" الفكر .. وعي الفعل " اصدار جديد للكاتب السياسي الفلسطيني عدنان الصباح
    الأربعاء 10 يناير / كانون الثاني 2018 - 22:28
    شاكر فريد حسن
    كاتب وناقد فلسطيني
    صدر للكاتب والمفكر السياسي الفلسطيني عدنان الصباح ، عن دار " الآن ناشرون وموزعون " في عمان ، كتابه الجديد الموسوم " الفكر .. وعي الفعل " . 

    وهو يقع في ٢٨٨ صفحة ، ويشتمل على واحد وثلاثين مقالًا يتمحور حول الفكر في الفعل والممارسة اليومية ، مؤكدًا أنه لا يوجد فكر مقاوم دون مقاومة ، وأن المقاومة بحاجة لفكر يدعمها ويساندها في عملية التطور نحو تحقيق الانتصار على قوى التخلف والجهل والظلام المجتمعية .

    وهو يرى أن الفكر قراءة واعية ومبدعة لواقع الفعل وحركته ، والفكر المنزوي الذي يعشش في الغرف المعتمة خوفًا من الآخرين هو فكر جبان وميت لا يستحق الحياة .

    وكنا عرفنا عدنان الصباح منذ سنوات طويلة ، مما كان ينشره من نصوص شعرية ومقالات ومداخلات فكرية وسياسية في الصحافة الفلسطينية في الداخل ، منها مجلة " الآداب " و" الجماهير " اللتين صدرتا في الناصرة ، وكان يحررهما الكاتب والصحفي عفيف صلاح سالم .

    ويتمتع عدنان الصباح بقلم جاد شفاف ورؤية طبقية واضحة وثقافة تقدمية عقلانية ونقدية متنورة ، ويحمل فكرًا طليعيًا مقاومًا مغايرًا ورافضًا للمسلمات السياسية والمواقف الحربائية الانهزامية وللفكر الانبطاحي الاستسلامي .

    عدنان الصباح من مواليد العام ١٩٥٥ في بلدة برقين في الضفة الغربية ، ويقيم في مدينة جنين ، وكان قضى سنوات طويلة من عمره وراء قضبان السجن ، بسبب مواقفه السياسية والفكرية المقاومة  للمحتل وسياسته ، وقاد الحملة الدولية لتوثيق جرائم الحرب ، وهو من مؤسسي اتحاد الكتاب الفلسطينيين في القدس ، وعضو الهيئة الادارية ، ويرأس مركز جنين للاعلام .

    ولعدنان أبحاث كثيرة منشورة في الدوريات الفلسطينية والعربية والمواقع الالكترونية المختلقة . 

    وقد انجز وصدر له عددًا من الكتب ، وهي : 

    " العرب بين الشخصنة والجتمعة ، درب الخبز والحديد ، برد الوحدة ، من يوميات مواطن ، مخيم جنين ، فكر ونشاط الحركة العمالية الفلسطينية ، سنابل شمالية ، رسائل فلسطيني الى إمرأة ثانية " ، بالاضافة الى كتابه الجديد " الفكر وعي الفعل " .

    عدنان الصباح كاتب وباحث ومفكر ومحلل سياسي يشار له بالبنان ، يمتاز بمصداقية مواقفه وآرائه السياسية والفكرية الجذرية الجريئة ، والتزامه بقضايا شعبه الوطنية والطبقية ، وانحيازه التام للطبقات الشعبية الكادحة المنسحقة المناضلة ضد القهر والاضطهاد الطبقي والبرجوازية واستغلالها الوحشي ، ولأجل مستقبلها المشرق الجميل في ظل نظام عادل يستعيد الانسان فيه انسانيته ويحقق ما يصبو اليه من أحلام وطموحات .

    إنني إذ أهنىء الأخ والكاتب الأصيل والقدير عدنان الصباح بمناسبة صدور كتابه الجديد ، وأرجو له المزيد من العطاء والاصدارات التي تصب في خدمة شعبنا ومستقبل قضيته الوطنية العادلة .
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit