ارهابيو الخليج الوهابي يتبادلون التهم حول الإرهاب الوهابي
    الأحد 18 يونيو / حزيران 2017 - 04:26
    أحمد كاظم
    عندما يصبح الانسان بدون كرامة وشرف يكذب ويجاهر بكذبه بصلافة وغرور وهذا هو حال ملوك وامراء الخليج الوهاب الان يتبادلون (التهم) حول ارهابهم.

    العالم كله يعلم وخاصة قادة الغرب بقيادة أمريكا ان الخليج الوهابي هو من منبع الإرهاب وجنّد للغرب بقيادة أمريكا تنظيم القاعدة ثم طالبان وأخيرا داعش كما جاء في مذكرات هيلاري كلنتون.

    قادة الغرب بقيادة أمريكا كملوك وامراء الخليج يجاهرون بصلافة انهم يحاربون الإرهاب مع انهم من صنعه لنشر القتل والدمار خاصة في الشرق الأوسط في عهد الشرير أوباما وخلفه ترامب.

    احتضان الخليج الوهابي للإرهاب لا يحتاج الى دليل لان المال الخليجي هو من زوده بالمال والسلاح ومجاهدات النكاح على راسهن الاميرة (حصّة) بنت الملك سلمان والشيخة موزة قطر.

    سؤال: من اين حصلت داعش على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وحتى الطائرات لولا المال الخليجي ومصانع الاسلحة الغربية؟
    سؤال: لماذا العالم بضمنه الغرب المنافق تسوده التفجيرات بينما الخليج الوهابي ينعم بالأمن والسلام؟

    بين الحين والاخر تفبرك دول الخليج الوهابي الإرهابي حوادث كارتونية (إرهابية) لتبرئة ذمّتها من الإرهاب وقادة الغرب المنافق يعلمون او يساعدونهم على ذلك.

    الخلاف بين ملوك وامراء الخليج الوهابي ليس حول (الإرهاب) ولكن حول (مواقع) الإرهاب والمستهدف الأول هم الشيعة لان الوهابية احلت قتلهم قبل غيرهم.  

    ملاحظة: الغرب بقيادة أمريكا يزود الخليج الوهابي بالسلاح والقنابل العنقودية المحرمة وجراثيم الكوليرا لقتل النساء والأطفال حتى في المستشفيات ثم يشكو من الإرهاب.

    البهلول ترامب وصف الخليج الوهابي بقيادة السعودية بالإرهاب ثم تراجع عن ذلك بعد ان شفط المليارات من الدولارات كما فعل سلفه أوباما ومجاهدة النكاح وبيع السلاح تيريزا مي.

    سؤال: هل عند قادة الغرب الدولار أغلى من أرواح مواطنيهم الأبرياء؟
    الجواب: نعم وألف نعم. 
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit