مجموعة الازمات الدولية و الحشد الشعبي
    الأربعاء 1 أغسطس / آب 2018 - 21:10
    رشيد سلمان
    امريكا تمتاز عن غيرها من الدول بوجود آلاف من مراكز البحوث و الدراسات الاستراتيجية تقاريرها تعد حسب الطلب لمن يدفع اكثر و هي اشبه بمختبرات تحليل الخروج و الادرار لا قيمة لمحتوياتها. 

    اخر (تحليل خروج و ادرار) لمجموعة الازمات الدولية التابعة للإدارة الامريكية في بيروت شارك فيه عراقيون-امريكان و عرب- امريكان و امريكان امريكان حول (خطر الحشد الشعبي) الذي حارب داعش الامريكية الخليجية. 

    الغرض من هذه الندوة في بيروت في هذا الوقت هو حل الحشد الشعبي مع انه ضمن المؤسسة العسكرية لإعادة داعش بإيقاظ خلاياها اليقظة و النائمة في الاقليم و المنطقة الغربية و نينوى بعد الخلاص من الحشد الشعبي.

    من هم اعداء الحشد الشعبي؟ 

    اولا: امريكا لانه افسد خططها لاحتلال داعش لبغداد عندما صرح جنرال امريكي ان داعش وصلت الى مطار بغداد. 

    جنرال اخر قال (نحتاج الى 30 سنة للقضاء على داعش) بينما القوات العسكرية و الحشد الشعبي فعلوا ذلك باقل من 4 سنوات. 

    ثانيا الخليج الوهابي بقيادة السعودية الذي افتى رجال دينه بفتوى جهاد النكاح  لتأسيس داعش و مولته المملكة و قطر كما انكشف بعد العراك بينهما. 

    الخليج الوهابي هو مجند و ممول و مصدر المنظمات الارهابية كما اعترف بذلك بن سلمان للأعلام الامريكي عندما قال ان مملكته خضعت لضغط امريكا. 

    ثالثا: دواعش العراق في الاقليم و نينوى و المنطقة الغربية و في الرئاسات الثلاث و شبكاتها. 

    الثالوث المذكور همّه الوحيد اعادة الحكم السني المطلق في العراق بمساعدة امريكا و الخليج الوهابي كما بشر السفير الامريكي في بغداد (سلي مان) القادة السنة سليم الجبوري و الخنجر. 

    الذي كشف عورة مجموعة الازمات الدولية و الماجورين الذين شاركوا بالندوة هو  اشارتهم الى ان الحشد تقوده ايران و هذا هو بيت القصيد لان امريكا تتهيأ للحرب على ايران كما هدد الارعن و الاحمق ترامب. 

    ختاما: الحشد الشعبي سيبقى شوكة في قلب مجموعة الازمات الدولية التابعة للإدارة الامريكية  و قلوب من شارك في الندوة من العملاء العراقيين و العرب و الامريكان و الخليج الوهابي. 

    ملاحظة: كان الأحرى بمجموعة الازمات ان تبحث خطورة الارهاب الوهابي الذي تقوده السعودية و تستغله امريكا لنشر الفوضى في المنطقة و لكن العائق كون الندوة مدفوعة الثمن.    

    salmanriq@gmail.com


    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit