المهندس: حل الحشد الشعبي عائد للنظام السياسي وهناك تهديدات على كربلاء والنجف
    السبت 12 أغسطس / آب 2017 - 08:23
    [[article_title_text]]
    بغداد  (موازين نيوز) - قال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس،قضية "بقاء او حلّ" الحشد امر عائد الى النظام السياسي في العراق، معبراً عن خشيته من بقاء التهديدات من قبل تنظيم داعش على مدينتي النجف وكربلاء.

    واوضح المهندس في مؤتمر صحفي عقده ليلة امس، إن "الحشد الشعبي جهاز مكمل للجيش العراقي وليس منافسا له"، مشيرا إلى أن "الأجهزة الأمنية من جيش وشرطة وحشد احدهم مكمل للآخر".

    وأضاف أن "بقاء او حل الحشد أمر يخص النظام السياسي"، مؤكدا أن "العراق مايزال يحتاج للحشد لأن الموصل ليست نهاية داعش".

    وحذر المهندس من أن "التهديد مازال يحيط بالنجف الاشرف وكربلاء المقدسة".

    وأكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي،"امتلاك صورا ووثائق تثبت هبوط طائرات أميركية في مناطق تابعة لتنظيم داعش".

    وبشأن سوريا، أوضح المهندس أن "العراقيين الذين يقاتلون في سوريا متواجدون منذ الأزمة السورية"، لافتا إلى أن "لولاهم لسقطت الدولة السورية، واستخدم داعش طيارات واسلحة الجيش السوري في حربهم ضدنا".

    كما نفى المهندس تقدم الحشد في عمق الأراضي السورية، موضحا أنه "يعالج مواقع داعش داخل الأراضي السورية بواسطة المدافع والكاتيوشا".
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit