الدول الحليجية!!
    السبت 10 فبراير / شباط 2018 - 17:39
    د. صادق السامرائي
    كلمة حلج لها علاقة بالقطن حيث يتم حلجه بتفريق البذور وإستخلاص القطن الذي يتم نفشه وتحضيره لعمل الخيوط وغيرها.
    والحلاج لقب للذي يقوم بالعمل  - الحلج - أو الندف ويسمى أيضا الندّاف.
    والحلاج شيخ المتصوفة وهو معروف وقصته مشهورة.
    والدول الخليجية ربما بحاجة لتغيير إسمها إلى الدول الحليجية , أي التي تحلج بعضها والوجود العربي بأكمله معها , والحلج يكون بالتمزيق والتفريق وإستعمال ثروات النفط للقبض على أعناق أهل النفط وحرمانهم من الحياة.
    والدول الحليجية لها دور كبير وسلبي في العديد من مصائب الأمة , إبتداءً بما جرى للعراق في حروبه المتواصلة وويلاته المتفاقمة , وإنتهاءً بما يجري في ليبيا واليمن وسوريا وغيرها من الدول , التي تحاول التصدي لآليات الحلج والندف العربي الشديد.
    والدول الحليجية بدلا من أن تكون قوة إيجابية لصالح الأمة والمنطقة , تحولت إلى قوة سلبية , وموردة لأسلحة الضياع العربي الشامل الكفيلة بإهلاك العرب وقتل الآلاف منهم وترويعهم وتشريدهم وتخريب ديارهم.
    وهي اليوم تُطبق بحلاّجاتها على دولة  قطر , فأخذت تعد العدة لحلجها والضغط عليها لكي تندفها وتقطع أوصالها , وتذيق شعبها ما أذاقوا العراقيين والليبيين واليمنيين والسوريين.
    ويبدو  أنها قد تلقت أمر الحلج الذاتي والموضوعي من مراكز القيادة التابعة لها , والتي تديم ماكنة مصانع أسلحتها وتشتري منها بمئات المليارات ما تستخدمه للإنقضاض على أمة العرب.
    فهل ستستفيق دول الحليج وتدرك بأنها دول خليج عربي , وعليها أن تعلي راية العروبة وتحمي العرب , وتكون قوة إيجابية للنماء والإستثمار الصالح في بلاد العرب أوطاني؟!!
    فلو أنها إستثمرت بنسبة قليلة من الأموال التي تبددها بشراء الأسلحة في المجتمعات العربية , لرفعت من قيمة ودور المواطن وزرعت في قلبه الإيمان والأمل على صناعة الغد الأفضل , فلماذا تميل دول الحليج لرسم الأحزان على الوجوه بدلا من الإبتسامة والفرح؟!

    د-صادق السامرائي
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit