الكشف عن أطراف سياسية غير "القوى السنّية" تحاول تأجيل الانتخابات بالخفاء!
    الخميس 11 يناير / كانون الثاني 2018 - 23:26
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم)  بغداد - كشف رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل النائب علي البديري، عن وجود جهات وأطراف سياسية تريد تأجيل الانتخابات المقبلة، غير اتحاد القوى العراقية (الكتل السنية)، وذلك بالتزامن مع إقبال الكتل السياسية على تشكيل التحالفات استعداداً لموعد الإقتراع في 12 آيار 2018.

    وقال البديري لـ(بغداد اليوم)، "أتحدى أي من القيادات السنية التي تريد تأجيل الانتخابات الجلوس مع ناخبيهم في المناطق المحررة خلال هذه الأيام أو في أيام الانتخابات"، لافتاً إلى أن "الجمهور السني منتفض بشكل كبير على هؤلاء القادة وهم عازمون على تغييرهم جميعاً في الانتخابات المقبلة".

    وأضاف أن "المعارضين على إجراء الانتخابات ليس الكتل السنية فقط، بل الكتل الكردستانية ترفض الانتخابات وتريد تأجيلها، كما هناك أطراف شيعية داخل التحالف الوطني تريد أيضا تأجيل الانتخابات".

    وتابع البديري: "اتحدى أيضاً هذه الجهات (الشيعية) بأن تصرح في العلن وقوفها مع تأجيل الانتخابات"، مشيراً إلى أن "تلك الأطراف تخاف الجمهور في محافظات الوسط الجنوب، ولهذا هي تعلن دعمها لإجراء الانتخابات، وفي الخفاء تعمل على تأجيل الانتخابات".

    يذكر أن كتل سنّية طالبت في وقت سابق بتأجيل الانتخابات، عازية ذلك إلى عدم استعداد المناطق السنية وأهالي تلك المناطق التي حررت مؤخراً من قبضة داعش لإجراء الانتخابات.

    وكشف موظف في المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، عن اقتراب العبادي من تشكيل "التحالف الانتخابي الأقوى"، مشيرا إلى أن الشكل النهائي لخارطة التحالفات ستتضح في وقت لاحق.

    وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون، عدنان السراج قال، الخميس أيضاً، ان مفوضية الانتخابات ستمدد موعد تسجيل التحالفات الانتخابية الى الاسبوع المقبل.

    وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، قد مددت مهلة تقديم التحالفات الانتخابية، إلى نهاية الدوام الرسمي للخميس، في الوقت الذي أشار فيه رئيس الدائرة الانتخابية رياض بدران إلى إعلان 19 تحالفاً انتخابياً.
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit