مالية كردستان: لانعرف حجم ايرادات المنافذ الحدودية ولا قدرة لنا على محاسبة الفاسدين وتم تحريك عشرات الملفات سابقاً ضد مسعود بارزاني
    الأثنين 12 فبراير / شباط 2018 - 18:55
    [[article_title_text]]
    بغداد  (موازين نيوز) - أعلنت اللجنة المالية في برلمان إقليم كردستان، الاثنين، عدم قدرتها على محاسبة الفاسدين في السلطة التنفيذية داخل الإقليم، مشيرة إلى عدم معرفتها لحجم الإيرادات التي تدخل للمنافذ الحدودية في كردستان. 

    وقال عضو اللجنة علي حمه صالح لـ/موازين نيوز/ انه "تم تحريك عشرات الملفات سابقاً ضد رئيس الاقليم السابق مسعود بارزاني ورئيس حكومة الإقليم وعدداً من الوزراء بينهم وزير الثروات الطبيعية اشتي هورامي لكن لم اتخاذ اي اجراءات بحقهم".

    واضاف صالح، أن "ملف النفط يخضع لرئيس حكومة الإقليم ونائبه قوباد طالباني ووزير الثروات الطبيعية حصراً ولا يمكن لأي شخص أن يعرف حجم الإيرادات التي تدخل الى ميزانية الاقليم"، مبيناً أن "ملف الفساد يشمل جميع المفاصل والمؤسسات في كردستان واهمها النفط والمعابر الحدودية". 

    وتابع صالح قوله أن "جميع الايردادات التي تدخل منافذ أربيل والسليمانية لا تعرف بها الجهات الرقابية في الإقليم، وحاولنا أن نطلع على الأرقام لكن تم منعنا في مرات كثيرة". 

    وترك رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني منصبه، الاربعاء، (1 تشرين الثاني 2017)، تاركا لابن شقيقه، نيجرفان بارزاني، "مهمة المصالحة مع الحكومة المركزية في بغداد ومع الدول المجاورة ومع أحزاب كردية منافسة بعد فشل استفتاء على الاستقلال".
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit