عضو بالتغيير: استفتاء إنفصال كردستان كان مشروعاً تركياً وانقرة قد تحتل مدناً بالعراق
    الثلاثاء 12 يونيو / حزيران 2018 - 11:23
    [[article_title_text]]
    (بغداد اليوم)  السليمانية - أكدت حركة التغيير، الثلاثاء، أن استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق، الذي أجري في 25 أيلول 2017، كان مشروعاً تركياً، فيما لفتت إلى أن دعاة الاستفتاء ينفذون الآن خطة مع تركيا لاحتلال الأراضي العراقية.

    وقال عضو حركة التغيير سالار تاوكوزي، في حديث خصّ به (بغداد اليوم)، إن "مشروع استفتاء انفصال إقليم كردستان كان تركياً، وانتهى لصالح تركيا"، مبيناً أن "دعاة الاستفتاء ينفذون خطة الآن مع تركيا لاحتلال مدن عراقية، ويسمحوا للقوات التركية بالتدخل والتوغل داخل الإقليم".

    وأضاف تاوكوزي، أن "المتضرر الأكبر من الاستفتاء الذي جرى في الإقليم هو العراق وكردستان، والمستفيد الأكبر هم الأتراك"، مشيراً إلى أنه "قد حذرت مسبقا بأن الشعب الكردي سيدفع الثمن، وأن القادم سيكون أسوأ مع استمرار احزاب السلطة المتنفذة داخل كردستان".

    وكان إقليم كردستان، قد أجرى استفتاء للإنفصال عن العراق، في 25 أيلول 2017، ضم محافظات الإقليم ومناطق متنازع عليها بينها كركوك، فيما رفضت الحكومة الاتحادية ذلك الإجراء، وعدّته غير دستوري، وفرضت عقوبات اقتصادية على الإقليم، انتهت باستعادة الأراضي المتنازع عليها لصالح حكومة بغداد، وفرض السيطرة الاتحادية على مطارات ومنافذ كردستان.

    وكان الجيش التركي، قد أطلق في 11-3-2018 عملية عسكرية في إقليم كردستان ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني، حيث تستهدف القوات التركية بشكل مستمر جبال قنديل شمالي العراق.

    ولوح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مطلع شهر حزيران الحالي، بشن عمليات عسكرية ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في قضاء سنجار وجبل قنديل شمالي العراق.
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit