أنا المُضَـيّع ...
    الثلاثاء 12 سبتمبر / أيلول 2017 - 22:19
    خلدون جاويد
    أنا القعيدُ فلا دربٌ
    ولاركبُ
    دارتْ عليّ ، فلا شامٌ ولاحلبُ
    أهلي نسوني وأولادي
    تنكـّـروا لي
    وخاصمتني التي أنمى وأنتسبُ
    جارَ الزمانُ
    فلا خنسائي قد وجدت ْ
    دَوْحا ً وصخرا ً، ولا أمٌ لها وأبُ
    انا المضيّعُ في الصحرا ،
    بدون غد ٍ
    أنا اليتيمُ ولايُدرى لهُ نسبُ
    لامِن سماء ٍ
    على عُريّ ٍ تظللني
    ولا زوايا بها في الظلِّ انتحبُ
    ولا الودادُ التي
    في خدِّها دُرَرٌ
    مِن الدموع ِعلى ذكراي تنسكبُ
    في راحتي الرملُ
    قوتٌ لامذاقَ له
    صحراءُ صحراءُ لا ماءٌ ولا عُشـُـبُ
    جوعانُ بردانُ ،
    مازادُ اليتيم ِ سوى
    ليل ِالليالي ، فلا نارٌ ولا حطبُ
    الكأسُ ملآى
    ولا مِن قطرة ٍ بفمي
    عندي نخيلٌ ولكن ْ ما بهِ رطبُ
    تركتُ خلفي أميرا ً
    في خزائِنِهِ
    ماسٌ ، وفي كفـّـهِ الياقوت والذهَبُ
    فما تكسّبتُ من شعر ٍ
    ولا أدبٍ
    فصولجاني وعرشي الشعرُ والأدبُ
    أنا المليكُ ،
    القوافي كنزُ مملكتي
    وتحتَ عرشي صغارٌ خيرُ من كتبوا
    أمامَ سلطانِهمْ ناخوا ،
    وماسجدتْ
    منا جباه ٌ ولم تــُعكفْ لنا رُكَبُ


    9/9/2017
    © 2005 - 2017 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit