يا عبد المهدي يا رئيس وزراء العراق الجديد
    الأثنين 8 أكتوبر / تشرين الأول 2018 - 19:49
    داخل السومري

    يا رئيس الوزراء الجديد نحن الغلابة وأبناء العشوائيات والمشردة ابناؤنا في الشوارع، يأكلون من القمامة ويشربون المياه الآسنة ويملؤون صدورهم من غازات السيارات، نأمل فيكم أن يكون قلبكم حاملا همومنا ومآسينا كما حملها قلب الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم. لقد فقدنا الأمل والتطلع الى حياة سوية بعيدة عن الفقر والعوز والحرمان مادام حرامية الأحزاب الإسلامية هم من تسلط علينا ونهب المال العام الذي هو مالنا. لقد عاشوا في زريبتهم الخضراء ونسوا همنا وغمنا وتركونا نلهث وراء لقمة العيش في عراق غني بخيراته وكل مؤهلات العيش الكريم.

    نحن نناشدك بأن تخلي الزريبة الخضراء من ساكينيها من الحرامية وتسكن فيها الفقراء المدقعين والأرامل والأيتام من أبناء شعب وادي الرافدين.

    نحن نناشدك أن تزيح التسلط الإسلامي من على كاهلنا وكاهل كل العراق-عراق سومر وأكد وبابل وآشور.

    نحن نناشدك بعدم محاباة الأحزاب الإسلامية وتعيين بعض رموزها في حكومتك الجديدة.

    نحن نناشدك ان تجعل من عراقنا العظيم عراقا مستقلا استقلالا حقيقيا بعيدا عن تدخلات دول الجوار، وبالخصوص بعيدا عن تدخلات الكيان الوهابي ومشايخ الخليج الفارسي وتدخل اسيادهم الأمريكان والبريطانيين.

    نحن نناشدك ان تخرج المرأة العراقية من تحت عباءة التخلف الذي وضعه فيها التسلط الإسلامي والعشائري.

    نحن نناشدك ان تحد من استفحال التسلط العشائري الذي هو ظاهرة تخلف تعمل بكل قوة ضد مسيرة التقدم والأرتقاء. هذا الأستفحال الذي عملت الأحزاب الإسلامية، وخاصة حزب الدعوة المتخلف، على نشاطه واستفحاله.

    نحن نناشدك ان تزيل التراب عن حضارتنا السومرية الأكدية البابلية الآشورية وتظهرها للعالم اجمع حتى يعرفوا من هو العراق، مهد الحضارات السائدة اليوم.

    نحن نناشدك محاربة الدجل والشعوذة التي نشرها الدين الإسلامي او أي دين آخر.

    كل هذا لا يحدث الا بنشر الثقافة وأتباع الأسلوب العلمي الحديث.

    يا سيادة رئيس الوزراء هل باستطاعتك عمل كل هذا، ولاكن على الأقل ان تبدأ بوضع الأساسات لتحقيق المنشود. فأن لم تفعل فسوف ينطبق عليك القول المنشود" لقد كنت مرجوا فأصبحت خرنقعي".

    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit