حقق أحلامك
    الأحد 15 أبريل / نيسان 2018 - 05:52
    د. ميسون البياتي
    اذا كنت عبقرياً لكنك تقول دائماً : سأنتظر حتى الغد .. عندها لن تفرق عن أي شخص عادي . واذا كنت مستطيعاً لكنك تقول دائماً : دع غيري يقوم بالعمل .. عندها أنت والعاجز سواء 

    يصبح بعض الناس عظماء لأنهم قاموا بتحقيق أحلامهم . كل إنسان له أحلامه , فلماذا لا نحقق أحلامنا ؟ يستطيع أغبى الناس أن يدرس بجديه ويدخل إمتحان البكالوريا وينجح فيه وربما يتفوق ويحقق حلمه بدخول الكليه التي يريدها . لو كان القصاب يحلم أن يصبح رجل دين فما عليه غير الإنتساب الى دراسة دينية لتحقيق حلمه 

    الغريب في أمر الناس في هذا الزمان أنهم يحلمون دوماً ,  لكنهم لا يبذلون أي مسعى لتحقيق أحلامهم , علماً أن الأحلام لا تتحقق من تلقاء نفسها 

    أحلام اليقظه هي وسائل ذهنيه للتعبير عن الطموح , لكن غالبية شباب اليوم غير واقعيين , فبينما هم مستغرقون في أحلام يقظتهم هم لا يقومون بأي نشاط جدي من أجل تحقيق هذه الأحلام . هم على سبيل المثال يحلمون بأجساد مثاليه لكنهم لا يقومون بأي تمارين رياضيه , هم يحلمون بالثروه لكنهم يستنكفون من مزاولة الكثير من الأعمال , وهكذا يصبح الجسد الجميل والثروه مجرد أحلام تضيع مع الوقت 

    الناس في هذه الأيام يحاولون العثور على طرق مختصره للوصول الى أهدافهم ويحلمون الحصول على كل شيء من أول محاوله , تجد أحدهم لا يمتلك رأس المال ويفكر القيام بتجارة يجني من ورائها ثروه مغامراً بعدم حساب شأن بعض المخاطر التي قد تعترض طريقه وتؤدي الى خسارته وتراكم ديونه 

    شيء طبيعي جداً أن نرغب بالعمل والثراء , ولكن علينا حساب ميزانيتنا , وتقدير مصاعبنا , والحيطه من المخاطر التي قد تعترضنا وعلينا أن لا نبدأ العمل إلا بعد أن نكون قد أعددنا كل شيء بشكل كامل , عدا ذلك .. مهما كانت أحلامنا كبيره فإنها ستقودنا في دروب المهالك اذا قمنا بتزوير بعض متطلباتنا من أجل تحقيقها .. أو أننا سعينا الى تحقيقها دون تخطيط محكم  

    د. ميسون البياتي 
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit