مَدّت اليك سناها.. الى صوت الإنسانية الخالد
    الخميس 15 يونيو / حزيران 2017 - 18:54
    عدنان عبد النبي البلداوي
    مَـدّتْ الـيك سـناها فـي تـألّـقـها
    فانسابَ بين يديها الحِلمُ والحِكَمُ
    وزانـها أنّ طيفا مـن محاسِنها
    نظيرُه فيك حيث النور يرتسمُ
    مَن رامَ وَصْـلَ المعالي صرتَ قدوته
    والشـأنُ تـُعليه أسـبابٌ لـها قِـيَمُ
    خُلِقتَ أن لاتـُحابي في الخفاء يداً
    لأن كـفـّك فـي وضح الـنهار فـمُ
    مذ دار طرفك ، صَوْبَ الحق هاجِسُه
    والحـقُ صِنوَكَ ، موصولٌ به الرَحِمُ
    الأفقُ يزهو بإشراق النجوم به
    وتـوْأمُ الأفـق فـي إشـراقه نِـعَمًُ
    خـُـطىً مشيتَ بإيمانٍ وتضحيةٍ
    فـوَثـّقَ الحَدَثَ القرطاسُ والقـلمُ
    في سِفرِ نهجك للأجيال مدرسةٌ
    تبني العقول وفيها ترتقي الأممُ
    لاطـائـفية ، لاتـفريق فـي زمـنٍ
    قد كان رأيك فيه الحَسمُ والحَكَمُ
    في قولك:الناسُ صنفانٌ فإما أخٌ
    في الدين أو في كيان الخلق ينتظمُ
    يارائـد العـدل طوبى للذيـن سـعوا
    أن يـقـتدوا ليـزولَ الظـلمُ والظلـَمُ
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit