بالتفاصيل .. تحالف القوى يبدأ عهده الجديد بسرقة بيان
    السبت 15 يوليو / تموز 2017 - 18:56
    [[article_title_text]]
    بغداد  (العراق اليوم) - اعلن رئيس البرلمان سليم الجبوري أمس عن تشكيل تحالف القوى الوطنية العراقية كمبادرة جديدة للقوى السنية بتشكيل تحالفٍ موازٍ للتحالف الوطني، مبديا امله بتجاوز التهديد والتصعيد الذي غالبا مايلوح به ممثلي المكون السني.

    الجبوري طرح في المؤتمر الذي اعلن فيه التحالف السني الجديد،خطاب السلام والاعتدال والاخوة والتضامن، الا ان احمد المساري القيادي في التحالف ركب موجة التطرف كعادته وأحرج الجبوري وطرح الطائفية والانعزال والتهديد وبنبرة تصعيدية، بحسب مصادر سياسية مشاركة في المؤتمر. كما اكدت المصادر أنسحاب أحمد أبو ريشة والنائب محمد الحلبوسي وقتيبة وقال احد الحاضرين ان المساري قام بخدعة من اجل القاء البيان الختامي للاجتماع حيث كان المفروض ان يلقيه سليم الجبوري الا ان المساري توسط المنصة وأستلم الخطبة من عريف الحفل الامر الذي وضع الجبوري في موقف محرج الا انه تغاضى عن الامر وبعد انتهاء المساري من القاء البيان الختامي طلب الجبوري من المساري الاجتماع في مكان مغلق الا ان الاخير رفض .

    مصادر سياسية المحت الى ان التحالف الجديد لن يكتب له النجاح بسبب الشخصيات المتطرفة التي تنتمي اليه والمرتبطة باجندات خارجية والمساري احدها،فضلا عن الانشقاقات وتشكيل تحالفات اخرى.

    واكدت المصادر ان هناك تياراً معتدلا يرى نفسه انه الممثل الشرعي للمكون السني ويضم عددا من السياسيين واعضاء البرلمان من بينهم عبد الرحمن اللويزي واخرين،وهناك قسم اخر بينهم من هو مطلوب للقضاء العراقي وهم الذين عقدوا مؤتمرهم في اربيل وليس بغداد،مشيرة الى انه لو كان هؤلاء لديهم مقبولية لحضروا الى بغداد ومن امثالهم رافع العيساوي.

    اضغط هنا لمشاهدة الصورة بقياس كبير
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit