعطي هذه الجهات ارقام حساباتنا عند الحكومة٬ لان هذه الارقام سرية ولا يستطيع احد الوصول اليها سوى ديوان المحافظة ووزارة المالية ومجلس الوزراء".

    ولفت الى ان "موقف المصرف الزراعي كان سلبيا لغاية الان٬ لأنه اكتفى بموقف المتفرج والخائف"٬ مبينا ان "هذا المصرف لديه ضلع كبير جدا في هذه السرقة بالاشتراك مع جهات اخرى".

    وثيقة رقم 1
    وثيقة رقم 2
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit