أبقارٌ حلوب وشعوبٌ تلوب!!
    الأحد 2 سبتمبر / أيلول 2018 - 15:36
    د. صادق السامرائي

    روسيا وأوربا تحلبان إيران , وأمريكا وأوربا تحلبان دول الخليج , حتى تجف الأضرع وتزداد الشعوب بؤسا على بؤس.
    فالدول الكبرى تبيع أسلحة بصفقات خيالية للطرفين , فإقتصادها في جوهره يعتمد على صناعة السلاح وتسويقه , ولا بد من الحروب لكي تنتعش شركات السلاح ويتنامى الإقتصاد , فالحروب من أربح التجارات العالمية.
    والسلاح الهائل والمتطور الذي يتكدس في منطقة الخليج هدفه واضح وأكيد إنه لقتل العرب , فالسلاح العربي يقتل العرب والسلاح الإيراني يقتل العرب , ومثلما إنطلقت الحرب العراقية الإيرانية وقُتل فيها الملايين من العرب والمسلمين , فأن الإستعدادات لحرب جديدة وطويلة الأمد أخذت تلوح في الأفق , وفي هذه المرة ستدوم حتى نهاية عصر النفط , أي أنها ستتواصل لنصف قرن أو يزيد , وهذا يعني أن المنطقة ستستعر وستتواصل  حروبها ونزاعاتها وستُجَرّب فيها أعتى تكنلوجيا الدمار والخراب.
    فالعرب سيُقتلون بأموال النفط وستكون الضربة ضربتين , فالعرب يموَّلون بعرب والعرب يموَّلون من إيران , والمحصلة أن يدوم قتال العرب للعرب.
    فلن يذوق العرب طعم نعمة النفط , وعليهم أن ينسجروا في سعيراته ويحترقون بنيرانه ويتحولون إلى عصف مأكول , فذنبهم الأكبر أنهم وُجدوا على أرضٍ فيها نفط , وهم لا يملكون القدرات العقلية والنفسية للإستثمار في عائداته , فعلى مدى أكثر من نصف قرن تعلموا مهارات قتل العربي للعربي بأموال النفط , وتحويل أوطانهم إلى ميادين للقتال بأسلحة يشترونها بأموال النفط , حتى صاروا من الأسواق الشرهة لشراء ما تنتجه شركات السلاح العظمى , وبهذا تراهم يشترون صفقات مرعبة من الأسلحة والأعتدة الكفيلة بمحق العرب.
    فإلى متى تبقى إيران في غيها والعرب في سذاجتهم وطيشهم , ولماذا لا يدركون مصالحهم المشتركة ويكونون أمة واحدة , بدلا من هذا التعادي السافر المرير الخسائر والنتائج الضارة بجميع العرب والمسلمين؟
    فهل من يقظة يا أمم النفط اللعين؟!!


    د-صادق السامرائي

    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit