عقوبات إيران... الحزمة "الأشد بالتاريخ" تدخل حيز التنفيذ
    الخميس 8 نوفمبر / تشرين الثاني 2018 - 13:36
    [[article_title_text]]
    واشنطن (السومرية نيوز) - الحزمة الثانية من العقوبات الأميركية على إيران، دخلت حيز التنفيذ، حيث تستهدف هذه المرة قطاع الطاقة على وجه التحديد، ضمن سلسلة اجراءات اميركية اعقبت انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي قبل ستة اشهر، للضغط على طهران لصياغة اتفاق جديد، يحدّ من انشطتها في المنطقة ايضا، بحسب الاهداف المعلنة من الجانب الاميركي.

    الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصف الحزمة الجديدة بالأشدّ على ايران، مؤكدا ان طهران لم تعد في وضع جيد الآن.

    وتشمل الحزمة الثانية من العقوبات الاقتصادية على ايران كلا من شركات تشغيل الموانئ الإيرانية، وقطاعات الشحن وبناء السفن، بما في ذلك خطوط الشحن الإيرانية، وشركة ساوث شيبينغ لاين والشركات التابعة لها، اضافة الى المعاملات المتعلقة بالبترول مع شركات النفط الإيرانية الوطنية وشركة نفط إيران للتبادل التجاري، وشركة الناقلات الإيرانية الوطنية، بما في ذلك شراء النفط والمنتجات النفطية أوالمنتجات البتروكيماوية من إيران.

    كما تشمل العقوبات المعاملات من قبل المؤسسات المالية الأجنبية مع البنك المركزي الإيراني والمؤسسات المالية الإيرانية المجددة، وتشمل كذلك فرض عقوبات على توفير خدمات الرسائل المالية المتخصصة للبنك المركزي الإيراني والمؤسسات المالية الإيرانية المحددة في قانون العقوبات الشامل، وسحب الاستثمارات الإيرانية لعام 2010، اضافة الى خدمات التأمين أو إعادة التأمين، فضلا عن قطاع الطاقة الإيراني.

    وتشمل العقوبات أيضا سحب التفويض الممنوح للكيانات الأجنبية المملوكة أو التي تسيطر عليها للولايات المتحدة، من أجل إنهاء بعض الأنشطة مع الحكومة الإيرانية أو الأشخاص الخاضعين لولاية الحكومة الإيرانية، مع إعادة فرض العقوبات التي تنطبق على الأشخاص الذين رفع اسمهم من قائمة العقوبات أو القوائم الأخرى ذات الصلة لدى الحكومة الأميركية.

    وفي أوّل رد فعل رسمي، تحدّى الرئيس الإيراني حسن روحاني، تلك العقوبات متعهداً بخرقها، وبيع النفط الايراني رغم العقوبات الاميركية.
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit