برزاني: المحاولات بالتمسك ببغداد عاصمة لنا فشلت!.. برلمان كردستان سيجتمع للرد على رفض برلمان العراق الإستفتاء
    الثلاثاء 12 سبتمبر / أيلول 2017 - 16:53
    [[article_title_text]]
    كردستان العراق (الميادين نت) - في أول ردّ كردي على رفض البرلمان العراقي للاستفتاء قال هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي السابق والمستشار الحالي لمسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق إنّ هذا الرفض "ليس ملزماً"، وكشف أنّ برلمان كردستان العراق سيجتمع الخميس للمرة الأولى منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2015 للرد على رفض البرلمان العراقي الاستفتاء.

    من ناحيته أعلن مجلس محافظة ديالى شرق بغداد رفض شمول أيّ من المناطق داخل حدود المحافظة الإدارية ضمن الاستفتاء الكردي.

    كما أكّد وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أنّ للاستفتاء في إقليم كردستان العراق تداعيات خطيرة على أمن واستقرار العراق ودول المنطقة.

    وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أكّد على حرص البرلمان على وحدة العراق تراباً وشعباً.

    وجاء في بيان صادر عن الجبوري أنّ مجلس النواب "يحرص على وحدة العراق تراباً وشعباً ويرفض تقسيمه تحت أي عنوان أو تبرير، رفضا ينطلق من الاعتزاز والتمسك بوحدته التي بذل أبناءه الدماء الغالية لحمايته والدفاع عنه".

    وأضاف البيان أنّ دحر تنظيم داعش يتم "بتكاتف أبناء العراق من أبناء قواتنا المسلحة من الجيش والشرطة وقوات مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة وكل المتطوعين الغيارى".

    وأشار الجبوري إلى أنّ المجلس في فصله التشريعي الحالي ينتظره الكثير من المهام التشريعية والرقابية، داعياً إلى الإسراع لاستثمار الوقت في سبيل إنجاز أكبر قدر من التشريعات المهمة ذات المساس بالصالح العام.

    برزاني من كركوك: المحاولات بالتمسك ببغداد عاصمة لنا فشلت!

    رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني وصل اليوم إلى مدينة كركوك في زيارة مفاجئة.

    وصرّح برزاني في لقاء شعبي أنّ "قرار الاستفتاء ليس قراراً شخصياً إنما قرار شعبي".

    وقال برزاني إن "المحاولات بالتمسك ببغداد عاصمة لنا فشلت، لذا قررنا الذهاب إلى الاستفتاء"، مضيفاً أن "كركوك يجب أن تبقى نموذجاً للتعايش السلمي لجميع مكوناتها".

    وكان برزاني قد هدد أمس الإثنين بأنّ الكرد مستعدّون للقتال من أجل ضم محافظة كركوك إلى استفتاء الإقليم، قائلاً "سنحارب أية مجموعة تحاول تغيير الواقع في كركوك بالقوة"، معتبراً أن هذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يقرر فيها "شعب كردستان العراق مستقبلهم بحرّية".

    وتعرض مقرّ الحزب الديمقراطي الكردستاني في السليمانية لهجوم مسلّح بعد ساعات من هذه التهديدات.
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit