هكذا قد يواجه العبادي فقرات بالموازنة تهدد قروض مؤتمر الكويت وتورط البلاد مع صندوق النقد!
    الأحد 11 مارس / أذار 2018 - 21:42
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) بغداد - رجح القيادي في ائتلاف دولة القانون جاسم البياتي، اليوم الأحد، تقديم رئيس الوزراء حيدر العبادي طعن ببعض فقرات موازنة 2018، التي اضيفت من قبل البرلمان لـ "أهداف انتخابية".

    وقال البياتي، وهو مقرب من العبادي، لـ"بغداد اليوم"، ان "كل البنود التي تم اضافتها الى موازنة  فيها تكلفة مالية ونرجح طعن رئيس الوزراء حيدر العبادي بتلك المواد المضافة لما فيها من جنبة مالية كبيرة"، مؤكدا عدم "وجود اموال اضافية حتى يتم دفع مستحقات تلك المواد المضافة".

    وعد البياتي، أن "تلك المواد تم اضافتها لقضايا انتخابية لإرضاء بعض الشرائح"، موضحا ان "صندوق النقد الدولي، لديه بعض الملاحظات على بعض فقرات الموازنة، خصوصا في قضية التعيينات، واضافة اموال على الموازنة التشغيلية".

     وأكد البياتي، أن الأمر "يحرج العراق امام الصندوق، فالقروض التي يحصل عليها العراق، كلها بضمان صندوق النقد الدولي"، لافتا الى أن "صندوق النقد الدولي إذا رفع ضمانه، فالمصارف الدولية لن تعطي اي اموال او قروض للعراق، حتى تلك المتعلقة بمؤتمر الكويت والاستثمار".

    وأشار الى أن "ما فعله مجلس النواب، يعطي صلاحية لرئيس الوزراء بالطعن، فالعبادي متفق مع صندوق النقد الدولي، ولا يمكن ان يورط العراق مع الصندوق من اجل قضايا سياسية وانتخابية لبعض الجهات".

    وكان المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، نفى أمس السبت، أنباء ترددت عن رفض صندوق النقد الدولي للموازنة المالية لعام 2018، كونها لا تتماشى مع الاتفاق الموقع بينه وبين العراق.

    وكان مجلس النواب العراقي، أنهى السبت الماضي (3 اذار الحالي)، التصويت على مشروع قانون الموازنة المالية الاتحادية لعام 2018 بقيمة أكثر من 104 ترليون دينار وبعجز تبلغ قيمته نحو 12.5 تريلون دينار، وتضمنت 48 مادة ألغى ثلاث منها وأضاف 18 أخرى، وسط مقاطعة الكتل الكردستانية والتي لوحت بالانسحاب من العملية السياسية، بسبب احتساب نسبة 12.67% لإقليم كردستان بدلا عن 17% المعتمدة منذ اول موازنة للعراق بعد التغيير عام 2004.

    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit