في العلاقه الزوجيه
    السبت 6 أكتوبر / تشرين الأول 2018 - 08:28
    د. ميسون البياتي
    على الزوجين أن يستحسنا بعضهما بكل إخلاص وصدق ,  ويعاملا بعضهما بإحترام ومجامله , ويتعايشا بسلام وطمأنينه , ويشجعا بعضهما وفق النظام الذي تسير عليه مجتمعاتهما  

    على الزوجين أن يفهما أن زواجهما لا يمنح لأي منهما الحق في مسخ الآخر وإعادة تشكيل شخصيته وطباعه وجعله نسخة مكررة من الماسخ , الزواج يعطي الحق فقط في بعض الضبط والتكييف لطباع الطرفين لكي يتواءما معاً  مع شرط إحترام بعضهما وفسحهما المجال أحدهما الى الأخر لكي يحافظ على ذاته ولا يمسخها بهذا الإرتباط 

    كلنا نعرف الكثير من الزوجات اللواتي مسخهن أزواجهن , وكلنا شاهدنا بعض الرجال الممسوخين الذين اذا سألتهم سؤالاً إلتفتوا الى زوجاتهم مستفهمين عن الجواب . اذا لم تكن العلاقه الزوجيه متوازنه وليس فيها ماسخ وممسوخ .. فلا خير فيها

    في هذه الأيام أصبحنا نسمع عن خلافات زوجيه تصل الى حد الطلاق بسبب الطريقه التي تعصر بها أنبوبة معجون الأسنان , أو في خلافات على طريقة لبس الجوارب أو ألوانها , هذا النوع من العلاقات الزوجيه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون غير علاقات لعب أطفال , وهي تعود الى شحة مهارات التعايش والتفاهم مع الطرف الآخر , وعدم الرغبه في الأخذ والعطاء معه 

    الفيلسوف اليوناني سقراط العظيم كانت له زوجه ذات طباع عنيفه وشرسه ومضايقه في نفس الوقت , ولم يكن يحلو لها أن تهينه إلا أمام الناس . ذات يوم كان عنده بعض طلابه وكانت هي تغسل الثياب . صرخت به من بعيد تكلمه , ولأنه مشغول فلم يرد عليها . عندها ارتفعت حرارة الغضب عندها , فتقدمت منه وصبّت فوق رأسه الماء الساخن من وعاء كبير فقال الفيلسوف على الفور : أبرقت ثم أرعدت ثم أمطرت .. ثم إبتسم 
    حين رأته يبتسم تجهمت وسألته : لماذا تبتسم ؟ فقال : تذكرت حزني وابتسمت . ردّت هي عليه بصلافة : حسبتك تبتسم لغير هذا
    حين غادرت المكان سأله طلابه : مالذي جنيته من هذا الزواج ؟  رد عليهم : يا بَنيَّ على المرء أن يتزوج , فإن كانت الزوجة صالحه سيصبح سعيداً , وإن لا فسيصبح فيلسوفاً 

    في العلاقة الزوجيه على المرء أن يتعلم الصبر والتحمل كثيراً والتسامح أكثر ولكن دون ضعف . اذا وصلت الأمور الى حدها ولم يفهم الطرف الآخر أن لكل شيء نهايه , فعلى المتضرر الفراق وينبغي عليه أن لا يعود مطلقاً وأبداً 

    في العلاقة الزوجيه يجب على الطرفين التعود على حسن الإستماع لأن أصعب ما يواجهه المرء  حين يشعر أنه يكلم شريكاً من حجر 

    اذا أردنا علاقة زوجية ناجحه , علينا أن نمتلك أحكاماً جيده عند إختيار شركائنا , وأن نصحح طريقتنا في التفكير ولا نحكم بسوء الظن , وأن نتعامل بتهذيب ومحبه وعطف , وأن نقدم الأحسن للحصول على المردود الأحسن 

    د. ميسون البياتي  
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit