انت هنا في العراق
    السبت 17 يونيو / حزيران 2017 - 20:31
    حسن الخفاجي
    نعيش بين غرائب وعجائب لساستنا دون ان نشعر بها في اغلب الأحيان لكثرتها . بحثت عن اغرب حكم قضائي ووجدته صادرا من محكمة ألمانية وهذه قصته: (الحكم على سيدة ألمانية قامت بتخريب سيارات تركت امام منزلها، بحياكة معاطف لأصحاب تلك السيارات!!.) اذا قارنا بين هذا الحكم وبين إسقاط عشرات التهم  الإرهابية عن السيد سليم الجبوري  دون التحقيق بها، في جلسة محاكمة استغرقت اقل من نصف ساعة, خرج بعدها السيد سليم الجبوري من  قفص الاتهام ليصبح رئيسا للبرلمان!.

    من الغرائب والعجائب ايضا ، ان عشرات وربما مئات الأسئلة الحائرة اجابتها واحدة .

    أي بلد  نفطي يأكل البعض من شعبه من القمامة ؟.

    بحثت في سجل الدول النفطية الأعضاء في منظمة اوبك او من خارجها ، ولم ارَ عشيرة اوعائلة تملك وتتصرف باموال النفط الا في العراق. والسيد رئيس الوزراء العبادي  يحكي عن هيبة الدولة ، دون ان يحاسب سراق النفط او يكف أيديهم عن المزيد من السرقات!.

    أي بلد الرئيس فيه سلطته بروتوكولية شكلية حسب الدستور - خراعة خضرة- وميزانية  رئاسته السنوية تكفي لعيش مئات آلاف من العراقيين بكرامة.

    واردات العراق من مبيعات النفط خلال الخمسين عاما الماضية  تكفي لبناء مدنه بناءً عصرياً يضاهي بناء اجمل العواصم   ، لكن مدن الصفيح ومدارس الطين تملأ العراق  وبنيته التحتية مدمرة..

    أي بلد فيه مئات الرئاسات والاف الرموز والكثير ممن يقول عنهم اتباعهم قادتنا خط احمر؟.

    أي بلد  يدافع الكثير من شعبه عن الساسة السراق واللصوص ويعيد انتخابهم كل مرة؟.

    أي بلد مرت فيه فضائح سرقات ما سمي بملفات (بنما) و (وثائق وكليلكس)، التي أدانت بالعمالة على البعض من ساسته للاجنبي، ولم ينتفض شعبه، ولم تجرِ حتى مساءلة سراقه والعملاء من ساسته؟.

    أي بلد يتباهى المسؤولون فيه بدستورهم وهم يركلونه بأقدامهم  ويتجاوزون عليه بشكل دائم؟.

    أي من برلمانات العالم يشرع  الامتيازات غير المسبوقة -السرقات - لأعضائه، ومعظم شعبه جائع ومعدم؟. . 

    أي بلد يتباهي ساسته بفصل السلطات، وسلطته القضائية التي هي ركيزة وقاعدة العدالة  اضعف سلطة، والمدعي العام فيه - لا يهش ولا ينش - على الرغم من  شيوع الفساد والإفساد والسرقات والتجاوز على المال العام؟.

    أي بلد حكمه اتحادي وفيه صلاحيات اقليم اكثر من صلاحيات المركز؟.

    اللصوص في بلدان العالم  يسرقون ويختفون او يهربون او يحاكمون ويسجنون ، وفِي العراق  اللصوص الكبار يملكون الفضائيات وبسرقاتهم وقصورهم  يتفاخرون!.

    أي بلد أكثر من ثلث  شعبه بين مهاجر ومهجر ومشرد  ونازح؟.

    أي بلد يحتل المرتبة الاولى بين الامم بكثرة أعداد  الضحايا والشهداء والأيتام والارامل  والعوانس  والمتسربين من مقاعد الدراسة والأميين  ومعاقي الحروب والمرضى الباحثين عن علاج في دول الخارج ،ولم تلتفت حكومته وبرلمانه لسن قوانين تساعد هذه الشرائح وتحل مشاكلهم، غير ترقيعات حكومية وفردية (الشگ جبير والركع ازغيره)، من هنا وهناك لا ترتقي لحل المشكلة.

    أي بلد معظم من تعاقبوا على حكمة وتصدروا المشهد السياسي، كانوا حفاة عراة قبل تسنمهم السلطة  ، وغادروها والملايين المسروقة تملأ خزائن حتى مقربيهم.

    أي بلد تشكلت فيه مئات وربما آلاف اللجان التحقيقية عن جرائم ومذابح وهروب سجناء وتجاوزات وسرقات منذ ثلاثة عشر عاما ولم يطلع شعبه على نتائج  لتلك اللجان. يكفي اننا لم نعرف للآن نتائج لجنة التحقيق في جريمة جسر الأئمة التي حدثت في العام ٢٠٠٥!.

    جواب كل هذه الأسئلة واحد :
    أنت هنا في العراق بلد الحضارت والمقدسات وأكوام النفايات  والغرائب والعجائب واللصوص ووووو.

    أترك لفطنتكم اضافة الكثير مما فاتني ذكره  من سلبيات ومصاعب ومشاكل ووو تُميز العراق وتؤذي العراقيين.

    في الظلام الدامس تبحث عيوننا عن أمل لضوء صباح ينهي ليل العمالة والسرقات والفوضى. نهار العراق  قادم لا محال  بسواعد ابناء الحشد الشعبي، الذين حرروا الارض وحموا العرض وهم ضمان وحدة العراق المعافى .

    (لو أردت ان تتحول أحلامك الى حقيقة  فان اول ما عليك فعله هو ان تستيقظ)

    حسن الخفاجي
    17/6/2017
    Hassan.a.alkhafaji@gmail.com
    التعليقات
    1 - املنا بالله وبالحشد المقدس
    املنا بالله وبالحشد المقدس    17/06/2017 - 22:49:0
    املنا بالله وبالحشد المقدس
    2 - المؤامرة ابتدئت بالبعث وسوف لن تنته الا باجتثاثه
    اياد علاوي على خطى صدام    18/06/2017 - 01:26:4
    البعثيون اولاد سلطة واولاد كلب خرجوا مهزومين من الشباك ثم عادوا زاحفين من شق المرحاض فزعيمهم ميشيل عفلق صهيوني ابن صهيوني وتابع من اتباع كعب الاحبار الذي دس تعاليم ال صهيون منذ فجر الاسلام...صدام حسين كان الى اخر يوم من حياته الوسخة خزمجي للصهيونية ونفذ ما لم تحلم به اسرائيل بثروات ومقدرات العراق....قالوا له شكرا ثم القوا به بالمرخاض ثانية بعدما نفذ مهمته القذرة...
    3 - لا غرابة عما يحصل في العراق
    ابو خلدون    18/06/2017 - 06:34:1
    شكرا لك استاذ حسن على كل المقالات التي تكتبها وتنور لنا بعض الامور من خلالها. لا غرابة في كل ما يحصل في العراق من خراب ودمار من خلال هذه الخلطة من السلطة للاننا نحن مسؤولون عنها واعني نحن الشعب.لا العيب في التيارات كلها من اقصى اليمين الى اقصى اليسار الكل جاءت مدعومة من دول الجوار وكل واحد يؤدي المهمة المكلف بها ان كانت تعاقدات اختلاسات كومسيونات تسيس الانتخابات تسيس المحاكم تسيس الاسرة العراقية نفسها لخدمة هذا الطرف او ذلك الطرف فاين الغرابة واوعدك القادم لا يختلف عن الحاضر ربما اسؤ لان تقسيم الحصص بدات من الان والصراع القادم سيكون بالعلن بعد تحرير الموصل.العراق من سنة 1980 بالحرب لحد الان وكل القادة الجدد وداعميهم من دول الجوار هم اهل الخراب اضافة لجرائم النظام السابق التي كانت اسؤ حكومة على وجه الارض وهو ايضا متحالف مع هذه الدول التي دمرت العراق اضافة للدول الكبرى كل واحد لديه حصة بالدمار والخراب العام وحكومتنا الحالية جاءت من خارج الحدود ناس اتاجر بالدواعش المجرمين وناس بالبعثين وناس بايران وناس بتركيا والسعودية وناس وناس وناس..........وناس الخ .استاذي العزيز كولت المثل خلي الطبق مغلوق على هذه الآ سلطة اعتقد ارحم.. تحياتي لكل القراء والمعلقين.
    4 - أي بلد
    داخل السومري    18/06/2017 - 12:57:5
    أي بلد في العالم، المتقدم والمتخلف، تفوح منه رائحة العشائرية النتنة كما تفوح في وادي الرافدين الذي علم العالم الكتابة، وعلمه تأسيس المدارس، ووضع لهم اسس الفلسفة كما في ملحمة جلجامش-أودسا العراق الخالدة-، انت الآن تنظر الى ساعتك اليدوية لتقرأ الوقت بالساعة والدقيقة والثانية، وهذا تقسيم الوقت وضع اسسه اجدادنا السومريون. كل هذا وغيره الكثير الكثير الذي لا يسمح المجال لذكره هنا وضع اسسه اجدادنا السومريون والأكديون والبابليون والآشوريون. وها نحن ابناء هذه الحضارة العتيدة تحكمنا حكومة الفساد والعمالة والعشائرية بثوبها البدوي البشع. فهذا بلد سومر وأكد وبابل وآشور تنتشر فيه العشوائيات حيث لا يجد الناس قوت يومهم، ويقابل العشوائيات الزريبة الخضراء التي يسكنها سراق قوت الشعب من الذين وفدوا مع المحتل وتم تسليطهم على جياعنا. وها انت-ياحفيد ألأرث العظيم تراهم اليوم يحتضنهم قتلتنا من قبيلة آل-سعود وآل موزه ومن لف لفهم من اعداء العراق. يا ورثة مهد الحضارات لقد بلغ السيل الزبا وأهانات هذا البلد تطول السماء.
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit