خميس الخنجر يغرد على تغريدة الصدر
    الثلاثاء 15 مايو / أيار 2018 - 07:57
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم) بغداد - علق رجل الاعمال والسياسي العراقي، خميس الخنجر، صباح اليوم الثلاثاء، على تغريدة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأخيرة، بشأن الانتخابات.

    وكتب الخنجر في تغريدة له، عبر حسابه في تويتر: "(السائرون) في طريق الإصلاح تسندهم عقلانية (القرار) و (الحكمة) المستبصرة، والاعتدال في تطبيق القوانين من أجل تحقيق (الوطنية) وحمايتها في العراق (ديمقراطي)، و (النصر) الحقيقي هو في الحفاظ على (الهوية) العراقية.

    وكان السفير السعودي السابق في بغداد، ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي بالخارجية السعودية، قد عليق بدوره على تغريدة الصدر، الأخيرة، بشأن الانتخابات.

    وذكر السبهان في تغريدة عبر حسابه في تويتر: "‏فعلا انتم (سائرون) (بحكمة ) و (وطنيه) و (تضامن) واتخذتم (القرار) (للتغيير) نحو عراق يرفع بيارق (النصر) باستقلاليته وعروبته و (هويته) وابارك للعراق بكم".

    وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد غرد في وقت سابق من، اليوم الاثنين، برسالة مشفرة عدها مراقبون كشفا عن تحالفه المقبل لتشكيل الحكومة العراقية القادمة، وذلك بعد ساعات من اعلان نتائج اولية للانتخابات التشريعية أظهرت فوز قائمته فيها.

    وقال الصدر في تغريدته، : إننا (سائرون) بـ (حكمة) و (وطنية) لتكون (ارادة) الشعب مطلبنا ونبني (جيلا جديدا) ولنشهد (تغييرا) نحو الاصلاح وليكون (القرار) عراقيا فنرفع (بيارق) (النصر) ولتكون (بغداد) العاصمة (هويتنا) وليكون (حراكنا) (الديمقراطي) نحو تأسيس حكومة ابوية من (كوادر) تكنقراط لا تحزب فيها.

    من جانبهم رأى مراقبون أن تغريدة الصدر هي "رسالة مشفرة" للإعلان عن شكل أضلاع تحالفه الجديد لتشكيل الحكومة المقبلة.

    حيث شهدت التغريدة ذكرا لاسم القوائم التي لا يضع زعيم التيار الصدري خطوطا حمراء للتحالف معها لبناء الحكومة المقبلة، حيث شهدت التغريدة ذكر أبرز اسماء القوائم المتنافسة على الساحة العراقية، وأخرى صغيرة حصدت عددا محدودا من المقاعد بحسب النتائج الاولية للانتخابات.

    وخلت التغريدة فقط من اسمي قائمتي "الفتح" و"دولة القانون"، المقربتين من إيران كما يشير مراقبون، وهو الخط الذي يعارضه الصدر بشكل واضح وصريح.

    وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت، في ساعة متقدمة من، ليل أمس الاحد الـ(13 من أيار 2018)، خلال مؤتمر صحفي النتائج الأولية لعشر محافظات، بنسبة مشاركة بلغت 44%، فيما اشارت الى ان النسبة النهائية لجميع المحافظات، فضلاً عن الاقتراع الخاص ستعلن خلال الساعات المقبلة.

    وبحسب النتائج الاولية التي أعلنت عنها مفوضية الانتخابات فقد جاءت قائمة سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري في صدارة القوائم الفائزة بالانتخابات في عموم البلاد تلتها قائمة الفتح التي تنضوي تحتها العديد من فصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري، فيما حلت قائمة النصر التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثة، في نتيجة وصفت بالصادمة للغرب
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit