الناقد المسرحي يان كوت
    الأثنين 5 نوفمبر / تشرين الثاني 2018 - 08:24
    د. ميسون البياتي
    [[article_title_text]]
    يان كوت عام 1914 - 2001
    ولد يان كوت عام 1914 وتوفي عام 2001 وهو ناشط سياسي بولوني وناقد مسرحي مشهور على مستوى العالم , كان من أكبر مناصري الستالينيه في بولونيا , غادر بولونيا عام 1956 في منحة دراسيه الى الولايات المتحده الأمريكيه , 1957 تخلى عن عضوية الحزب الشيوعي وتفرغ للكتابة للمسرح . له ولع كبير بالأدب الشكسبيري وتعتبر كتاباته وشروحه عن شكسبير من أقوى المؤثرات التي أدت الى إعادة إنتاج مسرحيات شكسبير في السينما والمسرح 

    ولد يان كوت في وارشو عام 1914 في عائلة يهوديه وتم تعميده كاثوليكياً في الكنيسه وهو بعمر 5 سنوات . انضم الى الحزب الشيوعي البولوني في ثلاثينات القرن الماضي وشارك في الدفاع عن وارشو بإنضمامه الى مليشيا الجيش الشعبي . بعد الحرب العالمية الثانيه أصبح محرراً أدبياً لصحيفه بولونيه تدعى ( كونزيكا ) والتي من خلالها كان ينادي بمبدأ ( الواقعيه الستالينيه ) في الأدب والفن وهو ما تطلق عليه أيضاً تسمية : الواقعيه الإشتراكيه 

    في أواخر عهد ستالين , وبالتحديد في عام 1949 تحول النظام الشيوعي الى ( نظام شمولي ) يسيطر على كل شيء في الحياة فإعتزل يان كوت الحياة السياسيه , كان يمدح ستالين نعم .. لكنه كان يركز عمله وإهتمامه على المسرح , وفي العام 1951 وخلال أقسى فترات الرعب الإجتماعي التي عاشها الناس بسبب بطش الحكومه الشيوعيه الشموليه , أصدر يان كوت بيان عن دور المسرح في المجتمع تحدث فيه عن ( مسرح يستحق أن يكون موجوداً في أيامنا المجيده الحاليه ) وأن يكون تابعاً الى الحزب وآيديولوجياته ونظرته الشموليه للحياة . الناقده تيريزا فيلنفايزك قالت : إن يان كوت لم يكن في يوم من الأيام متحمساً الى فرض التصور الشمولي على الحياة البولونيه كما هو الآن .. وأنه لم يبدأ بإنتقاد النظام إلا بعد مقتل ستالين أو وفاته المزعومه , وأنه تخلى عن عضويته في الحزب الشيوعي البولوني بعد عام من وصوله الى الولايات المتحده الأمريكيه 1957 

    حصل يان كوت على المنحه الدراسيه في الولايات المتحده من مؤسسة فورد , عمل بعدها حتى عام 1983 محاضراً في كلية ستوني بروك ثم تقاعد 
    السلطات البولونيه رفضت تجديد جواز سفره فأعلن إنشقاقه وبقاءه في الولايات المتحده فتم تجريده في بولونيا من ألقابه العلميه والوظيفيه , عندها وجد لنفسه عملاً في المدارس البولونيه المنتشره في الولايات المتحده الأمريكيه وبقي على هذا الحال حتى عام 2001 حيث باغتته نوبة قلبيه مفاجئه أدت الى موته وكان في 85 من العمر 

    أشهر كتب يان كوت على الإطلاق هو كتاب ( شكسبير معاصرنا ) أصدره عام 1964 وقد ترجمه الى العربيه الأستاذ الكبير الراحل جبرا ابراهيم جبرا مارس فيه يان كوت ( القراءة الإسقاطيه ) حيث كان يقرأ شكسبير ويسقط عباراته ومعانيه على كابوس التاريخ الذي عاشه خلال القرن العشرين وجمع فيه شكسبير الى جانب يوجين يونسكو وصموئيل بيكيت ورومان بولانسكي 

    عدا عن كتاب شكسبير معاصرنا كتب يان كوت الكثير من المقالات في الصحف الأمريكيه , كما كتب عن المسرح في اليابان , مثلما كتب عن تاديوس كانتور وجيرزي غروتوفسكي , وترجم عن الفرنسيه الأعمال الكامله لكل من جان بول سارتر, دنيس ديدرو , يوجين يونسكو وموليير الى اللغات البولونيه والإنكليزيه 

    د. ميسون البياتي 
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit