قيادي عربي يدعو المتورطين بالإرهاب في الحويجة إلى تسليم أنفسهم بدل البقاء بـ "المغارات والظلام"
    الأحد 15 أبريل / نيسان 2018 - 18:55
    [[article_title_text]]
    القيادي في المشروع العربي الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي
    (بغداد اليوم)  كركوك - دعا القيادي في المشروع العربي في العراق، الشيخ عبد الرحمن منشد العاصي، اليوم الأحد، الشباب العرب الذين تورطوا بالانخراط بالجماعات الإرهابية الى تسليم انفسهم للسلطات الحكومية والأمنية، مؤكدا ان ما تعرضت له مناطق جنوبي كركوك وغربيها من هجمات إرهابية وسياسات جعلت منها مدينة اشباح بعدما كانت سلة خبز العراقيين ومزارا لهم.

    وقال العاصي في بيان له، انني "أتوجه بدعوتي الى شباب قضاء الحويجة ونواحيها من الزاب لديالى، الذين تورطوا مع التنظيمات الإرهابية، الى العودة لمنطق العقل والحياة والبناء والاعمار وتسليم أنفسهم للسلطات الرسمية والأمنية".

    وتساءل العاصي بالقول: "الا يكفي ما حل بأهلكم وحويجتكم التي كانت مزار العراقيين وسلة خبزهم على مدار العام، واليوم باتت مدينة اشباح وخراب ودمار وتوقف للحياة وأهلها هم بين عاطل عن العمل او مهجر من ارضه وحقله الزراعي او نازح في مخيمات الذل والحزن".

    وقال العاصي، إن "الطريق لعودة الحياة للحويجة هو بإنهاء العنف، وعلينا بناء مجتمعنا وإعادة اعماره ووحدة خطابه وعودته ليكون مؤثرا وفاعلا"، لافتاً إلى ان "هذا لا يتحقق الا بتكاتف الجميع وانهاء دوامة العنف والإرهاب وتسليم المطلوبين انفسهم لكي نضمن عدم عودة المآسي وافراغ القرى من اهلها بعد ضياع مكانتهم منذ العام 2003 وخاصة بعد احداث حزيران العام 2014".

    وأوضح، أن "مجالس العرب بالحويجة كانت عامرة بأهلها واليوم أصبحت خراباً على اثار الدمار والإرهاب وغياب أهلها الكرام".

    وتابع العاصي: "لنعيد للحويجة مجدها مجدداً بعدما أصبحت بفعل الاجندات المعروفة سوقاً لبضاعتهم وسوقاً لمؤامراتهم ولنقف ونلتفت ما جنت الحويجة غير الموت والدمار والخراب. أعيدوا وفكروا جيداً، الحويجة اليوم تحتاج الامن والامان ليس بالسلاح بل تغليب الحكمة والعقل ومراجعة ما جرى وحل بها وأصبحنا نازحين مشردين هناك من لا يجد قوت يومه".

    وأكمل قائلاً: "سلموا انفسكم وتحملوا وزر ما فعلتم بدل العيش في المغارات والظلام اخرجوا ليعيش أهليكم في قراهم ودورهم أمنين وتعود حياتهم لسابق عهدها وتعود حويجة الامن والامان والخبز والبلد المضياف ويعلو شأنها بين ربوع العراق الموحد".
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit