مكتب العبادي يعلن نتائج التحقيق في انتهاكات عناصر أمن لمدنيين.. نعم وقعت حالات تجاوز ومخالفات
    الجمعة 18 أغسطس / آب 2017 - 05:41
    [[article_title_text]]
    (أين)  بغداد - أعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، نتائج التحقيق لانتهاكات ارتكبها عناصر مسيئة في قوات الرد السريع في الشرطة الاتحادية التابعة لوزارة الداخلية.
    وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه "يولي رئيس الوزراء حيدر العبادي أهمية كبيرة لمتابعة كافة التقارير الإعلامية اوتلك الصادرة عن منظمات دولية معنية بحقوق الإنسان والتي تتضمن اتهامات لبعض منتسبي القوات العراقية بارتكاب انتهاكات ضد المدنيين".
    وأضاف انه "وفي هذا الإطار وجه العبادي بتشكيل لجنة مختصة في رئاسة الوزراء لتقصي الحقائق وأعطاها كامل الصلاحية في التنسيق مع الوزارات والجهات الأمنية وقيادة العمليات المشتركة من أجل الوقوف على الحقائق واتخاذ الاجراءات القانونية وأحالة من تثبت بحقهم هذه التهم إلى القضاء".
    وأشار الحديثي الى ان "اللجنة عملها وجدولت اكثر من عشرين تقريرا وتهمة على جدول أعمالها وبدأت بالتقصي والتحقق بشكل دقيق من المعلومات والاتهامات التي وردت في تقرير مجلة دير شبيغل الالمانية -قبل نحو ثلاثة أشهر- الذي تضمن اسماء متهمين محددة".
    ولفت الى "إستضافة لجنة التحقيق التي شكلتها وزارة الداخلية وكذلك استضافة رئيس وأعضاء المجلس التحقيقي، والتحقيق مع المتهمين المودعين في التوقيف وأخذ إفاداتهم حيث تم إيقافهم عن العمل ووضعهم رهن الإعتقال".
    وتابع ان "اللجنة قامت بإجراء تقص للحقائق بشكل دقيق وتفصيلي والاطلاع على كل الوثائق ذات الصِّلة بموضوع عملها ومتابعة الإجراءات المتخذة بهذا الصدد من قبل الجهات الأمنية المعنية".
    وبين الحديثي ان "اللجنة التحقيقية قد خلصت بعد إكمال كافة إجراءات تقصي الحقائق إلى وقوع تجاوزات ومخالفات واضحة قام بها عدد من منتسبي فرقة الرد السريع في الشرطة الاتحادية بإهمالهم التوصيات والتعليمات الصادرة من قيادة العمليات المشتركة، وثبوت ارتكابهم انتهاكات ضد مدنيين واعتداءات بالضرب والتهديد بالقتل".
    وأشار الى ان "اللجنة قد أيدت قرار لجنة التحقيق العليا في وزارة الداخلية القاضي بإحالة المتهمين إلى القضاء ‏لاتخاذ الإجراءات القضائية وفقا للقانون بحقهم".
    وأضاف المتحدث باسم مكتب العبادي "كما أتضح للجنة ان بعض التهم الواردة في تقرير مجلة [دير شبيغل] مختلقة وغير دقيقة بذكر أسماء لمواطنين على أنهم قتلوا من قبل منتسبين في القوات العراقية وتبين نتيجة تحقيقات اللجنة أنهم أحياء".
    وكانت مجلة دير شبيغل الالمانية قالت في تقرير لها نشرته في 23 من ايار الماضي أن "هناك انتهاكات جسيمة ارتكبتها قوات الشرطة الاتحادية ولواء الرد السريع، التابعة لوزارة الداخلية، في الموصل".
    وبينت صور نقلها التقرير، الذي أعده وصوره الصحافي والمصور الكردي علي أركادي، امرأة تعرضت للاغتصاب خلال حملة مداهمات نفذتها قوة من لواء الرد السريع.
    وأضافت الصحيفة ان "هناك تنافسا بين لواء الرد السريع والشرطة الاتحادية على اغتصاب النساء" حسب وصفها" مضيفة أن "الأميركيين على دراية تامة بما تفعله القوات الأمنية".
    كما وثق تقرير الصحيفة، مقتل شقيقين إثنين تحت التعذيب في مدينة بازوايا، التابعة لمحافظة نينوى على يد جنود متخصصين بالتعذيب تابعين للواء الرد السريع.
    وكشف التقرير عن "حالات تعذيب لمدنيين من تم اعتقالهم أثناء فرارهم من المعارك التي شهدتها مدينة حمام العليل، قبل عدة أشهر".
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit