خوش نعل
    السبت 1 يوليو / تموز 2017 - 05:32
    حسن الخفاجي
     كتبت في مقال سابق عن المعارض السياسي، الذي اصبح بائعا متجولا للنعل الجلدية . عاش وناضل في زمن الحكم الملكي . تتدلى حزمتي النعل المربوطة بجلد سميك على صدره وظهره. يعتلي دكة المقهى الذي يلتقي فيه اذناب العهد الملكي من إقطاع ومخبرين، يتفحص وجوههم الواحد بعد الاخر ويصيح بأعلى صوته (خوش نعل).

      من سيحضرون للمشاركة بمؤتمر ساسة السنة، سيعملون كعادتهم  على دفن داعش الميتة  والتحضير  لولادة أختها ماعش . لأغلب هؤلاء سوابق ارهابية، لقد كانوا  يفتخرون لقيادتهم لحماس العراق وكتائب ثورة العشرين وتنظيمات ارهابية اخرى . هذه التنظيمات ذات السجلات الصفراء المكتوبة بدم العراقيين، منهم من هللوا لدخول داعش الى الموصل, خميس الخنجر احدهم، حينها وصف الخنجر في لقاء مع قناة "العربية الحدث" إحتلال داعش للموصل بالثورة ومن قاموا بها هم ثوار العشائر . (رابط المقابلة في أسفل المقال)

     على ساسة السنة اذا بقي لديهم شيئا من الاحترام لناخبيهم، ان  يذهبوا الى مخيمات النازحين ليعقدوا اجتماعاتهم قريبا من معاناة جلبوها الى ناخبيهم، بسبب خياناتهم وحماقاتهم وفسادهم وإجرامهم . توعدوا العراقيين بالدخول الى بغداد فاتحين، ولما عجزوا عن تنفيذ وعودهم بالتظاهرات والاعتصامات وإدخالهم لداعش، بعدما هزم داعش ها هم ينوون الدخول الى بغداد فاتحين بتواطيء من هتلية ساسة الشيعة. توضأ المصلون بدم الشهداء اما غير المصلين فهم  مقامرون خسروا رصيدهم وشرفهم، وعلق الجميع رايات عهرهم السياسي على خرائب مدن مدمرة ومدن صفيح  وفِي خيم النزوح .

     هتلية الشيعة بحاجة الى بلشتية السنة لتكتمل أضلاع مثلث عصابة النصب والاحتيال والسرقة، في وطن كان خراجه دون نفط مكتشف يكفي لإشباع جيوش دولة (سلاتين) بني عثمان. وطننا المنهوب بضوء أخضر إقليمي ودولي. كل هم سماسرة الخارج ان يولوا اللصوص ويعطونهم الرقم السري ومفاتيح خزائن الوطن، ليبيعوا ما تبقى منه بثمن بخس ويتقاسموا الحصص، لذلك يصر هتلية ساسة الشيعة وقادة دول الإقليم وسماسرة الغرب على الإبقاء على بلشتية  ساسة السنة، ليبعدوا الخيرين من ساسة السنة ، الذين قاتلوا الدواعش وأسهموا بفضح جرائم المجرمين والفاسدين، كي يبقى الوطن نهبا فيما بينهم .

     من لم يعمل على افشال خلافة الامام علي ع، حرض ابن ملجم على قتله، ومن لم يفعل ذلك فرح باستشهاد الامام علي ع وانتهاء دولة الحق والعدل الالهي، بعضهم جمع كل هذه الصفات الرذيلة . اخرون ترحموا على ابن ملجم بعد مقتله، أولئك كانوا خوارج الامس، اما خوارج اليوم من لملوم الطبقة السياسية ، فهم أدهى وأَلْعَن. قتلوا وطنا بشعبه وأرضه  طعنا بخناجر محاصصة صدئة، سرقوا خزائن الوطن وباعوا تراثه وتاريخه وخيراته الظاهر منها والباطن ، وداسوا على كرامة الوطن العملاق وقزموه.

     دعا رئيس شلة  منتدى أربعة ارهاب السياسي، بعض رفاقه القتلة الى مسرح العري، ليكون العرض القادم في بغداد بين أهالي الشهداء والجرحى بعيدا عن النازحين والمشردين، بعد ان اعتادوا على  اجراء عروض التعري في عواصم دول أوربا وإستنبول وعمان .

    قال السيد سليم الجبوري: (المؤتمر الذي سيعقد ليس مؤتمراً للمعارضة كما روج له البعض...الجميع مدعو للحضور وسيتم الشروع بتوجيه دعوات لكل الشخصيات التي لها حضور مؤثر في المشهد العراقي)

    السؤال: من الذي  يقرر ويحدد اسماء الشخصيات المؤثرة التي قصدها الجبوري؟.
    هل هم الناخبون السنة، الذين توزعوا بين مهجر ومشرد ومقتول، ام الجبوري وحاشيته هم من يقررون ذلك واي ضغط سيمارس على القضاء من اجل حضور المدانين والمتهمين بتهم ارهابية ؟.

    الساسة عموما وقادة الاحزاب الشيعة تحديدا مطالبون بموقف علني واضح من هذا المؤتمر، الذي سيؤهل القتلة ويفرضهم على ناخبي السنة كأمر واقع ويتبرع بدم الشهداء وخراب المدن اكراما لعيون قتلة محترفين .

    سمعنا من الشيخ قيس الخزعلي دون غيره موقفاً واضحاً وشجاعاً بشأن المؤتمر، بودنا ان نعرف رأي الآخرين ، الذين سيسهمون بسكوتهم وموافقتهم الضمنية، في بيعنا بسوق نخاسة جديدة، مثلما بيعت الايزديات باسواق داعش.

    لكل هتلية الشيعة وبلشتية السنة وكل المتحاصصين معهم، الذين اسهموا بجمع البلشتية وينوون عقد مؤتمر لهم، تآمروا ونسقوا واسرقوا، لقد غدت أوراقكم مكشوفهم، وورقة التوت المنخورة التي تلوذون بها لاتستر عوراتكم . عمركم قصير وعمر سماسرتكم  وضامنيكم ربما يكون اقصر .
     يتحقق العدل  في العراق وتقوم له حكومة بسواعد من هزموا اولادكم  واخوتكم  الدواعش ولو بعد حين .
     
    يتطلع اغلب العراقيين الى وجوهكم  الكالحة ويصيحوا بصوت أقوى من صوت الرعد (خوش نعل)، مكانكم الطبيعي تحت اقدامنا، وليس قاعات وفنادق بغداد وقصور صدام .

     صدق من قال: "الوطنية عقيدة والسياسة حرفة" وانتم امتهنتم السياسة دون عقيدة .

     (ما هو الوطن؟ ليس سؤال تجيب عنه وتمضي، انه حياتك وقضيتك معا) محمود درويش

    حسن الخفاجي
    1/7/2017
    Hassan.a.alkhafaji@gmail.com

    رابط لقاء لخميس الخنجر بعد سقوط الموصل بيد داعش
    https://youtu.be/nBGAATtJxZ8
    التعليقات
    1 - البالي ابالك ياستاذ حسن
    ابوخلدون    02/07/2017 - 08:11:0
    والله العظيم خوش نعل لا اريد ان اكتب اكثر من ذلك
    2 - غدا اعلان النصر بالموصل الكامل
    الحمد لله    02/07/2017 - 10:27:0
    الف الف الف مبروك الانتصار الاكيد بعد ساعات من الان
    3 - والله خوش نعال على رؤوسهم
    المغترب    02/07/2017 - 10:32:4
    تحية طيبة لا الى الطائفية والمحاصصة البغيظتين أنا لست معني برجال الدين الذين يريدون خدمة دينهم وتعاليم الناس الخلق الحسنة مع جل أحترامي لهم لكن ومع شديد الأسف أن ما يسمون أنفسهم بالسياسيين هم من يستخدمون الديانات والطوائف كمثل بياع الخظار في سوق الطماطة المتعفنة و الى مصلحتهم الحزبية الظيقة و المال والمنصب و ما هم إلا يمارسون حرفة قذرة تدر عليهم أرباحا طائلة وبدون عناء طويل ولا أستثني منكم أحدا يامخانيث السياسة و أتحاد قوى الشر و أكراد ركبو خيولا أستكدشها الفساد مبكرا في سباقات السياسة الدولية. مع خالص التحيات الى أبن العم د حسن الخفاجي والكادر الوطني
    4 - الى أبو خلدون رقم ١
    المغترب    02/07/2017 - 11:12:1
    قومٌ إذا مس النعالُ وجوههم ... شكت النعالُ بأي ذنبٍ تُصفعُ - ابو الطيب المتنبي
    5 - والله النعل اشرف منهم
    داخل السومري    02/07/2017 - 11:35:3
    والله يا استاذ حسن اعتبر النعل اشرف من اللصوص سراق قوت الغلابة، لأن النعل على الأقل تحمي ارجلنا من مساميرهم وزجاجهم الذي ملأوا به شوارعنا.
    6 - يريد ألهتلية من الشيعة تبييض وجوه البلشتية من السنة
    عبدالمجيدالدجيلي    02/07/2017 - 12:41:2
    الأخ الاستاذ حسن بعد التحية نشرت قبل فترة مقالاً حول اعمال متصدي الحكم الحاليين وكيف أساؤوا للعراق والعراقيين مما يؤدي الى تبييض صفحة المجرم صدام حسين وارى ان اعادة نشر المقال أدناه فيه فائدة للقراء لتزداد معرفتهم بالهتلية والبلشتية : لا تبيضوا وجه المجرم صدام يا حكام العراق... يحكى ان سارق أكفان اوغل في عمله بسرقة كفن كل من يموت في بلدته وقد اشتهر بذلك مما حدى بالناس بسبه ولعنه وجعله مثلاً للخسّة والنذالة والجبن . احد أبناء سارق الأكفان هذا أخذته الحميَّة على والده ففكر بأن يعمل عملاً يترحم به الناس على والده بدل سبه ولعنه فتفتق ذهنه بأن يدق وتداً ( قازوقاً ) في مؤخرة الميت بعد سرقة كفنه ، وهذا ما دأب عليه بعد وفاة والده ، فأصبحت الناس تقول رحم الله الوالد اذ كان يسرق الكفن فقط بينما الابن يضيف على السرقة دق القازوق في مؤخرة الميت . حكامنا الذين امسكوا الزمام بعد إسقاط نظام صدام المجرم عملوا بالشعب العراقي ما عمله ابن سارق الاكفان بالموتى وهو دقهم القوازيق بالعراقيين ليبيضوا وجه المجرم صدام وزبانيته وليقول الناس ان المجرم صدام كان الأرحم بالناس ليترحموا عليه ، ولكن هيهات لهم ذلك فالشعب العراقي لا ينسى ضحاياه من ابنائه الشهداء البررة الذين ملؤوا المقابر الجماعية ولا ينسى هدر الكرامات وهتك الاعراض وانتهاك الحرمات وسوف لن تُنسيه اعمال المفسدين والسراق والفاسدين وبائعي الوطن والمدّعين ما ارتكبه المجرم صدام وزبانيته من اعمال يندى لها جبين كل شريف وسوف يحاسب العراقيون كل من حاول ويحاول سرقة العراق والعراقيين وحرف مسيرتهم نحو الانعتاق والحريّة والتحرر من الفقر والجهل والمرض .... القازوق او الخَازُوقُ : عمودٌ مدبَّب الرأْس ، كانوا يُجِلسون عليه الانسان ، فيدخل في دُبره ويخرج من أَعلاه .
    7 - مجرد توضيح الى المغترب رقم 4
    ابو خلدون    04/07/2017 - 09:02:5
    اخي العزيز من اللذي تكلم بمس النعال وجوههم او الصفق امر غريب..اني لم اعلق على مقال الاستاذ الكبير حسن الخفاجي الا لانه كان مقالا قويا ووافيا بكل معنى الكلمة واثرة حفيظتي عنوان المقال والسطور الاربعة الاولى بالمقال اضافة الى بقية المقال علما قراته اكثر من مرة وانا سعيد جدا وهذا المقال اعتبره مميز لانه سرد الاحداث من العهد الملكي البريطاني الى رابط الفيديو المتعلق بخميس الخنجر.علما كل قارئ فسر المقال حسب رؤياه بالنسبة لي ارى في بلدي الحبيب المستباح من يوم تاسيس الدولة العراقي في العشريات باشراف بريطانيا والحكوملت المتعاقبة بالعهد الملكي المطيع للتاج البريطاني وبالتاكيد على شلة كما ذكرهم الاستاذ حسن في السطور الاربعة اعلاه.هذا اولا .وثانيا عندما حلت ثورة تموز المباركة عام 1958 وبعمرها القصير وبانجازاتها الكبيرة التي صبت لصالح ابناء شعبنا بالخير والعطاء تكالبت امريكا وشركات النفط العالمية بالتامر على الثورة وبالتعاون مع البعثين والقوميين العرب وقتل الزعيم الشهيد الخالدونجح الانقلاب الاسود عام 1963 عن طريق القطار الامريكي اللذي استباح دماء كل الشرفاء من ابناء شعبي وعندما انتهت ورقة النظام السباق من كثرة جرائمه وحروبه العبثية استبدل النظام بنفس القطار الامريكي ولكن اكثر حداثة بسلاح الفتك والتدمير وفي نفس الوقت قامو الامريكان بزراعة داعش وظباط الحرس الجمهوري السابق وكل مرتزقة العالم ودول الجوار منها الخليجة وغيرها لتدمير العراق على بكرة ابيه للاسف الشديد بسلطة سياستها الطائفية المقيته مليئة بالفساد الاداري والمالي والرشا والتعينات المحسوبية والمنسوبية وكل انواع الفساد اضافة الى المليشيات السنية والشيعية التي بعثت بالارض فسادا.واليوم يقف كل الشرفاء من قواتنا المسلحة بكل صنوفها ورديفها اللذي لبى نداء مرجعيتنا الشريفة وهو الحشد الشعبي من كل الوان الشعب العراقي هو اللذي حقق النصر باسمة لا السلطة,, السلطة ملتهية بنفسها بالصفقات المشبوه والمساومات على كل شئ حتى مع اللذين تلطخت اياديهم بدماء العراقيين للاسف الشديد . علما عندما يمزح العراقي يقول دواء الصرصر هو النع.... لا احب اكمال الكلمة اتركها لك,والعراقيون عندما يصفون شخص غير مرغوب به بالنع... ولكن لمناضل والوطني لا يستخدم النعال لصفق الوجوه بلا سلاحه الفكر وكل كلمة تخرج هي بمثابة طلقة اليس كذلك.علما اني انسان بسيط جدا جدا وعملي بناء وتحصيلي العلمي سادس البتدائي فقط.. اما غربتك لا اعرف كم سنه هل قبل 2003 ,او بعد 2003 اما غربتي قرابة اربعين عام وكاني خرجت البارحة من العراق لن العراق انفاسي. اامل منك ياعزيزي القارئ المغترب كي تعرف ماذا قصد كاتبنا الجليل الاستاذ حسن الخفاجي وعن وجه نظرنا واحكم بالعدل. لا بابيات ليس لها ربط بما يدور في دواخلنا ولنا لك كل الاحترام.تحياتي
    8 - الأخ الكريم أبو خلدون رقم ٧
    المغترب    06/07/2017 - 19:10:1
    تحية طيبة لك والى أبن العم الكريم د حسن الخفاجي أتفق معك بكل ما طرحت في مداخلتك الوطنية الحقة وأني أتفق مع أستاذنا الكريم حسن بهذه المقالة التي يفضح بها مخانيث السياسة في الحكم وجميع المعرقلين الى العملية السياسية الجديدة ومن ضمنهم قادة الأكراد وجميعهم يسببون بهذه المأسي التي تحصل في عراقنا الحبيب لذا أردت أن أضيف الى وصفك لهم برقم واحد وأستشهد بمقولة أبي الطيب المتنبي الذي وصفهم بهذا الوصف الأئق بهم قبل مئات السنين. فمعذرة أخي أن لم تكن فهمنتني بهذا المعنى وهذا ما قصدته. هذا وأني مغترب منذ ٤٧عاما وحين تركت كرادتي الجميلة كرادة الخير وأم البساتينِ وعزمت على الرحيل على أن لا أرجع أليها الا حين أن تزول مثل هذه الشراذم الوسخة لكن مع شديد الأسف اليوم خوفي أنا أزول وتبقى هذه الشراذم لا تصلح ولا تزول. مع خالص التمنيات لكم جميعا والى عراق حرا وشعبا سعيد.
    9 - خالف شروط التعليق
    ...    07/07/2017 - 13:35:2
    ...
    10 - أعتذار الى أبو خلدون رقم ٧
    المغترب    09/07/2017 - 10:23:2
    أعتذر لك أخي أبو خلدون عن سوء الفهم الذي حصل من جراء أستشهادي في بيت أبي الطيب المتنبي وما كنت أعنيه هو أظافة الي تعليقك في رقم ١. وأنا غريبان ها هنا /////وكل غريب للغريب نسيبُ
    أضف تعليق
    اسمكم:
    بريدكم الالكتروني:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    شروط التعليق:لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى لائق بالتعليقات لكونها تعبر عن مدى تقدم وثقافة صاحب التعليق علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit