الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف..سيرة ذاتية
    السبت 10 فبراير / شباط 2018 - 18:02
    محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف ..سيرة ذاتية
    نموذج للسيرة الذاتية
    -ما اسمك الرباعي كما هو في بطاقة الرقم القومي ؟
    - اسمي/ سعيدة أحمد محمد يوسف .
    - من أطلق عليك هذا الاسم ؟
    - أطلق عماتي عليَّ هذا الاسم .
    - ما اسم شهرتك ؟
    - ما لقبك {اسم شهرتك} ؟
    - أ / وفاء أحمد محمد 
    - من لقبك {وفاء}؟
    - أبي وأمي .
    - هل أنت امرأة عاملة أم ربة منزل ؟
    - امرأة عاملة والحمد لله.
    - ما وظيفتك ؟
    - معلمة خبيرة في الكيمياء والأحياء .
    - ما تاريخ ميلادك ؟
    - تاريخ الميلاد 13 / 2 / 1968
    -ما عمرك بالضبط ؟
    - خمسون عاما .
    - في أي قرية وُلدتِ ؟
    - ميت الحلوج .
    ما مركزك ؟
    -دكرنس .
    - ما محافظتك ؟
    - الدقهلية .
    -هل تحبين قراءة الشعر ؟
    - أحب قراءة الشعر ولكني لا أحفظ ما اقرأ سواء لشعراء قدامى أم شعراء جدد .
    -ما نوع شخصيتك ؟
    - شخصيتي من النوع الخجول جدا والمنطوي لكنها خرجت نوعا ما من تلك الحالة ولكنها مازالت تتصف بتلك الصفات .
    -ما قصة {الشهرة بوفاء أحمد}؟
    والدي وأمي هم من اختاروا وفاء واحدة من أخوات والدي{عماتي} اختارت سعيدة .
    -هل أنت سعيدة ؟
    -أما السعادة فلا أملكها ربما أملكها في الآخرة وأتمنى من الله ذلك .
    -أذكري بعض الشعراء القدامى الذين قرأت لهم ؟
    -عنترة بن شداد
    امرئ القيس
    الحارث بن حلزة
    زهير بن أبي سلمى
    كعب بن زهير
    الخنساء
    -أذكري بعض شعراء العصر الحديث الذين قرأت لهم ؟
    - الشاعر والروائي/ محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم 
    - محمود سامي البارودي 
    أحمد شوقي
    جبران خليل خبران
    رباعيات الخيام
    رباعيات صلاح جاهين
    قرأت لأحمد شوقي وعنترة فعلا قرأت لهم من كتب المدرسة
    الخنساء أيضا ولكنهم جميعا قرأت لهم من الكتب المدرسية فقط
    هل قرأت لي؟
    نعم قرأت الكثير وتعجبني كتابات حضرتك 
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    النصوص
    {1}مسافر بلا عنوان
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف{الشهيرة بوفاء أحمد}

    تائه في بحر الزمان
    بحر عميق بلا شطآن
    ملأت جوانبَه الأحزان
    يحلق فيه وكأنه
    طائر عافهُ جناحان
    أو كطفل فقد أباه
    ففقد الأمان

    أو تاه من أمه
    ففقد الحنان
    فسار في ظلمة الليل
    فلم يجد الطريق
    فصار يحمل على كتفيه الأمل
    لعله يوما يجد الطريق
    كلما لاح له بصيص نور
    تشبث بالأمل
    وانطلقت من ثغره الضحكات
    ولكن سرعان ما تختفي الضحكات
    فطريقه مسدود
    وربما لم يرَ سوى سراب
    وربما غاب ضوء القمر
    فأصبح الليل ظلاما
    وطال به الليل
    وغابت شمس النهار
    وجف حبر القلم
    فانهمرت العبرات
    وزاد سكون الليل
    فانقطعت الكلمات
    وظل تائهاً
    ومسافراً بلا عنوان
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف{الشهيرة بوفاء أحمد}


    {2}سأرحل
    ♥♥♥♥
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف{الشهيرة بوفاء أحمد}
    سألملم أشيائي وبقايا قلبي
    فما عاد قلبي يريد البقاء
    سأرحل عن سماء بدرها الجفاء
    وأرضها جدباء
    وحلوها عذاب وشقاء


    سأرحل عن عالم
    فيه التئام جرح قلبي مستحيل


    سألملم أوراق الألم
    فما عاد رجاء لقلبي أو أمل


    سألملم أوراق صبري
    حروفي كلماتي عباراتي
    قصائدي وأقماري
    سأخبئها بين طيات زماني
    فما عادت روحي تشعر بالأمان


    سألملم ضحكاتي
    وأرسمها على وجهي
    لتراها عيون الناظرين


    سأخبئ الألم
    ودموعَ الندم
    فما عاد الجرح يشفيه الأنين


    سأرحل باكيا
    وقلبي يملؤُه الصمت والأنين


    سأرحل وقلبي صابر
    لكن .....مازال يملؤه الحنين
    لأيام كانت حاضرا
    يملؤها جمال السنين
    آمال كانت يعلوها
    بدر الحاضرين
    دفؤها شمس قلوب الغالين 
    فما صارت إلا ماضيا
    يبكيه قلبي الحزين


    سأرحل وأترك أيامي ذكرى
    للصبر وللحنين
    سأرحل وقلبي يبكيه الأنين
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف{الشهيرة بوفاء أحمد}


    {3}الربيع
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف{الشهيرة بوفاء أحمد}
    *********************************
    أتى الربيع مختالا................ في أبهى حلية يتبختر
    والأرض تجلت متجملة................ ..في ثوبها الأخضر
    و الأزهار تفوحت ..........................بالعطر والعنبر
    والنجوم بدت وكأنها.............تتراقص على أنغام أوتار
    كعناقيد نور تتمايل ......................في أبهى منظر
    والفراشات تداعب أزهار البنفسج..... لحسنها المتعطر
    والبساتين تزينت ......................وبدت كبنات الحور
    أو كعروس يوم عرسها ................فى الخطى تتعثر
    *************************************
    أيا ربيعا أتى بعد شتاءٍ....... لا تتعجل الخطى بل تيسر
    فبعدك خريف .................يجعل الأوراق تقع وتتبعثر
    رياحه عاصفةٌ ..............................لا تبقى ولا تذر
    لا تبقى حتى الكلمات ..................ولا أوراق الشجر
    تخلق داخلنا صمتاً مفزعاً.......... يقتلع اليابس والأخضر
    **************************************
    فتمهل علينا................................... يا ربيع العمر
    وسر رويدا رويدا .............ولا تتعجل الرحيل والهجر
    ربما يطول هجرك...........................وينادينا السفر
    واسكب علينا من حسنك جمالا ...........لعلنا يوما نتغير
    ونتطبع بطابع الحسن فيك...........ولا يأتي يوم نتحسر
    **************************************
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف{الشهيرة بوفاء أحمد}24/6/ 2017.


    {4}همسات من القلب
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف{الشهيرة بوفاء أحمد}
    أوصدت مدائني..................... بأقفال من الصلب 
    عن كل قلب ..........يشبه عشقُه....... عشقَ الذئاب
    أوصدته.... عن كل شيْءٍ ينتهي بألم النفس أو العذاب
    عشقت وحدتي مع أنسي بربي ومداد القلم والكتاب
    فصارت الكلمات أنسي....... وللنفس ..........كَالْمِحْرَابْ
    وإذا دنوت... من الهوى..... صارتْ لي ........كعتابْ
    أن أفيق ....قبل أن تهوَى هوىً .......كعشق السراب
    تراه ...وإن وصلتَ لدربه .......لن تجد حتما إلا التراب
    لكن مازال في أقفال مدائني...... قفل عنيد يحاورني
    لا يرجو سكوني ..........وصمتي........... أو سباتي
    ينظر إلى.................. وكأنني.......... قاتلة لقلبي
    ويكره ................يأسي................... أو عنادي
    فوعدته ....................أن............ لن يكون قلبي
    إلا لفارس.......... يصارع الأمواج.........لأجل حياتي
    ويكون دوائي........... لأسقامي............. وعلاتي 
    يعلو بي............. لعنان سمائي........ فيكون نجمي
    يكون وطني ..........يكون أرضي.. ...........وسمائي
    حينما تشتد غربتي. .........................داخل نفسي
    وأن أكون له.... وطناً ............داخل قلبي ووجداني
    فوعدته.................................. أن أظل بصمتي 
    وسكوني......... في انتظار ............فارس أحلامي
    حين يأتي ..........سأفتح له......... كل أقفال مدائني
    وأنسى به ..........ينسيني....... كل آلامي وأحزاني
    وإن غاب عني فستصبح موصداً... كبقية أقفال مدائني
    وسأحيى... .....على أنسى بربي.......... ومداد قلمي
    وهمسات قلبي..............................حتى مماتي

    {5}أنتِ عنواني
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف


    مهما الدنيا تضيعني
    وف بحور شوكها ترميني
    ومهما زماني يشغلني
    وبالأحلام يتوهني
    بحس ان انتَ دوا روحي
    يا ملكة قلبي وكياني
    ومهما غربتي طالت
    وتهت في بحور شوكها
    بحلم ليكِ حلم جميل
    كل يوم جوه أحلامي
    عروسة لابسة تاج اخضر
    حواليها الورود والفل
    بصحى من حلمي أناديك
    ضميني فْ قلبك
    يا اللي ضمه الكل
    بحسك في حنان أمي
    في ضياء شمسي
    بتمحي كل آلامي
    ومهما طالت غربتي
    أو رماني ع المر زماني
    وتوهني في بحوره
    أنت يا مصر أهلي وسكنى 
    وانت دليلي وعنواني
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف


    {6}أمي
    ♥♥♥♥
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف
    أتعرفون من هي ؟
    هى قلب هى وطن
    عيونها لا تنام 
    هي دفء وحنان
    شعبها لا يعرف المستحيل
    جيشها قوى لا يضام
    باسل يقهر العدا
    درع أمن وأمان
    هى حضن لأولادها
    نبراس علم فى كل الأزمان
    حضارة منذ القدم........يسير فيها نهر من أعظم الأنهار
    شمسها دفء ونور.......... ....................هى مطمع للأوطان
    هى مهد الرسالات.........................ومنارة العلم والعلماء
    هى نور لا ينطفئ............................. هى شمس لا تغيب
    أعلمتم من هى ؟................هى من عشقها قلبي وعيني
    هي مصر........................ ...............هى من علمتني الوفاء
    هى أمي وأمك.........................هى نبض قلبي وتاج رأسي
    حماك الله يا مصر..............................ورفع شأنك دوما
    ........................................................عاليا بين الأوطان

    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف


    {7}لا ترحلي
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف
    *********************************
    حبيبتي
    عودي إلي
    وسامحيني
    لا تتركيني
    وحيدا أسير أحزاني
    ردي علي
    أجيبي نداء قلبي
    عودي إلي
    وجففي دموع ليلي
    فما زال قلبي
    سجين هواك
    ونبضه رؤياكِ
    لا تبكي حبيبتي
    وسامحيني
    فما كان مني
    لم يكن سوي لغيرتي
    الحمقاء من شدة حبي
    حبيبتي عودي إلي
    لا تقتلي 
    الأشواق في عيني
    ولا تمزقي
    في لحظة غضبٍ ثوبَ الأماني
    أتوسل إليك عودي
    وارحمي ضعف قلبي
    لا تتركيني
    في منتصف الطريق وحدي
    فيطول طريقي
    وتغيب شمسي
    ويتوارى قمري
    في ظلمة ليلي
    ويرحل ربيعي
    من هجرك وشدة ألمي
    ويأتي خريفي 
    حاملا حقائب يأسي
    حبيبتي عودي إلي
    لتشرق شمسي
    ولنمضي 
    سويا لآخر العمر
    فأنت ربيع قلبي
    وأنت صبحي وأمسي
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف


    {8} حبيبي قرب تعالَ
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف
    حبيبي طال بعادك
    وكتر هجرك زاد أنيني
    وموت الأشواق في عيني
    وهد الحلم الجميل
    اللي بنيناه طول السنين
    حبيبي أنا لسة باقية
    على حب عمري
    رغم عنادك
    رغم هجرك
    رغم قسوة قلبك
    لسه في قلبي لك حنين
    مقدرِتْشْ تمحيه السنين
    حبيبي قرب تعالَ
    نرجع الأشواق ما بينا
    تعال نبني لحبنا
    مدينة سورها عالٍ
    ما تهدوش رياح
    ولا موج بحر عاتي
    مهو أصل أنا حته منك
    وأنت برضه حتة مني
    مسيرنا نرجع لبعضنا
    حبيبي قرب تعالَ
    لسه بينا خيط رفيع
    ذكريات ماضينا الجميل
    لسه بتربط ما بين قلبي وقلبك
    حبيبي قرب تعالَ
    نفسي أكتب في حبنا
    أجمل قصيدة
    وعلى أوتار قلبي وقلبك
    نعزف سوا لحن الحياة
    لحن الخلود لحن الوفاء
    حبيبي قرب تعالَ
    نروي بالحب قلوب
    جفت من كتر الجفا
    من كتر العناد
    حبيبي قرب تعالَ
    ننسى اللي فات
    ننسى الألم
    ننسى الآهات
    نروي سوا 
    عطش السنين
    بالأمل بالحب
    بالوفاء
    حبيبي مستني إيه
    العمر بيجري بينا
    والربيع قرب ع النهاية
    والشمس دارتها غيمة
    والليل بينا طال
    والقمر دارى عنا نوره
    والدنيا صبحت ظلام
    حبيبي قرب تعالَ
    نلحق من العمر
     لحظة هنا لحظة سعادة
    تروي عطش السنين
    قبل فوات الأوان
    حبيبي قرب تعالَ
    الخريف أهو جاي بيجري
    شايل جدب السنين
    وقلبي منه خايف
    والعين ملأها الدموع
    حبيبي قرب تعالَ
    امسح دموع عنيا
    واملأ الأيام سعادة
    تعالَ نلحق م العمر لحظة
    تمحي أوجاع السنين
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف 

    {9}متلمنيش
    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف 
    متلمنيش
    لو في يوم نسيتك
    أو رميتك
    من قلبي
    ومن عيوني
    بعد مشلتك جواهم
    سنين طويلة
    كنت فيها
    دواك وفرحك
    كنت وطنك
    كنت الشمعة
    اللي بتنور
    طريقك
    كنت مطرك
    لما كانت في يوم
    تجف ارضك
    عمري في يوم منك ما اشتكيت
    ولا من جرحك
    لقلبي
    ف يوم  بكيت
    كنت تغدر
    بيا وتخدع

    وترجع لي تاني
    تقول سامحيني
    كنت اسامحك
    والدموع ف عنيا
    بتجري تملا بحور
    وترجع تاني
    تنساني
    وتهجر

    وتوعد وتخدع
    وتمر السنين
    وجرح قلبي
    بينزف م الوجع
    وغلبت اسامح
    خلاص قلبي
    جمد ونسي
    حتى ازاي
    يسامح
    قسوتك
    خلتني اهجر
    وانسى التسامح
    وانسى ايامك
    وارميك حتى
    من جوا قلبي
    انت اللي علمتني
    ازاي اعرف اكره
    وازاي ارميك
    من جوا قلبي

    الشاعرة المصرية سعيدة أحمد محمد يوسف 
    حاورها وراجع لها نصوصها شعرا ونثرا  / الشاعر والروائي محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit