الإنتخابات وإكذوبة الديمقراطية
    الأحد 13 مايو / أيار 2018 - 05:31
    محمد أبو النيل
    يا أعدَلَ النّاسِ إلاّ في مُعامَلَتي..فيكَ الخِصامُ وَأنتَ الخصْمُ وَالحكَمُ

    ما ان تقترب الإنتخابات، الا ونرى صوراً غاية في الانسانية، من قبل المرشحين، الذين كانوا يشغلون المناصب تحديدا، وهم بالضرورة مسؤولين عن معاناة الناس وآلامها.

    عندما نحاول الإطلاع على البرامج الإنتخابية، التي جاءت بها الكتل السياسية، بصورة عامة، والمرشحون على وجه الخصوص، نخرج بخفي حنين، ويتبادر الى ذهن كل منا، عودة حليمة إلى عادتها القديمة، في الوقاحة، والشعارات الفارغة ،في هذا الوقت الحساس، من كل تجربة إنتخابية.

    بين المراهقة التي تعكسها شعارات بعض الكتل، وبين من يحاول ان يغطي على فضائح وجرائم السنوات الماضية، التي كان جزءا في ادارة فشلها وانتكاساتها، وبين من يحاول ان يستغل تضحية الشهداء والجرحى، ومن هناك يطل علينا بدر جديد، محاولاً إستغلال نشوة العركجية، ومعانات القندرجية، من بين هؤلاء، على الشعب العراقي ان يختار من يمثله.

    لا جديد والتأريخ يعيد نفسه، منذ اجراء اول تجربة إنتخابية، بعد سقوط الصنم، الى يومنا هذا، ومازآل صاحبنا الذي يعدنا بمحاربة الفساد كما عهدناه، وفي على مستوى الشعارات، ومازآل الفاسد الذي تاجر بدماء الابرياء، يتنقل من عنوان سياسي الى اخر، امام مرئى ومسمع من يدعي الشرف و النزاهة، من الكتل والشخصيات السياسية.

    مايدمي القلب، هو تبادل الادوار، وتقليد النخبة السياسية، بعضها لبعضها الاخر  فما نجده من اكذوبة برنامج إنتخابي عند كتلة معينة، في إنتخابات 2010، على سبيل المثال  نجده عند كتلة اخرى في إنتخابات 2018، وهذه قمة الحيوية لدى الكتل السياسية  ولم يرتقي هؤلاء الساسة، الى لعب دور سياسي محترم، يسعى لتخفيف معاناة الفرد العراقي، وبقي كل من ساستنا يحوم في فلك الكذب والتدليس، وخداع الناس، وشراء الذمم بأبخس الأثمان.

    في الختام، كلمة نوجهها لجميع الاحزاب ومرشحيها، حاولوا أن تحترموا انفسكم، قبل ان تفكروا بإحترام المبادئ والقيم، وإعملوا للعراق بعيدا عن الاجندات الاجنبية، ولتكن لديكم القدرة على طرح برنامج فعلي، لايقتصر على الكلمات والعناوين البراقة فقط، وان تحقق هذا سوف لن تجهدوا انفسكم بإي حملات دعائية فضفاضة وهذا ماتريده ودعت إليه المرجعية، التي تدعّون الولاء والطاعة لها، والقرب منها زورا وبهتانا.
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit