سياسات الإصلاح الضريبي للمؤسسات الدولية واثرها في تحقيق العدالة الاجتماعية ج 1
    الثلاثاء 6 نوفمبر / تشرين الثاني 2018 - 10:33
    إسراء يونس أحمد
    [[article_title_text]]
    صدر مؤخرا عن دار الشؤون الثقافية العامة الجزء الأول للدراسة الموسومة (سياسات الإصلاح الضريبي للمؤسسات الدولية واثرها في تحقيق العدالة الاجتماعية) تأليف أ. د. رفاه شهاب الحمداني ود. نسرين رياض شنشول تهدف الدراسة الى التوصل لمعرفة مدى فاعلية سياسات الإصلاح الضريبي للمؤسسات المالية الدولية في العراق بعد عام 2003 في تحقيق الأهداف المالية والاقتصادية والاجتماعية وبالأخص تحقيق العدالة الاجتماعية المتمثلة بتقليل التفاوت في توزيع الدخل والثروة في المجتمع العراقي، وتمويل الموازنة العامة وتعبئة الموارد المالية واستقرار الأسعار وكبح جماح التضخم.
    لاسيما ان تنفيذ برنامج المؤسسات الدولية في الإصلاحات الهيكلية والضريببة يفترض وجود سلطة منحازة بشكل واضح للطبقة الغنية في المجتمع ولرأس المال المحلي والاجنبي وراضية بشكل عام عن وضع الاقتصاد الوطني ودوره في ظل المتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي عاشها العراق بعد عام 2003‘ ويتطلب تطبيق برامجها توافر دعم مالي خارجي على نطاق كبير، وذلك امر مهم لتفادي الاثار الانكماشية وتخفيف حدتها، وكذلك لتخفيف الأعباء على الطبقات الفقيرة، لهذا تصطحب هذه البرامج عادة بتقديم مساندة مالية من الصندوق والبنك الدولي ومؤسسات دولية اخرى.

    جاءت الدراسة  بفصلين: الفصل الأول حمل عنوان الاطار المفاهيمي لسياسات الإصلاح الضريبي للمؤسسات الدولية، والفصل الثاني كان بعنوان السياسات الضريبية في العراق واثرها في الدورة الاقتصادية بعد عام 2003. ضم الكتاب 408 صفحة من القطع المتوسط.
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit