فوضى ورعب بين صفوف الإرهابيين في تلعفر والحويجة
    الأحد 16 يوليو / تموز 2017 - 05:13
    [[article_title_text]]
    بغداد  (الصباح) - اكدت مصادر لـ «الصباح» ان «دواعش» الحويجة اصابهم الذعر والخوف وبدت وجوههم شاحبة ويتنقلون خفية بين المناطق على خلفية اعلان النصر الحاسم في الموصل.
    يأتي هذا في وقت، اكدت خلاله معلومات امنية اخرى، تفشي الرعب والفوضى واتساع ظاهرة الانشقاق والتناحر بين مجاميع الدواعش في المدن التي ما زالوا محاصرين فيها كقضاءي الحويجة وتلعفر. في تلك الاثناء أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك أمس السبت، بأن أحد عناصر تنظيم «داعش» المعروف بتنفيذ أحكام الإعدام بالسيف في قضاء الحويجة لقي مصرعه بعد يومين من لدغة عقرب سامة تعرف بـ«الجرار». وقال عضو مجلس قضاء الحويجة  احمد خورشيد لـ«الصباح»: ان مصادر محلية من داخل القضاء اكدت له ان دواعش الحويجة اصابهم الذعر والخوف على خلفية اعلان النصر الحاسم في الموصل. اذ تفشت بين عصاباتهم الخلافات الشديدة والاقتتال الداخلي.
    ميدانيا ما زالت قواتنا تواصل عملياتها في مدينة الموصل القديمة لمعالجة جيوب لداعش على حافة نهر دجلة حيث يختبئ الارهابيون المهزومون في جحور الانفاق والسراديب التي تشتهر بها المنطقة.    وفي هذا السياق كشف مدير شرطة محافظة نينوى، العميد الركن واثق الحمداني، في تصريح لمراسلة «الصباح»، عن ان قوات الفوج الثالث التابع للشرطة المحلية تمكنت من قتل عشرة من ارهابيي «داعش»  الهاربين عبر نهر دجلة باتجاه منطقة يارمجة جنوب شرق الموصل.
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit