إغمض عينيك حتى تراني!!
    الثلاثاء 4 ديسمبر / كانون الأول 2018 - 11:16
    د. صادق السامرائي
    "أراه طريق الصواب: عرّفه به وأطلعه عليه , جعله ينظر إليه"
    رأى: أبصر بالعين
    ولرأى معانٍ متنوعة ومستفيضة وفقا لما يُراد منها.
    ترى هل نبصر بعيوننا ما حولنا  , أم ترانا نرى غير ذلك , ونتوهم بأننا نرى؟
    لا أريد للقلم أن يتفلسف ويتعمق , لكنها ظاهرة سلوكية تتسبب بمواقف وتفاعلات خطيرة ينجم عنها تطورات وتداعيات مريرة.
    فالبشر في معظم ما يعبر عنه لا يتفق مع المشهد الذي حوله , وإنما يتوافق مع ما فيه من تصورات وصور ذهنية وأحكام مسبقة , تضع غشاوة سميكة على عيونه فلا يرى الأشياء كما هي بل كما تبدو له , وقد لا يتفق إثنان على ما يشاهدانه رغم تقارب التوصيف , لكن الذي رأى غير الذي رأى , وما هو الذي رأى , فأين هو الذي رأى؟!!
    فعلى سبيل المثال , لا يمكن رؤية الجالس على الكرسي السلطوي كما هو , بل مقرونا بذلك الكرسي بكل ما يضفيه ويمليه من إعتبارات ومواصفات وأوهام وتصورات وغيرها من المميزات , فالشخص نفسه يمكن رؤيته بصور متنوعة وفقا للموضع الذي هو فيه.
    فلو جلس عالم حاذق على قارعة الطريق وبدا كمتسولٍ , فأننا نراه كذلك ولا نراه كعالم , وهو نفسه لو وجدناه في قاعة محاضرات يلقى على الطلبة علمه , لتلقيناه بحالة أخرى.
    وهذه المشكلة تجعل الناس ينخدعون ويتوهمون ويفعلون ما لا يتفق ومصالحهم , خصوصا عندما يتعلق الأمر بالمسؤولين والحكام والمتسلطين على الناس , فأن الدماغ البشري يستقبلهم على هيئات وكينونات خارجة عنهم , وبسبب ذلك يتحقق سلوك التقديس والتأليه والتعظيم , وعدم القدرة على إحتسابهم من البشر بل البعض يراهم فوق البشر , وذلك واضح في الحضارات القديمة التي كان الملوك فيها آلهة ولهم معابد , وصاروا بعد ذلك أنصاف آلهة ومن ثم يحكمون بإسم الآلهة , ولا تزال الحالة كما هي حتى يومنا هذا وإن إقتربنا منها بشيئ من التردد والخجل , لكن الواضح أن الكثير من البشر الذي يتظاهر بمظاهر الدين ويحوز على مواقع ومسؤولية يراه الناس في كينونة أخرى غير بشرية , أو فوق بشرية.
    ولذلك فأن الطغاة يزدادون طغيانا , والدجالون يمعنون بدجلهم , وقس على ذلك ما يقوم به البشر من سلوكيات , خارجة عن منفعة البشر.
    وتلك مصيبة سلوكية وعاهة نفسية فائقة التعقيد وعصية على الشفاء , وربما تكون من ضرورات التواصل مع الحياة!!

    د-صادق السامرائي

    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit